تعرف على مضار شاي كرك ، يعد هذا الشاي مشروب هندي قديم، قد لا يعرفه الكثيرون، ولكنه انتشر في الآونة الأخيرة، خاصة في دول الخليج ومنتشر بكثرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويطلق عليه شاي الفقراء، وذلك بسبب ثمنه الزهيد، كما أنه يتميز بطعمه الرائع المميز، وبالرغم من أنه له العديد من الفوائد على جسم الإنسان، إلا أنه يعود على جسم الإنسان ببعض الأضرار، فنقدم لكم اليوم عبر مجلة برونزية أضرار شاي كرك، فتابعونا…

مضار شاي كرك

يتكون هذا الشاي من الشاي الأسود مضاف إليه بعض التوابل مع الزنجبيل، مثل حبة القرفة والقرنفل، بالإضافة إلى الشمر والهيل، ويخمر هذا الشاي في اللبن أو الماء حسب الرغبة، ويتميز بطعمه الرائع المميز مع رائحة قوية وعطرة، ويعد موطنه الأصلي هي دولة الهند، ويمتاز بسعره الزهيد لذلك أطلق عليه “شاي الفقراء”، فيعمل على تحسين وظائف الجهاز الهضمي، وتقوية عضلة القلب، ولكن بالرغم من ذلك أثبتت بعض الدراسات أن له تأثير سلبي على صحة الإنسان، ومنها:

  • الإصابة بهشاشة العظام وضعفها، وذلك لأن الاعتياد على تناول هذا الشاي يؤدي إلى فقد الجسم لعنصر الكالسيوم المسؤول عن تقوية العظام، حيث أنه يحتوي على الكافيين بنسبة كبيرة جداً.
  • عدم رغبة الإنسان في النوم لفترات طويلة وإصابته بالقلق والتوتر الدائم، بسبب ارتفاع نسبة الكافيين به.
  • عند إضافته للحليب، يفقده العناصر الغذائية الموجودة في الحليب التي تمد جسم الإنسان بالعناصر الهامة.
  • يجذر استخدامه للمرأة الحامل بسبب ارتفاع الكافين به المضر على صحة الأم والجنين، ومن الممكن تفقد جنينها.
  • يساعد في خسارة الوزن بصفة كبيرة وفقدانه للعناصر المغذية لجسم الإنسان.
  • كما أنه يحذر استخدمه لمن يعاني من فقر الدم أو انخفاض ضغط الدم والسكر، لأنه يحتوي على العديد من التوابل التي من الممكن أن تتفاعل سلباً مع جسم الإنسان والأدوية التي يتناولها.
  • تكوين الخلايا السرطانية بجسم الإنسان بسبب أنه يبطل مضادات الأكسدة بالجسم.
  • عند تسخنيه أكثر من مرة يؤدي إلى التخلص من العناصر المهمة في بناء جسم الإنسان.

ويجب الحذر من تناوله بالخارج على المقاهي أو في المطاعم، وذلك من أجل الحصول على العناصر الغذائية الموجودة به وضمان إعداد بشكل أمن وسليم.