مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

العلم الشرعي سبب لرفعة العلماء وجعلهم أعلامًا

بواسطة: نشر في: 18 نوفمبر، 2021
brooonzyah
العلم الشرعي سبب لرفعة العلماء وجعلهم أعلامًا

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن ضع علامة صح أم خطأ أمام العبارة التالية مع التعليل العلم الشرعي سبب لرفعة العلماء وجعلهم أعلامًا ؟، فإننا سوف نوفر لكم الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال الذي انتشر فيما بين الطلاب والطالبات في المملكة العربية السعودية، نظراً لتواجد هذا التساؤل ضمن المقررات والمناهج الدراسية الخاصة بهم.

حيث إن العلوم الشرعية هي عبارة عن عدد من العلوم المتخصصة في الشرع الإسلامي، إذ ظهرت هذه العلوم في فترات متتابعة، وذلك نتج عنه إنشاء المدارس الفقهية، بالإضافة إلى المدارس العلمية الأخرى، فمنذ حقبة نزول القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ظهرت العلوم الشرعية، ومع مرور الوقت تطورت وتقدمت هذه العلوم على مر العصور، حتى ظهر العديد والعديد من العلماء المسلين الأجلاء تاركين ورائهم تراث العلم الشرعي ليتوارثوه الأجيال حتى الآن.

كما يجدر بنا الإشارة إلى تأليف العلماء المسلمين الملايين من الكتب العليمة وذلك خدمة للعلوم الشرعية، فيما يُمكننا أن نعرض عليكم الإجابة الصحيحة عن تساؤلكم عن طريق إحدى أكثر المجلات تطوراً ومصداقية في الفترة الأخيرة وهي مجلة البرونزية، بالإضافة إلى معرفة ما هو العلم الشرعي الواجب، إلى جانب توضيح بعض مصادر العلوم الشرعية وكيفية طلب هذا العلم عبر الفقرات التالية من هذا المقال، فما عليكم سوى متابعتنا.

العلم الشرعي سبب لرفعة العلماء وجعلهم أعلامًا

يُعد العلم الشرعي واحد من أهم العلوم الدينية التي يطلب الناس العديد والعديد من الإجابة على استفساراتهم فيه، إذ أن العلم الشرعي قد تم تسميته بهذا الاسم تبعاً للشريعة، والمقصود هنا ما شرعه الله سبحانه وتعالى على لسان رسول الله صلوات الله وسلامه عليه من الأحكام والشرع، فيما نوضح بكم الإجابة الصحيحة عن سؤالكم والتي جاءت على النحو التالي:

  • الإجابة هي: العلم الشرعي هو واحد من الأسباب التي تؤدي إلى رفعة العلماء وجعلهم أعلاماً ( العبارة صحيحة ) ( √ ).
  • فقد حثنا الديث الإسلامي على طلب العلم في المقام الأول، بالإضافة إلى السعي وراء المعرفة من أجل نيل المكانة العالية بين المجتمعات.
  • وما أفضل من العلم الذي جاء مطابقاً لكلام الله سبحانه وتعالى على لسان رسوله الكريم عليه أفضل الصلاة وأذكى السلام.
  • وكلما زاد البحث والسعي وراء العلم زادت رفعة العلماء وجعلهن أعلاماً بالمعني الحرفي.
  • مستشهدين بأحاديث السيرة النبوية الشريفة،  فعن ابن العربي رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” إنَّ العلماءَ ورثةُ الأنبياءِ وإنَّ الأنبياءَ لم يُورِّثوا دينارًا إنما وَرَّثوا علمًا ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ما هو العلم الشرعي

  • يُعد العلم الشرعي هو واحد من العلوم الهامة التي يمكن أن يدرسها الإنسان، وذلك لأنه هو هذا العلم هو إرث الأنبياء الذي تركوه خلفهم، ومن فاز بهذا العلم فقد فاز بالدنيا وما فيها.
  • كما أنه أطلق عليه اسم العلم الشرعي نسبة إلى أنه العلم المقتبس من الشرع وكلام الله على لسان الأنبياء والرسل.
  • والشّرع هو عبارة عن كل ما أباحه الله سبحانه وتعالى وشرعه لعبادة، أي أنه المنهج الواضح الذي يسير عليه كل مسلم حق.
  • فضلاً عن شمول الشرع كل ما جاء عن الوحي سواء كان عبارة عن عبادة أو عقيدة، بالإضافة إلى المعاملات والأخلاق وغيرها.
  •  إلى جانب إجازة أن تُراد به الأحكام العلمية، وهو ما يُطلق عليه الآن اسم الفقه في التعليم الحديث.
  • باختصار فإن العلم الشرعي هو الذي يتمثل في كل ما جاء به الشرع أو كل ما دلت عليه الشريعة وذلك بأنواع الدلالات المتنوعة، وهذا ما تم تعريفه عند كافة علماء الفقه بالعلم الشرعي، الجدير بالذكر أن العلم الشرعي يحتوي على ثلاثة أقسام، والتي جاءت على النحو التالي:

العلم بالإله

  • العلم بالإله هو أحد أنواع العلم الشرعي.
  • وهو العلم الذي اختص بمعرفة أسماء الله الحسنى كافة، بالإضافة غلى معرفة صفاته جل جلاله.
  • بالإضافة إلى توضيح قدرة المولى تبارك وتعالى.
  • فضلاً عن معرفة كل الأمور التي اعتنى بها كتاب الله العزيز القرآن الكريم، وتم ذكره بصورة كثيرة فيه.

العلم بقدرة الله تعالى

  • يُعد هذا النوع واحد من أهم أنواع العلم الشرعي التي يجب أن يعرفها الإنسان عن خالق الخلق.
  • إذ يشمل هذا النوع كل ما هو مخلوق سواء كان حي أو غير حي.
  • بالإضافة إلى التصديق  بعلم الغيب، وما سيحدث في المستقبل.
  • والتصديق بما حدث في الماضي، مثل معرفة ما حدث ما الأمم السابقة.
  • والتصديق بوجود الجنة والنار والأخرة.

العلم بما أمر الله تعالى

  • العلم بما أمر الله سبحانه وتعالى هو أخر أنواع العلوم الشرعية.
  • وهو عبارة عن العلم الذي يختص بالتصديق بما مر به المولى تبارك وتعالى، وبما أمر رسوله صلوات الله وسلامه عليه.
  • بالإضافة إلى التوكل على الله واليقين، الإيمان بالقدر خيه وشره.

طلب العلم الشرعي

طلب العلم الشرعي هو غاية وهدف للعديد من المسلمين حول العالم، إذ يجب على كل شخص يرغب في طلب العلم الشرعي أن يتبع الخطوات التالية:
  • في البداية يجب إخلاص النية لله جل وعلا، والإخلاص في النية بأن يسعى المرء لطلب العلم والتخلص من أمور الجهل والتقرب للمولى عز وجل.
  • قوة الإرادة والعزيمة في طلب العلم الشرعي والحرص كل الحرص حول السعي في طريق الخير في سبيل هذا العلم، بالإضافة إلى الاستعانة بالله في كل خطوة يخطوها طالب العلم.
  • رغبة الإنسان الحق في السعي لطلب العلم ومعرفة الأجر العظيم وراء هذا العلم الذي يقوم به لينفع به الناس من بعده.
  • طلب المساعدة من أصدقاء قادرين على مؤازرتك في رحلتك في طلب العلم الشرعي، إذ يجب توخي الحذر من الأصدقاء اللذين يعودون بك إلى الخلف، وتقرب من اللذين يرتقون بك نحو طريق الحق.
  • أخذ العلم الصحيح من أهل العلم وليس من أهل الجهل، فيجب على كل طالب علم أن يسير وراء المصادر الموثوق منها ولا يندرج وراء أي معلومات تصل له ويظن أنه قام بتحصيل العلوم، بل يجب التأكد من صحتها ومصدرها حتى لا يتم نشر الجهل بين الناس
  • العمل بالعلم، حيث يجب على كل طالب علم أن يعمل بالعلم النافع الذي تعلمه، فلا يجوز أبدًا أن ينصح العالم الناس بأمور هو نفسه لا يفعلها.
  • يجب على طالب العلم، خاصة العلوم الشريعة أن يدعو المولى تبارك وتعالى أن يوفقه في هذا العمل الخير ويستعين به في كل خطوة يخطوها نحو المستقبل.
  • عدم العجلة في تلقي العلم، مع الأخذ في الاعتبار التدرج الصحيح في تسلق سلم التعلم. بالإضافة إلى الحرص على عدم التشبع من العلم مطلقاً.

إلى هنا عزيزي القارئ قد وصلنا معك إلى نهاية هذا المقال الذي دار وتمحور حول تقديم الإجابة الصحيحة عن سؤالكم ضع علامة صح أم خطأ أمام العبارة التالية مع التعليل العلم الشرعي سبب لرفعة العلماء وجعلهم أعلامًا ؟، بالإضافة إلى توضيح ما هو العلم الشرعي وكيفية طلبه.