كيف اعرف اني عقيم بدون فحص، هو من الأمور التي تدور في ذهن الكثير من الرجال ويتساءلون كيف اعرف اني عقيم بدون فحص أو الذهاب إلى الطبيب، فالحلول المنزلية يمكن من خلالها اكتشاف بعض المشاكل التي يعاني منها الرجل، ولكنها لن تكون الحل الكافي لتحديد المشكلة، حيث إن الفحص الطبي هو من أهم الأمور التي تؤكد على عدم قدرة الرجل على الإنجاب، ومن خلال السطور القادمة سوف نوضح لكم كل ما يخص العقم عند الرجال على برونزية.

كيف اعرف اني عقيم بدون فحص

هناك بعض العلامات التي يمكن أن ترافق بعض الرجال في حالة فقدانهم القدرة على الإنجاب، والتي يمكن الاقتداء بها في أن الرجل بالفعل مصاب بالعقم، ولكنها لا تغني عن الفحص الطبي وإجراء الفحوصات اللازمة للتأكيد، ومن بين تلك العلامات التي تدل على إصابة الرجل بالعقم الآتي:

  1. فقدان القدرة على إتمام العلاقة الجنسية.
  2. حدوث صعوبى بالغة في قذف السائل المنوي.
  3. الإصابة ببعض مشاكل الانتصاب للعضو الذكري.
  4. زيادة في معدل حجم الثدي، وذلك بسبب اضطراب هرمونات الذكورة.
  5. قلة في نسبة شعر الوجه والجسم.
  6. عدم حدوث حمل الزوجة لفترة طويلة.
  7. الإصابة ببعض الاضطرابات في الخصيتين، ومن بينها الشعور بالألم الشديد بهما أو إصابتهما بالانتفاخ.
  8. في حالة الإصابة بالعديد من مشاكل الجهاز التنفسي.
  9. انخفاض في كمية السائل المنوي، أو نقص في معدل الحيوانات المنوية.

أعراض عقم الرجال

كما يرافق الشخص المصاب بالعقم بعض الأعراض، والتي يمكن من خلالها التعرف على إصابته بالعقم، أو يتوجب عليه الفحص الطبي وزيارة الطبيب في حالة إن رافقته تلك الأعراض، ومن بينها الآتي:

  1. الإصابة بالعديد من المشاكل المتعلقة بالعلاقة الجنسية.
  2. فقدان القدرة على الانتصاب، واضطرابات القذف لدى الرجل.
  3. انخفاض معدل الرغبة الجنسية.
  4. الإصابة بالألم الشديد في منطقة الخصيتين.
  5. الإصابة ببعض المشاكل في البروستاتا.
  6. عدم حدوث الحمل لمدة عام كامل بالرغم من الاتصال الجنسي بين الزوجين.

أشياء تسبب العقم للرجال

كما أن هناك العديد من الأسباب المختلفة التي من دورها أن تتسبب في الإصابة بالعقم عند الرجال، والتي من بينها تكون ناتجة عن الأسباب المرضية، أو بسبب بعض العادات الخاطئة، ومن بين أسباب العقم عند الرجال الآتي:

  1. التعرض إلى بعض العمليات الجراحية في منطقة المعدة.
  2. الخضوع لبعض العمليات الجراحية في منطقة الحوض.
  3. الإصابة بزيادة ملحوظة في الوزن، حيث إن السمنة تؤثر على معدل الخصوبة عند الرجال.
  4. الإصابة بالمشاكل النفسية، والتي من بينها الاكتئاب الحاد.
  5. التعرض الدائم للضغط العصبي والتوتر، والقلق الدائم والخوف.
  6. الإفراط في تناول المشروبات الكحولية، وذلك لتأثيرها السلبي على خصوبة الرجل.
  7. التدخين بشراهة له دور كبير في حدوث خلل بالهرمونات الذكورية.
  8. تعرض الخصية إلى الحرارة الدائمة والاستحمام بالماء الساخن، يقلل من إنتاجها للحيوانات المنوية.
  9. في حالة إن كان الرجل مصاب ببعض الأمراض المزمنة والخطيرة.
  10. الخضوع لعملية قطع القناة التي تقوم بإفراز السائل المنوي.
  11. الجلوس لفترات طويلة، وارتداء السراويل الضيقة باستمرار.
  12. تناول بعض أنواع الأدوية التي قد يكون من ضمن آثارها الجانبية أن تسبب العقم.
  13. التعرض الدائم لاستنشاق المواد الكيميائية، أو بعض أنواع المبيدات.
  14. التعرض لبعض أنواع المعادن التي تؤثر على خصوبة الرجل من خلال زيادة كمية السموم في الجسم.

أسباب ضعف الخصوبة عند الرجل

كما أن هناك العديد من الأسباب المرضية التي يمكنها أن تكون سبب رئيسي وراء ضعف الخصوبة عند الرجال، ومن بين تلك الأسباب الآتي:

  1. الإصابة ببعض الأورام في الغدة النخامية.
  2. في حالة إن كان الشخص مصاب بدوالي في الخصية.
  3. الإصابة بالأورام السرطانية في الخصية.
  4. قلة عدد الحيوانات المنوية عن خمسة عشر مليون حيوان.
  5. الإصابة بخلل في قذف السائل المنوي نتيجة لتأثر القناة القذفية.
  6. إن كان الرجل مصاب باضطرابات في الهرمونات الذكورية، وانخفاضها عن معدلها الطبيعي.
  7. تناول الأدوية المعالجة للأورام والمضادة للفطريات من ضمن أعراضها التسبب في ضعف الخصوبة.
  8. الإصابة ببعض المشاكل الوراثية ومن بينها اضطراب الكروموسومات.

كيفية التأكد من الإصابة بالعقم

كما أن هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها التأكد أن الرجل مصاب بالفعل بالعقم، وذلك لأن الفحص المنزلي أو التأكد من خلال الأعراض التي ذكرناها لا يكون هو صاحب النتيجة الأكيدة، ولذلك لا بد من الفحص الطبي، ومن بين تلك الطرق الآتي:

1- الفحص السريري

  1. يعتبر الفحص السريري هو من بين الطرق التي لابد من الخضوع لها.
  2. حيث يقوم الطبيب بتفحص العضو الذكري، والتعرف على إن كان هناك أي نوع من المشاكل التي يعاني منها.
  3. يتعرف الطبيب على التاريخ المرضي، والأمراض والأدوية التي يتناولها الشخص، والتي تؤثر على الخصوبة.

2- الفحص بالموجات فوق الصوتية

  1. تعتبر تلك الطريقة هي من الحلول التي يلجأ إليها الطبيب أيضًا من أجل تشخيص الحالة.
  2. حيث يقوم الطبيب بتصوير كيس الصفن، وذلك من أجل اكتشاف المشاكل التي تعاني منها الخصية.
  3. تكشف الموجات فوق الصوتية عن وجود دوالي الخصية ومشاكلها.

3- الفحص بالتحليل للسائل

  1. كما يعتبر ذلك الحل من الحلول التي تساعد على اكتشاف المشكلة أيضًا.
  2. حيث يتم جمع السائل من الرجل، ويتم وضعه في وعاء مخصص له.
  3. يتم إجراء له تحليل في المختبر، والذي يمكن من خلاله الكشف عن عدد الحيوانات المنوية.
  4. كما أن التحليل يقوم بالعمل على تحديد حركة الحيوانات المنوية، وأيضًا شكلها.
  5. كما يظهر أيضًا الحالات التي تكون مصابة ببعض أنواع العدوى المؤثرة على الخصوبة.

4- تحليل البول

  1. وفي بعض الحالات يتطلب الطبيب أخذ عينة من البول، وذلك بعد القذف مباشرة.
  2. ويتم من خلاله اكتشاف الحيوانات المرتجعة إلى القناة مرة أخرى، والتي تكون موجودة بالبول.

5- الفحص للهرمونات

  1. كما يمكن العمل على فحص هرمونات الرجل، وذلك من أجل الكشف عن وجود مشكلة.
  2. يعمل هذا الفحص على قياس معدل هرمون التستوستيرون في الجسم.
  3. وتقوم الغدد النخامية بإفراز ذلك الهرمون، والذي يؤثر عند قلته على الخصوبة.

6- فحص وظيفة الحيوانات المنوية

  1. يقوم هذا الاختبار من أجل الكشف عن العديد من المشاكل التي يعاني منها الفرد.
  2. فيعمل على تحديد المدة التي تعيشها الحيوانات المنوية بعد القذف.
  3. ويعمل على تحديد سرعتها في الوصول إلى البويضة.

7- الاختبار الجيني

  1. كما يمكن الخضوع للاختبار الجيني، والذي من دوره أن يحدد بعض المشاكل المصاب بها الرجل.
  2. حيث يقوم بالكشف عن المشاكل الوراثية التي يعاني منها الرجال.

كيفية الوقاية من العقم

كما أن هناك بعض العادات التي يجب أن يقبل الرجل على ممارستها، وذلك من أجل الوقاية من الإصابة بمشكلة العقم أو ضعف الخصوبة، ومن بين تلك الأمور الآتي:

  1. يجب التخلص من الوزن الزائد، في الحالات التي تعاني من السمنة.
  2. إتباع أنظمة غذائية جيدة، تحمل العديد من الفوائد الصحية للجسم.
  3. تناول بعض الأطعمة التي تزيد من الخصوبة عند الرجال.
  4. محاولة الإقلاع عن التدخين، أو تناول المشروبات الكحولية.
  5. الخضوع للعلاج النفسي في الحالات التي تعاني من الاكتئاب أو الاضطرابات النفسية.
  6. لا بد من مراجعة الطبيب والفحص الدوري، ومحاولة علاج المشاكل الأخرى التي يعاني منها الرجل، والتي تؤثر في المستقبل على الخصوبة.
  7. الابتعاد عن تناول بعض العلاجات أو الأدوية التي من دورها أن تتسبب في تقليل الخصوبة.