أحياناً يعاني البعض من نزول دم مع البلغم، ولا يعرف الأسباب وراء هذه الحالة المرضية. ويعتبر هو أكثر المواقف رعباً التي يتعرض لها الفرد. وعلى الرغم من أن في غالبية الوقت يكون الأسباب بسيطة، فمن الممكن أن يكون السعال بقوة هو المسئول عن هذا، إلا أن المنظر للوهلة الأولى مرعب إلى حداً ما.  إليكم كافة التفاصيل عن تلك الحالة المرضية وأسبابها وطرق علاجها من خلال مقالنا اليوم على برونزية.

نزول دم مع البلغم

هذه الحالة يطلق عليها نفث الدم، وتصيب الإنسان عند خروج السعال وبداية تساقط البلغم. فنجد أن ممتزج بالدماء، ويكون ذو منظر مخيف جداً.

اسباب خروج الدم من الحلق

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها خروج الدم مع البلغم، والسبب هو:

التهابات الشعب الهوائية

يكون عبارة عن بعض الالتهابات الحادة، والقاسية الموجودة على منطقة الشعب الهوائية. ولكن ستلاحظ أن هذه الالتهابات ستكون مصاحبة لكحة مستمرة، وبعدها فوراً سينتج البلغم الممزوج بالدم.

نزيف في منطقة الأنف

أحياناً قد يعاني الفرد من دقة الشعيرات الدموية في الأنف، والتي ينتج عنها نزيف حاد. وقد ينتج عن هذا النزيف بلغم ولكن باللون الأحمر، وهذا أكبر دليل على تواجد الدم فيه.

تناول أنواع معينة من الأدوية

هناك بعضاً من الأنواع في الأدوية تمنع الدم من التخثر. ولهذا تكون من أكثر الأسباب التي تجعل البلغم يختلط بصورة كلية مع الدم.

الانسداد الرئوي المزمن

هذا الداء د ينتج عنه بعضاً من الأعراض المؤلمة بشكل كبير والتي من بينها بلغم ممزوج مع الدم، وأيضاً عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، وصفير في الصدر.

التهابات القصبات

أحياناً تتعرض القصبات الهوائية إلى تضخم، والذي ينتج عنها وجود التهابات مزمنة في هذه المنطقة. أيضاً لم يقتصر أعراضه على البلغم المتواجد فيه الدم فقط، بل ضيق أيضاً في التنفس، والشعور بعدم الراحة مطلقاً في منطقة الصدر.

السعال المزمن

من المعروف أن السعال درجات متفاوتة، ولكن من الممكن أن يصاب الفرد بحالة مزمنة من السعال؛ التي تعمل على تهيج في الجهاز التنفسي وينتج عنه تمزق حاد في الأوعية الدموية.

أيضاً من الممكن أن يكون المسئول عن هذا:

  1. الإصابة بسرطان الرئة
  2. التليف الكيسي
  3. بعض الإصابات في منطقة الصدر نتيجة عن حادثة أو أمر طبيعي
  4. الالتهابات الرئوية الحادة
  5. الانصمام الرئوي
  6. وذمة الرئة

مكان خروج الدم المختلط مع البلغم

  1. من الرئتين؛ وهنا نجد أن الدم لونه أحمر فاتح. ويكون السبب الرئيسي الناتج منها السعال، وبعضا التهابات الحادة التي قد تصيب في الرئة.
  2. الجهاز الهضمي؛ هنا يكون لون الدم داكن. وهنا يكون أحد الدلائل عن أن هناك بعض الأمراض الخطيرة التي نتج عنها هذا الدم مثل سرطان الرئة.

علاج نزول الدم مع البلغم

هناك العديد من العلاجات ولكن تتوقف على حسب الحالة المرضية الناتج عنها هذه النقاط من الدماء

استشارة الطبيب

أولى الأفكار التي من الأفضل أن تلجأ لها في العلاج، على الأقل حتى تطمئن بأن الحالة الخاصة بك بسيطة. فقط تتوقف على بعض الإصابات الطفيفة في الجهاز التنفسي أو الشعب الهوائية.

ولكن هناك حالات صعبة لابد من سرعة التوجه إلى الطبيب مثل

  1. نزول نقاط من الدم مع البلغم، ولكن في النهاية تجد أنها مصحوبة بقطع من اللحم.
  2. خروج كمية كبيرة من الدم مع السعال أشبه بالنزيف.
  3. فقدان الشهية، وخروج الدم المستمر.
  4. وجود دم أيضاً في البول يشبه الدم ع البلغم.
  5. ألم في الصدر، ودوار حاد عقب خروج الدم مع البلغم.
  6. عدم القدرة على التنفس لفترة طويلة.

الأدوية التي تعالج نزول الدم مع البلغم

ويكون العلاج ما هو إلا بعض الأدوية الموضعية التي تعمل على تضيق الأوعية الدموية مثل الأدرينالين، فاسوبريسين، الأنبوب القصبي الانتقائي الذي يعمل على تنظيف الرئة من بقايا الدماء، كما يساعد على التخلص من التخثرات.

الليزر

أحياناً العلاج يكون عبارة عن أشعة الليزر الضوئية، والتي تعمل على وقف النزيف.

التدخل الجراحي

يعتبر ها الحل هو الأخير الذي يلجأ إليه كافة الأطباء، ولكن يكون الحل الأمثل في حال كانت الحالة الصحية متدهورة. حيث يقوموا فيها بإزالة الجزء المريض من الرئة، أو الرئة بإكملها.