أسباب رائحة المهبل الكريهة للبنات كثيرة ومتعددة، حيث إن الرائحة الكريهة في منطقة المهبل هي واحدة من ضمن المشاكل التي تتعرض لها الكثير من الفتيات، والتي يرافقها عادة العديد من الأعراض الأخرى، ومن خلال مقالنا هذا على موقع برونزية، سوف نستعرض لكم الأسباب المؤدية إلى ظهور رائحة كريهة وغير مرغوب بها من منطقة المهبل، وكذلك بعض الطرق التي تساعد في التخلص من تلك المشكلة.

أسباب رائحة المهبل الكريهة للبنات

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى انبعاث الرائحة الغير مرغوب بها من منطقة المهبل عند السيدات والفتيات، وقد يكون مع تلك المشكلة بعض الأعراض الأخرى مثل الإفرازات المهبلية، وهذا ما يسبب القلق للمرأة، ومن أهم الأسباب المؤدية إلى الرائحة الكريهة للمهبل الآتي:

1- الإصابة بالالتهاب المهبلي

تعتبر الالتهابات المهبلية هي واحدة من ضمن المشكلات التي تتعرض لها الكثير من البنات والسيدات، ويوجد من تلك الالتهابات العديد من الأنواع المختلفة، والتي تختلف على حسب نوع العدوى التي تسببت في الإصابة بالالتهاب، حيث يوجد النوع الفطري، والنوع البكتيري، والذي يكون بسبب الإصابة بنمو الفطريات، أو نمو البكتيريا، وفي تلك الحالتين يصاحب الفتاة شعور بالحكة، والاحمرار والشعور بتهيج المنطقة المحيطة.

وفي تلك الحالة لا بد من الخضوع إلى الكشف الطبي، والتعرف على السبب المؤدي إلى ذلك الالتهاب، وبالتالي يتم محاربة ذلك الالتهاب بنوع العلاج المناسب له.

2- عدم الاهتمام بنظافة المهبل

من ضمن الأسباب المؤدية إلى الرائحة الكريهة للمهبل هو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، وبالأخص نظافة المهبل، حيث إن ذلك من الأمور التي تؤدي إلى تراكم البكتيريا، وهذا ما يجعل الرائحة الكريهة تنبعث من منطقة المهبل، كما أن الإفرازات المهبلية عند عدم الاهتمام بالنظافة فإنها تتسبب في ظهور روائح غير جيدة.

لذلك على الفتاة أن تقوم بالعمل على غسل منطقة المهبل بالشكل الجيد، وذلك عقب التبول مباشرة، وأيضًا لا بد من استعمال بعض أنواع الغسول التي تعمل على تطهير المنطقة من البكتيريا، والعمل على تجفيف المنطقة باستمرار، وذلك من خلال استعمال الفوط أو المناديل المخصصة لذلك، وذلك لأن بقاء المنطقة مبللة يساعد على انتشار ونمو البكتيريا والفطريات، وهذا ما يسبب الرائحة الكريهة.

3- وقت الدورة الشهرية

تقوم الدورة الشهرية بالعمل على التخلص من السموم والدم الفاسد الموجود في الجسم، وهي من الأمور المسببة أيضًا لظهور الرائحة الكريهة، وذلك لأن الدم يكون فاسد، وبالتالي ينبعث منه الرائحة الكريهة، ولكن مع انتهاء تلك الفترة تزول تلك الرائحة الغير مرغوب بها، وهذا أمر من الأمور الطبيعية ولا داعي للقلق منها.

4- الإصابة بداء المشعرات

يعتبر ذلك الأمر هو واحد من الأمور المنتشرة بشكل كبير بين الكثير من الفتيات، حيث إنه عبارة عن مجموعة من الطفيليات، والتي تنمو في منطقة المهبل، والجهاز التناسلي لشكل عام، وهذا ما ينتج عنه نزول الإفرازات المهبلية بكثرة وبكميات كبيرة، إضافة إلى ذلك الروائح الغير مرغوب بها التي تتبعها.

علاج رائحة المهبل والافرازات

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكنها أن تساعد في التخلص من الرائحة الكريهة التي تنبعث من منطقة المهبل، ومن بين تلك الطرق الآتي:

1- الاهتمام بنظافة المهبل

من ضمن الأمور التي يمكنها أن تساعد في جل مشكلة الرائحة الكريهة للمهبل، هو أن تهتم الفتيات دائمًا بالنظافة الشخصية، والتي من بينها نظافة المهبل، حيث تحتاج تلك المنطقة إلى العناية والاهتمام، وذلك لأنها تتعرض إلى نمو البكتيريا والفطريات بها، ويكون ذلك من خلال غسل المنطقة جيدا بعد التبول، والاهتمام بتجفيفها باستمرار وذلك من خلال استعمال الفوط مرة واحدة والتخلص منها بعد ذلك.

كما أنه لا بد من تغيير الملابس الداخلية باستمرار، وبمعدل مرتين في اليوم، أو في حالة التعرض إلى نزول الإفرازات المهبلية، كذلك عند الخروج والعودة أو بعد ممارسة أي مجهود بدني.

2- استشارة الطبيب

في حالة إن تعرضت الفتاة لظهور الرائحة الكريهة من المهبل، وكان يرافقها بعض الإفرازات التي تسبب تلك الرائحة، وأيضًا شعور بالحرقة أو الرغبة في الحكة، فإنه في تلك الحالة لا بد من اللجوء إلى الطبيب المختص، وذلك من أجل وصف العلاج اللازم للتخلص من الالتهاب المهبلي، حيث إن الطبيب هو وحده من يستطيع تحديد الحالة والعلاج الأنسب لها.

3- استعمال الغسول المناسب

يعتبر الغسول هو واحد من ضمن الأمور الهامة جدا في تنظيف منطقة المهبل، ولذلك لا بد من استعمال نوع الغسول المناسب، والذي يعمل على حفظ حموضة المهبل، وضرورة الابتعاد تماما عن بعض أنواع المنظفات والصابون، والتي تحتوي على الرغوة الكثيفة، أو بعض أنواع المواد المعطرة، والتي قد تسبب في التقلل من حموضة المهبل، وقتل البكتيريا النافعة الموجودة به، والتي يكون لها دور فعال في مقاومة البكتيريا الضارة، لذلك يجب أن يكون نوع الغسول مخصص لتلك المنطقة.

4- استعمال الملابس القطنية

تعتبر نوعية الملابس المستخدمة أيضًا هي من الأمور التي يكون لها دور كبير في ظهور الرائحة الكريهة، حيث لا بد من استعمال الملابس الداخلية التي تكون مصنوعة من القطن فقط، وذلك لأنها تقوم بامتصاص العرق والإفرازات، وبالتالي تقلل من الإصابة بالالتهابات المهبلية، وانبعاث الرائحة الكريهة من المهبل.