أسباب نزول الدم للحامل في الشهر الثاني . تعتبر الفترة الأولى بالنسبة لسيدات واحدة من أكثر الفترات التي تعاني منها السيدات على مدار حياتهم. فهناك تغير كبير طرأ على حياتهم، ولكنها لم تعتاد على هذا. والسبب في ذلك هو بدأ انغراس البويضة في الرحم واستقرارها وتكوين الجنين بالشكل الصحيح وغيرها من الأسباب التي تدعو للتغيرات. ومن أشهر هذه الأعراض نزول قطرات الدماء، والتي ستتعرفون على السبب الرئيسي لنزوله من خلال مقالنا اليوم على برونزية.

أسباب نزول الدم للحامل في الشهر الثاني

نزول دم مع مغص في الشهر الثاني

الكثير من السيدات تعاني من هبوط بعض قطرات الدماء التي تتساقط عليها في الفترة الأولى من الحمل، وخصوصاً في الشهر الثاني وأهم الأسباب هي

  1. هذا الدم من المؤسف أنه قد يعبر عن حدوث حمل خارج الرحم؛ ذلك الحمل المعروف باسم الحمل الأنبوبي. والذي يحدث خارج التجويف المخصص من قِبل الله سبحانه وتعالى للحمل فيه. ونتيجة حدوث الحمل في قناتي فالوب فتبدأ الضغط لازدياد حجم الجنين، وبالتالي تؤدي إلى نزول الدم.
  2. أيضاً الإجهاض هو أكثر المسببات. ولكن ستتعرف عليه من خلال الإصابة بمغص شديد مصاحب للدماء، وهمنا لابد من استشارة الطبيب فوراً.
  3. الإصابة بالبواسير الشرجية؛ وهنا تلاحظ المرأة أنها تتساقط عليها الدماء بشكل مفاجئ وانقطاعها أيضاً بشكل فجائي. ولكن بعد التخلص من الدماء ستلاحظين أن هناك تشنجات حادة قد حدثت.
  4. استمرار سقوط الدورة الشهرية؛ على الرغم من الحمل فأن هناك بعض السيدات تستمر لديهم فترات الحيض. وهذا قد يطلق عليه الحمل الغزلاني، ويتساقط دماء الدورة العادية وفي مواعيدها الطبيعية. وهذا ليس له علاقة بأنها عملية إجهاض مطلقاً.
  5. أيضاً أحياناً تكون عبارة عن قطع بسيط في طرف المشيمة.

ولكي تتجنبي الآلام والآثار السلبية التي تنتج عن هذه الدماء لابد من الفحص المستمر على فتحة الشرج. والتأكد من أنه لا يوجد أي بواسير داخلية أو خارجية. كما يجب أن تلتزمي الراحة التامة في بداية الحمل حتى يستقر في موضعه الطبيعي، وتجنب ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج.