كيف يتم تركيب تقويم الاسنان هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال، حيث يعتبر تقويم الأسنان هي واحدة من ضمن عمليات التجميل للأسنان، والتي تساعد على إعطاء الشكل المميز والجذاب للأسنان، وبالأخص في الحالات التي تفقد انتظام الأسنان بجانب بعضها البعض بشكل طبيعي، ويتوافر منه الكثير من الأشكال المختلفة، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم الخطوات التي يتم من خلالها تركيب تقويم الأسنان من خلال موقع برونزية.

كيف يتم تركيب تقويم الاسنان

يمر تقويم الأسنان ببعض المراحل والخطوات، والتي يتم عملها قبل البدء في تركيب التقويم وبعد تركيبه أيضًا، وخلال فترة التركيب، حيث إنه من الطرق الفعالة في تحسين شكل الأسنان، وجعلها تبدو بالشكل المنظم، وكلما كان سن الشخص صغير كلما تظهر النتيجة الجيدة في وقت أقل، وأما عن طريقة تركيبه فتكون بتلك الخطوات الآنية:

1- الفحص الطبي والتشخيص

تعتبر مرحلة الفحص والتشخيص هي واحدة من أول المراحل التي يجب عملها قبل تركيب التقويم، والتي يتمكن من خلالها الطبيب في تحديد الحالة، والتعرف على الأمور التي تحتاجها، كما أنه يقوم الطبيب في تلك المرحلة باكتشاف الفكين، والأسنان ومعرفة الأسنان التي سوف يتم تحريكها إلى الأمام، والأسنان التي تستلزم تحريكها إلى الخلف وهكذا، ومن هنا يقرر الطبيب الحالة واحتياجها، وبالتالي يعرف ما هو نوع التقويم الذي يناسب هذه الحالة سواء كان ثابت أو متحرك.

2- تنظيف الأسنان واللثة

بعد ذلك يقوم الطبيب بتحديد جلسات للفرد، والتي يقوم من خلالها بالعمل على تحسين حالة الفك، وإعداده أيضًا بشكل جيد إلى تركيب التقويم، حيث إنه بعد مرحلة التشخيص يمكن للطبيب التعرف على إن كان هناك بعض الأسنان الزائدة في الفك، أو أن هناك أسنان لم تظهر في الفك، ومن خلال ذلك يقوم الطبيب بتنظيف الأسنان، وخلع الأسنان التي تعد من الأمور الزائدة في الفك، وذلك حتى يتم تهيئة الفم لجهاز التقويم الجديد، والذي يساعده على صف الأسنان بشكل جيد، ولن يكتمل ذلك من دون إفساح لها المكان، وبالتالي يتم خلع الأسنان التي تشغل مكان زائد في الفك.

3- تركيب جهاز التثبيت

بعد القيام بعمل الخطوات السابقة، فإنه بذلك يتم الانتقال إلى المرحلة التي يتم فيها تركيب التقويم بالفعل، والتي تبدأ بتنظيف الفم والأسنان بشكل جيد عند الطبيب، وذلك من خلال إضافة مادة حمضية، والتي تطهر الأسنان وتنظفها، وبعد ذلك يتم إحضار جهاز مخصص لتثبيت الفم، والذي يساعد على إبقاء الفم مفتوح لفترة، وهذا ما يجتاج إليه الطبيب أثناء تركيب التقويم، وبعد تثبيت الفكين بالجهاز، يتم إحضار جهاز آخر، والذي يعتمد على ضبط المسافات التي توجد بين الأسنان والضروس، ويكون ذلك الجهاز صغير الحجم ومصنوع من المعدن.

4- عمل نموذج للأسنان

بعد اجتياز المراحل السابقة، فإنه على الطبيب بعد ذلك أن يقوم بعمل النموذج الخاص بالأسنان، وذلك من خلال تحضير عينة في المعمل الخاص به، والتي تحمل شكل الأسنان بالتفصيل، والتي يتم من خلالها التعرف على كيفية وضع القطع الخاصة بالتثبيت، ولن تستغرق تلك الخطوة الكثير من الوقت، وبعدها يتم تنظيف الأسنان مرة أخرى.

5- إضافة قطع التثبيت

يقوم الطبيب بإحضار الجهاز المخصص لتنظيف الأسنان، ومن ثم يتم تجفيفها أيضًا بواسطة الآلة المخصصة لذلك، وبعدها يتم إحضار القطع الخاصة بتثبيت التقويم، ويتم قبلها وضع طبقة من بعض المواد اللاصقة المخصصة لذلك الغرض، والتي يتم إضافتها إلى الأسنان، ويتم بعدها تثبيت القطع عليها، ويحرص الطبيب على وضعها في بعض الاتجاهات المعينة، والتي تخص السن المراد تعديلها سواء للأمام أو الخلف وهكذا، فلكل سن الاتجاه الخاص بها، وبعد ذلك يتم تثبيت القطع من خلال تسليط جهاز مخصص لذلك، والذي يقوم بإخراج الأشعة فوق البنفسجية، والتي تقوم بتثبيت وتقوية المادة اللاصقة التي تم وضعها.

6- ربط قطع التثبيت

وتعتبر تلك الخطوة هي آخر الخطوات المتعلقة بتركيب جهاز التقويم نفسه، والتي تعتمد على ربط القطع التي تم تثبيتها على الأسنان بواسطة المادة اللاصقة، وذلك من خلال إضافة لها السلك المعدني، والذي يتم شده وتطبيقه بشكل مناسب حتى يتمكن من ضبط الأسنان بالشكل الصحيح، ويقوم الطبيب بضبط معدل شد السلك المعدني من خلال بعض الأدوات المخصصة لذلك، وبعد ذلك يتم إزالة الجهاز الذي تم تركيبه في البداية، وهو الذي يقوم بالعمل على إبقاء الفم مفتوح لفترة حتى يتمكن الطبيب من العمل بشكل جيد داخل الفم.

7- تحديد وقت تعديل التقويم

بعد الانتهاء من وضع جهاز التقويم داخل الفم للحالة، فإن الطبيب يقرر الموعد الخاص بالزيارة التالية، والتي يقوم فيها الطبيب بمتابعة جهاز التقويم، والحركة الخاصة به، كما أنه يقوم بإجراء بعض التعديلات عليه، حيث إنه من الوقن يفقد الجهاز قوة الشد الخاصة به والتي تساعده على تحريك الأسنان وضبطها، وبالأخص في حالة إن تحريك الأسنان بالفعل، وفي هذا الوقت يتطلب من الطبيب إعادة شده على الوضع الجديد، وفي الغالب يتم المتابعة الدورية للتقويم في مدة لا تقل عن أربعة أسابيع.