لكل المتسائلين عن أسباب حرقان المهبل عند البنات. وجدنا الكثير من المسببات التي تؤدي إلى هذه الحالة المرضية، والتي تصيب الفتيات بزعر كبير. خوفاً من إصابتهم بأي مرض أو وجود أي مشكلة في المناطق التناسلية الخاصة بهم. حيث تجد الفتاة في بعض الأحيان أن هذا الشعور مصاحب له حكة شديدة. لا تقلقين ليس هناك ما يستحق هذا، ولكن تعرفي على أهم الأسباب من خلال برونزية.

أسباب حرقان المهبل عند البنات

الأسباب المؤدية لحرقان المهبل

  1. استخدام بعض المطهرات، وأنواع غسول غير ملائمة إطلاقاً مع نوع بشرتك؛ فوجدنا الكثير من الفتيات تقوم باستعمال بعض أنواع المنظفات الخاصة بهذه المنطقة ولكن من نوع رديء أو غير ملائم لنوع الجلد وبالتالي أدت إلى ظهور حرقان أحياناً يكون طفيف ومن الممكن مع التكرار يكون بالغ. ونجد أ، الحكة دائماً تكون مصاحبة له.
  2. عدم تجفيف المهبل بصورة جيد بعد شطفه بالماء، وبالتالي تصبح هذه البيئة صالحة جداً لتكاثر الفطريات والجراثيم الضارة مكونة بعض الالتهابات الحادة.
  3. ترك هذه المنطقة بدون نظافة مستمرة، وهي من أخطر العادات الممكن أن تسلكها أي فتاة. وينقسم إلى أجزاء عدة مثل عدم التخلص من شعر العانة بصورة مستمرة، أو قلة الاستحمام واغتسال هذه المنطقة. وبالتالي تتكاثر البكتيريا في فتحة الفرج بأعداد هائلة، وتسبب التهابات وتعتبر هي المسئولة عن هذا الحرقان.
  4. استخدام الفتيات لحبوب منع الحمل كأحد الوسائل التي تعمل على تنظيم مواعيد الدورة الشهرية. وبالتالي تسبب رفع نسبة هرمون الأستروجين في الدم، وتسبب زيادة نسبة السكر فيه. وأيضاً عندما يتوجد وسط سكري تتكاثر فيه البكتيريا والفطريات الكنديدا.
  5. عند خضوع الفتاة لأي علاج يحتوي على نسب عالية من الكورتيزون.
  6. من الممكن أيضاً اقتراب ميعاد الحيض، فأدى إلى ظهور حرقان.

بعض النصائح للتخلص من حرقان المهبل عند البنات

  1. في البداية لابد من الاهتمام بنظافة هذه المنطقة بشكل كبير. وذلك من خلال تعرضها للماء والمطهرات في اليوم الواحد أكثر من مرة.
  2. ارتداء الملابس القطنية، وذلك لأن الألياف الصناعية تعمل على تهيّج الجلد.
  3. استشارة الطبيب قبل استعمال أي نوع من المطهرات أو الغسول المختلفة، بهدف تحديد النوع المناسب.
  4. دائماً احرصي بين اليوم والآخر على الجلوس في ماء دافئ، وذلك بهدف الشعور بالاسترخاء والتخلص من أي شوائب أو أوساخ عالقة في الخارج.
  5. تنشيف هذه المنطقة بشكل تام دائماً.
  6. إذا كنتي تشعرين أن الالتهابات المتواجدة حادة، ومصاحبه لها حكة لا يمكنك تحملها استخدمي أحد المضادات الحيوية حتى تتمكنين من التخلص من البكتيريا المتراكمة.
  7. استخدمي أيضاً في مثل هذه الحالات بعض الكريمات التي تعمل على تهدأة الجلد، والقضاء على الطفح الجلدي.
  8. في حال كنت أثناء فترات الدورة الشهرية لابد أن تحافظي على تغير الفوطة الصحية أكثر من مرة في اليوم. وذلك حتى لا تُحدثين أي ضرر على هذه المنطقة وقد تصل إلى الرحم.