ما هو فيروس الحليمي البشري هو من الأمور التي يتساءل عنها الكثير من الأشخاص، حيث يعتبر فيروس الحليمي البشري هو أحد الفيروسات التي تهاجم الجسم وتصيب العديد من المناطق في جسم الفم، ويكون مصاحب له الكثير من الأعراض، ومن خلال السطور القادمة سوف نقدم لكم كافة المعلومات بالتفصيل عن فيروس الحليمي البشري من خلال موقع برونزية.

ما هو فيروس الحليمي البشري

  1. يعتبر فيروس الحليمي البشري هو من الفيروسات التي تنتج عن العدوى الفيروسية، والتي ينتج عنها وجود بعض الزوائد على سطح الجلد والأغشية المخاطية، والتي تكون على هيئة بثور.
  2. يتوافر من هذا الفيروس أكثر من مائة نوع مختلف، ومنها ما يسبب البثور، والبعض الآخر يسبب الزوائد الجلدية.
  3. يوجد بعض أنواع فيروس الحليمي البشري التي تتحول إلى خلايا سرطانية، وذلك في الحالات التي تصيب منطقة الرحم والمهبل، والشرج والبلعوم، ولكن هناك بعض أنواعه التي لا تتحول إلى سرطان في النهاية.

أعراض فيروس الحليمي البشري

هناك العديد من الأعراض المختلفة التي تصاحب الفرد المصاب بفيروس الحليمي البشري، والتي من أشهرها كما ذكرنا البثور والثآليل الجلدية، ومن بين أبرز أعراض الإصابة به الآتي:

  1. ظهور الثآليل في المناطق التناسلية، والتي تكون على هيئة اللون الوردي، وفي بعض الحالات قد تكون على شكل مماثل للون الجلد.
  2. تكون بثور مسطحة أو تكون على هيئة نتوءات، والتي تشبه إلى حد كبير القرنبيط.
  3. ظهور الثآليل على منطقة الشرج وأيضًا على قضيب الرجل.
  4. الرغبة الشديدة في حك الجلد المصاب بالورم الحليمي.
  5. الشعور بالألم الشديد في نفس المكان المصاب بالبثور أو الثآليل.
  6. التعرض إلى النزيف من تلك النتوءات عند تعرضها للاصطدام.
  7. كما يمكن أن يظهر على من منطقة القدم والكعب على هيئة ثآليل صلبة.
  8. من ضمن أعراضه هو الإصابة بسرطان عنق الرحم، وبالأخص في حالة إصابته للمناطق التناسلية.

أسباب الإصابة بفيروس الحليمي البشري

كما يوجد بعض الأسباب التي من دورها أن تتسبب في ذلك الفيروس، وهو ما جعل الكثير  يتساءل ما هو فيروس الحليمي البشري ولذلك، سوف نقدم لكم أبرز أسباب الإصابة به، ومن بينها الآتي:

  1. التعرض إلى الاتصال الجنسي المباشر لأحد الأشخاص الحاملين للفيروس.
  2. الجنس الفموي والذي من دوره أن بعمل على نقل الفيروس إلى الفم مباشرة.
  3. يحدث الفيروس نتيجة العدوى الفيروسية من شخص مصاب، أو في حالة استعمال بعض أدواته.
  4. ملامسة أي نوع من السوائل التي تخرج من جسم الشخص المصاب، سواء العرق أو السائل المنوي.
  5. مخالطة الشخص المصاب والتصاق الجلد بالجلد لها دور كبير في الإصابة.
  6. ضعف الجهاز المناعي لدى الإنسان من دوره أن يتسبب في هذا النوع من الفيروس.
  7. في الحالات التي تعاني من فتح في الجلد أو ثقبه عدة مرات، فهي الأكثر عرضة لتلقي العدوى بالثآليل.
  8. الاستحمام في أحواض السباحة العامة، وكان بها شخص مصاب، أو لمس ثآليل شخص مصاب بالفعل.

مضاعفات فيروس الحليمي البشري

يوجد بعض المضاعفات التي تنتج عن الإصابة بفيروس الورم الحليمي، والتي تكون خطيرة في بعض الحالات ومقلقة، وفي بعض الآخر تكون بسيطة، ومن بين تلك المضاعفات الآتي:

  1. يكون الشخص المصاب بالفيروس معرض للإصابة بوجود الآفات في منطقة اللسان.
  2. التسبب في الآفات على منطقة اللوزتين، وفي بعض الحالات يكون داخل منطقة الأنف أو داخل منطقة الحنجرة.
  3. هناك بعض الأنواع من الفيروس، والتي ينتج عنها سرطان عنق الرحم، في حالة إصابة الجهاز التناسلي الأنثوي به.
  4. كما أنه قد يسبب في الإصابة بسرطان الشرج والجهاز التنفسي العلوي، وذلك في بعض الحالات النادرة المصابة به، وذلك بعد مرور عشرون عام عن الإصابة تقريبًا.

كيفية الوقاية من فيروس الحليمي البشري

كما أن هناك بعض الطرق التي يمكن إتباعها، وذلك من أجل الوقاية من الإصابة بمرض فيروس الحليمي البشري، وذلك للحد من انتشاره، أو الإصابة به، ومن بين تلك الطريق الآتي:

  1. في حالة إن كان الشخص مصاب بالفعل بتلك الثآليل فإنه يكون عليه تجنب إزالتها، وذلك حتى لا تظهر في مكان جديد أو بكمية أكبر.
  2. الابتعاد عن قضم الأظافر لدى الأشخاص المصابين بالفيروس.
  3. الالتزام بارتداء الأحذية أثناء التواجد في حمامات السباحة، وذلك تجنبًا من الإصابة بالثآليل الأخمصية.
  4. الابتعاد عن استعمال الملابس والأدوات المخصصة للشخص المصاب بالثآليل.
  5. عدم ملامسة الجلد المصاب بالثآليل حتى لا يكون الشخص عرضة للإصابة بالعدوى.
  6. في الحالات التي يكون فيها الزوج مصاب بالفيروس، لا بد من ارتداء الواقي الذكري، حتى لا يسبب العدوى للزوجة.
  7. عدم الانخراط في العلاقات الحنسية المحرمة والشاذة، وذلك لتجنب الإصابة بالعدوى عن طريق الاتصال الجنسي.

علاج فيروس الحليمي البشري

هناك العديد من الطرق المختلفة والعلاجات التي تساعد على التخلص من فيروس الحليمي البشري، على الرغم من كونه لا يوجد علاج فعال للقضاء عليها، ولكنه يمكن الحد من انتشاره، وبعض الحالات تختفي الثآليل بمفردها، ومن بين تلك العلاجات الآتي:

1- حمض الخليك

  1. يعتبر من العلاجات الكيميائية التي تعمل على حرق الثآليل بشكل سريع وفعال.
  2. يتم استعماله بشكل موضعي على اليد أو القدم المصابة بالثآليل ودهنها مباشرة على المكان.

2- حمض الساليسيليك

  1. يعتبر من الأحماض التي تساعد على التخلص من الثآليل من خلال إزالة طبقاتها.
  2. ولكنه من العلاجات التي يمكن أن تتسبب في حدوث تهيج في الجلد.
  3. يمكن استعمال هذا الحمض في العديد من مناطق الجسم المصابة ما عدا الوجه.

3- بودوفيلوكس

  1. هو من العلاجات الموضعية، والتي يتم عملها بالوصفة الطبية.
  2. يساعد على تعزيز عمل الجهاز المناعي في الجسم، وبالتالي محاربة الفيروس.
  3. يعمل على تدمير أنسجة الثآليل التي تصيب الجهاز التناسلي.
  4. قد يتسبب هذا الدواء في الشعور بالحرقة، والرغبة في حك المنطقة التي استعماله عليها.

4- إميكويمود

  1. يعتبر من العلاجات التي تعمل على مقاومة الفيروس الحليمي البشري.
  2. يقوي من مناعة الجسم، وبالتالي محاربة ذلك الفيروس.
  3. قد يكون له بعض الآثار الجانبية البسيطة، والتي تشتمل على الشعور بالحرقة أو الحكة.

علاج فيروس الحليمي البشري بالجراحة

كما يمكن التغلب على هذا الفيروس، يمكن الخضوع مباشرة إلى أحد العمليات الجراحية، والتي تساعد على إزالة الثآليل، وبالتالي التخلص منها بشكل مباشر، ومن بين تلك العمليات الآتي:

  1. يمكن الخضوع لعملية الكي الكهربي، والتي تتم من خلال حرق المكان باستعمال التيار الكهربي.
  2. يتم العلاج أيضًا من خلال إزالة الثآليل بشكل جراحي على الفور.
  3. كما يمكن علاجها أيضًا من خلال العلاج باستخدام الجراحة بالليزر.
  4. كما يمكن التغلب عليها من خلال عملية التجميد والتي تتم عن طريق استعمال النيتروجين، ويطلق عليها العلاج بالتجميد.

علاج فيروس الحليمي البشري بالأعشاب

كما يوجد بعض الطرق المنزلية، والتي يمكنها أن تساعد على علاج الفيروس الحليمي البشري، أو كما يعرف بالثآليل، ومن بين تلك العلاجات الآتي:

1- خل التفاح

  1. يتم استعمال خل التفاح للتغلب على الفيروس، وذلك لأنه يحمل نفس المواد التي تعمل على محاربة الثآليل.
  2. يتم استعماله من خلال وضع القليل من قطراته على قطعة من القطن الطبي.
  3. يتم وضع الخل مباشرة على المكان المصاب بالثآليل، ومن ثم يتم تكرار الطريقة عدة مرات.

2- الثوم

  1. يعتبر الثوم هو واحد من بين العلاجات الفعالة في محاربة الفيروسات.
  2. حيث يحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، والتي تساعد على محاربة تلك الثآليل.
  3. كما أنه يساعد على تقوية الجهاز المناعي، والوقاية من انتشار الثآليل.
  4. يتم استعمال زيت الثوم مباشرة على المنطقة المصابة، وذلك بشكل مستمر حتى يتم التخلص منها.

3- الشاي الأخضر

  1. يساعد الشاي الأخضر على التخلص من الثآليل، وذلك لأنه يعمل على حرقها بالتدريج.
  2. كما أنه يحتوي على المواد المضادة للفيروسات، والتي تعمل على محاربة الفيروس.
  3. يمكن استعمال مغلي الشاي الأخضر مباشرة، وذلك من خلال وضعه على المكان المصاب.
  4. كما يتوافر العديد من العلاجات والمراهم، والتي تحتوي على الشاي الأخضر في تركيبتها، والتي تعمل على التخلص من الثآليل.