مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى يكون وقت الزوال بالتحديد

بواسطة: نشر في: 31 أكتوبر، 2019
brooonzyah
متى يكون وقت الزوال

متى يكون وقت الزوال هو واحد من ضمن الأسئلة التي كثيرًا ما تتردد على ذهن الكثير من الأشخاص، حيث يعتبر وقت الزوال هو من الأوقات التي تبدأ في وقت الظهر، وهو له العديد من الأحكام الخاصة به، ولذلك يتساءل البعض عن ذلك الوقت، وما هي أحكام الصلاة به، وما وقت بدايته، وهذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال هذا المقال على موقع برونزية.

متى يكون وقت الزوال

يعتبر وقت الزوال هو الوقت الذي يخص بداية وقت الظهيرة، أو بالتحديد يمكن للمسلمين التعرف عليه بأنه الوقت الخاص ببداية صلاة الظهر، أو عند آذان الظهر، وكلمة الزوال هي واحدة من المصطلحات التي تطلق على بداية ذلك التوقيت، ويمكن تحديد ذلك الوقت من خلال ملاحظة قرص الشمس في وقت الظهيرة، وفي حالة إن تعرضت الشمس إلى الميلان من الناحية الشرقية وذلك إلى الناحية الغربية، فإنه في تلك الحالة يكون وقت الزوال.

كما يمكن التعرف عليه أيضًا من خلال ملاحظة الظل الخاص بالأشياء، والذي يكون من الناحية الشرقية، بدل من أن يكون من الناحية الغربية، حيث في حالة ملاحظة الظل في تلك الحالة، وهذا الوقت هو أيضًا ما يطلق عليه وقت الزوال.

ولقد قال العلماء العديد من الآراء المختلفة في وقت الزوال، حيث كان للعلماء الآراء الخاصة بهم، والتي تحدد ذلك الوقت من الناحية الشرعية في ديننا الإسلامي الحكيم، كما أنه أوضح الكثير من العلماء الحكم الخاص بأداء بعض الصلوات في ذلك الوقت.

وقت الزوال من الناحية الشرعية

أوضح العديد من علماء الإسلام الوقت الصحيح الذي يطلق عليه مصطلح وقت الزوال، ومن بينهم الشافعي رحمة الله عليه، والذي قد ذكر كل ما يخص وقت الزوال، وذلك في بعض الكتب وهو كتاب الأم، حيث أوضح أن ذلك الوقت هو الوقت الأول من الظهر، ويمكن التعرف عليه من خلال الاستيقان بالشمس، وفي حالة ملاحظة زوالها عن وسط الفلك، والظل الخاص بالشمس في فصل الصيف يتقلص، وذلك حتى لا يكون الظل للأشياء القائمة معتدل، وفي نصف النهار، وهذا ما يمكن تفسيره أنه في حالة إن سقط للشيء القائم ظل، ففي تلك الحالة تكون زالت الشمس، أي ما يعني أنه يكون وقت الزوال.

كما أوضح الإمام الشافعي أن وقت الزوال يختلف على حسب كل فصل من الفصول الأربعة، حيث إنه كما ذكرنا أن وقت الزوال يكون فالصيف عند حدوث الظل على الشيء القائم، أما بالنسبة لفصل الربيع والخريف والشتاء، فإن وقت الزوال يكون وقت الظهر، وبالتحديد في الوقت الذي ينظر فيه الظل، وفي حالة إن تم تفقد نقصانه، وقد تناهى ذلك النقصان وزاد، وبعدها تناهى نقصانه، فإنه في تلك الحالة يكون وقت الزوال.

وقت الزوال من الناحية الفلكية

أما عن وقت الزوال من الناحية الفلكية فإنه يمكن التعرف عليه من خلال ملاحظة قرص الشمس من الصباح، ففي بداية اليوم تشرق الشمس من الناحية الشرقية، فإن الظل يكون مائل من الناحية الغربية، ويكون الظل طويل، وبعد أن يمر الوقت خلال فترات النهار،تقوم الشمس بالاقتراب من خط الزوال، وفي تلك الحالة تكون الظلال قصيرة، وتظل تتحول إلى الأقصر، وذلك حتى تصل الظلال إلى أقصر طول، أي فيما معناه أن الظل الذي يكون تحت الأجسام غير كامل، وذلك لأننا نقع في المناطق الشمالية من الخط الاستوائي، وهذا ما يجعل الشمس تبدو لنا وهي مائلة للناحية الشمالية.

أما بالنسبة لحالة الشمس العمودية، فإنها من الأمور التي لا تحدث سوى مرة واحدة أو مرتين في العام بكامله، ومن هنا يمكن تعريف وقت الزوال من الناحية الفلكية، بأنه ذلك الوقت الذي يكون فيه الظل قد وصل لأقصر ما يكون عليه وذلك من الناحية الغربية، وفي الوقت نفسه يكون مائل إلى الناحية الشرقية، وهنا يبدأ وقت الزوال.

كما يمكن التعرف على وقت الزوال من خلال العديد من الطرق المختلفة، والتي من بينها ملاحظة الظل، وعندما يكون في أقصر حالة له، أو أنه يتعرض إلى الاختفاء في بعض الأوقات على مدار العام، كما أنه في حالة إن أصبحت الشمس في النقطة العلوية لها في السماء، أو تكون ميلان الظل نحو الجهة الغربية، أما في لحظة الزوال نفسها يكون الظل مائل إلى ناحية الشمال، وأما بعد لحظة الزوال يكون الظل مائل إلى الناحية الشرقية.