نزول دم من الحامل في الشهر الثاني هو من ضمن الحالات التي تتعرض لها الكثير من السيدات، وهو من الأمور المقلقة، والتي تشعر المرأة الحامل تشعر بالقلق والذعر على جنينها، وعلى حالته الصحية، ومن خلال موقعنا برونزية سوف نقدم لكِ بالتفصيل أسباب نزول الدم من الحامل في الأشهر الأولى من الحمل، وكيفية التغلب على هذه المشكلة فتابعينا.

أسباب نزول دم من الحامل في الشهر الثاني

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى نزول الدم من فتجة المهبل خلال فترة الحمل الأولى، وبالتحديد في الشهر الثاني من الحمل، حيث إنه من الأوقات المبكرة للحمل، ومن أهم تلك الأسباب الآتي:

1- الإصابة بالالتهابات المهبلية

تعتبر التهابات المهبل هي واحدة من ضمن الأمور التي تعاني منها الكثير من السيدات، ولكنها قد تكون لها آثار جانبية خلال شهور الحمل، وبالتحديد في الشهور الأولى، حيث إن كانت المرأة الحامل في بداية حملها تعاني من التهابات المهبل، فإنها حتمًا سوف تكون عرضة إلى الإصابة بنزول الإفرازات الدموية من فتحة المهبل، وهو من الأمور الطبيعية جدًا.

ولكن في هذه الحالة لا بد من الذهاب إلى الطبيب المختص الذي من دوره أن يصف العلاج المناسب للمرأة في تلك الفترة، والذي يعمل على علاج الالتهاب المهبلي، وبالتالي التخلص من نزول الدم أيضًا.

2- الإجهاض

قد يكون سبب نزول الدم من المرأة في الشهر الثاني من الحمل هو التعرض إلى إجهاض الجنين، وفي هذه الحالة يكون هناك العديد من الأعراض الأخرى التي تثبت ذلك، والتي من بينها الشعور بالألم الشديد في منطقة البطن من الأسفل، وأيضًا آلام شديدة في منطقة الظهر.

وفي هذه الحالة فإنه لا بد من التوجه إلى أقرب مستشفى أو الطبيب المعالج، وذلك حتى لا تكون المرأة عرضة للخطر، ويظهر الإجهاض من خلال الفحص بشكل سريع.

3- ممارسة المجهود البدني

قد يكون السبب وراء نزول دم من المرأة أيضًا خلال الشهور الأولى من الحمل، هو أنها تمارس المجهود البدني الكبير، هذا الأمر من دوره أن يجعل المرأة عرضة للنزيف، لذلك فإنه لا بد من عدم حمل الأشياء الثقيلة أو ممارسة بعض التمارين المرهقة أو بذل مجهود شاق، بالأخص في بداية الحمل.

4- الحمل خارج الرحم

يعتبر الحمل خارج الرحم أيضًا هو واحد من ضمن الأمور التي تشطل خطر كبير على المرأة، حيث إنه يحدث في تلك الحالة تلقيح البويضة، ولكنها تنغرس في منطقة أخرى خارج الرحم، وربما تكون في قناة فالوب، وفي هذه الحالة تتعرض المرأة إلى النزيف الدموي في الفترة الأولى من حدوث ذلك الحمل، ولا يمكن أن يتم حل هذه المشكلة إلا باللجوء إلى العملية الجراحية، والتي تعمل على التخلص من ذلك الحمل، وتنظيف الرحم وقناة فالوب، وذلك من أجل الوقاية من حدوث أي مضاعفات خطيرة على صحة المرأة.

5- الحمل الغزلاني

يعتبر الحمل الغزلاني هو واحد من أنواع الحمل التي تتعرض لها الكثير من السيدات، وهذا النوع من الحمل يسبب نزول الدم خلال فترة الحمل، ولكن في موعد الدورة الشهرية الخاصة بالمرأة، فتتعرض المرأة كل شهر إلى نزول الدم مثل ما يحدث قبل الحمل تمامًا، وقد تستمر المرأة على هذا الوضع طوال فترة الحمل، وهو من الأمور الطبيعية، وليس لها أي ضرر أو مخاطر.

6- الإصابة بانفصال في المشيمة

تعتبر تلك الحالة واحدة من ضمن الحالات المنتشرة بشكل كبير، والتي ينتج عنها التعرض إلى النزيف أو نزول الدم من فتحة المهبل، وهناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى انفصال المشيمة.

عوامل الخطر عند نزول دم من الحامل في الشهر الثاني

هناك بعض الحالات التي يكون فيها الأمر خطير، والتي لا بد في هذه الحالات أن تسرع المرأة بالتوجه إلى الطبيب المختص، أو أقرب مستشفى وذلك حتى لا تكون عرضة إلى الخطر هي أو جنينها، ومن أهم تلك الحالات الآتي:

  • في حالة إن كان الدم كثير وغزير، ولا ينقطع بالرغم من استعمال الأدوية المعالجة للنزيف، وبالأخص بعد الجماع، أو عقب ممارسة بعض الأمور أو المجهود البدني.
  • في الحالات التي يكون فيها لون الدم أحمر وقوامه سائل وكثيف، ومان بكميات كبيرة.
  • عند التعرض إلى الآلام الشديدة في منطقة أسفل البطن أو الشعور بآلام شديدة في منطقة أسفل الظهر مع نزول دم غزير.
  • في الحالات التي يستمر فيها نزول الدم لأكثر من ثلاثة أيام متتالية، حتى ولو كان بسيط، ولكن لا بد من التوجه إلى الطبيب لمعرفة السبب وراء نزول الدم.
  • في بعض الحالات التي تعاني من نزول الدم، وكان مصاحب له بعض الإفرازات الأخرى التي تتمتع بقوامها الشفاف.
  • التعرض لآلام مشابهة تمامًا لآلام الولادة، والتي تشمل ألم شبيه بآلام الدورة الشهرية، ولكنه أشد منه بمراحل، ويكون أغلب الألم في منطقة الظهر، ويأتي هذا النوع من الألم على مراحل ويتوقف لفترة، ويعود بشكل أصعب ويتوقف ويعود وهكذا.