هل تعانون من بعض الاضطرابات في منطقة العضو التناسلي للإناث، تعرفوا على أهم أسباب أوجاع الرحم. فمن المعروف أن ذلك الجزء مسئول عن احتواء البويضات التي يتم تلقيحها مع الحيوان المنوي، وبالتالي يُخلق الجنين. كما أنه المسئول عن خروج الدورة الشهرية. ولهذا لابد من علاج أي مشاكل مرضية تطرأ عليه. تعرفوا على المصادر المسئولة عن هذه الأوجاع مع برونزية.

أسباب أوجاع الرحم

أسباب الآلام حول منطقة الرحم

ألم التبويض

ففي فترة التبويض يُصاب الكثير من النساء بآلام حادة في تلك الفترة. ويكون على الأغلب أن الألم موجود في أحد الجانبين للرحم. وخاصةً بالنسبة للمبيض، حيث يكون السبب وراء كل هذا هو إنتاج بويضة مكتملة والتي قد يصاحب الألم أحياناً نزول بعض الدماء.

الحمل خارج منطقة الرحم

حيث يتم التلقيح وزرع الجنين خارج المكان المخصص له (في منطقة فالوب). وهذا يُعد خطر يهدد حياة الأم والجنين. وعلى الأغلب في مثل تلك الحالات يتعرض الطفل للوفاة. ويكون الألم ناتج من الوفاة وعملية الإجهاض

التهابات الحوض

ظهور بعض الالتهابات في منطقة الحوض (أسفل البطن)، وتتكون بسبب عدوي نتيجة العلاقات الجنسية التي من الممكن أن تسبب أيدز، أو زهري، أو هربس.  والذي من الممكن أن يؤدي إلى تدمير تلك المناطق التناسلية تماماً.

الأورام الليفية

وقد تلاحظ أن هناك آلام في منطقة أسفل الظهر خاصةً في أوقات العلاقة الجنسية. ومن المؤسف أنه لا يمكن التخلص من هذا الورم إلا من خلال تدخل جراحي.

تراكم حصوات الكلى

وهي ناتجة بسبب بعض البقايا الناتجة من الأملاح، أو عدم شرب الماء لفترات طويلة، أو بعض الأجسام تكون مستعدة لتكوينها.

تكون أشبه بالرمال صغيرة الحجم، أو كبيرة. وتبدأ في التحريك من منطقة الكلى حتى الحالب ثم الرحم. لهذا يحدث آلام مفزعة قد لا تستطيع المرأة تحملها.

كما أنها قد تتسبب في ظهور نقاط دم أثناء عملية التبول.

تكيس المبايض

هذا ناتج بسبب امتلاء الكيس بالبويضة الموجودة بداخله، ولكن عندما تبدأ في الكبر في الحجم تتحول إلى حويصلة. وتقوم بالضغط على الرحم، وتسبب آلام بالغة فيه. وتشعر به السيدات في منطقة أسفل البطن.

تواجد جزء من بطانة الرحم خارج الرحم

هذه الحالة تسبب آلام شديدة عند المرأة، خاصةً في أوقات الدورة الشهرية.

التهابات الجهاز البولي

تكون هذه الالتهابات ناتجة عن تراكم البقايا والفطريات والجراثيم في منطقة الجهاز البولي.

وبالتالي تسبب آلام في منطقة الرحم، ولكن من الممكن القيام بعلاجها من خلال استخدام الأدوية والمضادات الحيوية.