نقدم لكم في هذا المقال قصة النوم للاطفال ، هناك الكثير من الأطفال لا ينغمسوا في نومهم إلا بعد قراءة قصة، أو الاستماع إليها فالقصص متعة خاصة حيث يأخذ منها القارئ، وكذلك المستمع العبر، والعظات، والحكم فعلينا قضاء أوقات الفراغ في قراءتها، وحكايتها للأطفال كي يستفيدوا منها فالقصص الهادفة من أفضل أنواع القصص.

ومن خلال مقال اليوم على برونزية سنتعرف على مجموعة من قصص الأطفال التي تُمكنهم من الحصول على نوم هادئ، وسريع.

قصة النوم للاطفال

تتعدد أنواع القصص فمنها الخيالي، والواقعي، والديني، وإليكم مجموعة متنوعة من القصص :

قصة الأرنب المشاغب

كان يا مكان كان هناك أرنب مرح يحب الضحك، والمقالب، ولكنه كان مشاغب، ولا يسمع الكلام فكان يلعب مع أصدقائه، وعندما يمل يُفسد عليهم لعبهم، ويأخذ منهم الألعاب، ويسير بكل سخرية، ولامبالاة، وعندما يعود إلى المنزل يُكمل مشاغبته مع أخته فيضربها، ويثير غيظها، ويتركها، ويذهب.

ذهبت أخته إلى والدتهما، وقالت لها عما يفعله الأرنب بها فغضبت منه، وقالت له : لا تتحدث معي حتى تُصلح من حالك، وتتعامل باحترام مع الآخرين.

خرج الأرنب من المنزل، ولا متحسر، وكان لا يدرك أن الأمر سيتطور، ويجعل والدته تغضب عليه، وتمنع الكلام معه فحزن، وجلس تحت شجرة يستريح من مشيه، وغاب عن الوعي فأخذه النوم، وهو لا يدري.

وأثناء نومه حلم بأن هناك حديقة جميلة مليئة بأشجار الفواكه، وأنه يشعر بالجوع كثيرًا فاتجه إلى شجرة التفاح الجذابة بثمارها الطيبة، ومنظرها الشهي، وعندما أقبل عليها قامت الشجرة برفع أغصانها، وقالت له لا تأخذ من ثماري فأنت ولد عاق، وأغضبت والدتك، وأنت تعلم أن الجنة تحت أقدام الأمهات، وأن لأمك عليك حق، وعليك ألا تزعجها بتصرفاتك السيئة.

فحزن الأرنب كثيرًا من هذا الكلام، واتجه ناحية شجرة البرتقال لما بها من ثمار لذيذة، وعندما مد يده ليأخذ ثمرة منها قالت لا ابتعد، واترك الثمار لمن يستحقها، ولا يضرب أخته، ولا يهينها فالأخت هي من تقف بجانبك، وتساعدك في كل شيء، ورفضت شجرة البرتقال أن تُعطيه من ثمارها.

سار الأرنب، ورأسه في الأرض، وهو يقول بحزن، وأسى يبدو أنني أخطأت خطأ كبير فوجد في طريقه شجرة الموز الجميلة، واقترب ليقطف منها ثمرة على الأقل، وعندما أمسك بالموزة فإذا بها لم تنفصل على الغصن فقالت له الشجرة ابتعد عني أيها المشاغب فلا موز لك عندي إلا بعدما تذهب إلى أصدقائك، ووالدتك، وأختك، وتعتذر منهم عن سوء تعاملك معهم، وتُعاهدهم على ألا تتعرض لهم بالسوء مرة أخرى.

وعدها الأرنب، وسار ليعتذر إلى كل من أساء إليه، ويأخذ لهم الهدايا حتى يُسامحوه، وبالفعل قام بذلك، وأصبح مهذبًا يحبه الجميع.

قصة الخليفة الحكيم

كان الخليفة عمر بن عبد العزيز يتصف بالحكمة، واللين بين الجميع، وفي يوم جاءه أبنائه فقالوا له : لماذا تتساهل في الأمور يا أبي ؟

فرد عليهم قائلًا : يا أبنائي إن الله يأمرنا بالرفق في التعامل، وحسن النية.

فقال له أحد أبنائه : يا أبي لو وضعت نفسي مكانك في يوم ما كنت خشيت أحد في الدنيا.

فقال له الخليفة : تمهل يا بني فإن الله قد ذم الخمر في القرآن مرتين قبل أن يُحرمه.

وفي المرة الثالثة أوضح بأنه حرام، ولا يجوز لأحد تناوله فأنا أخاف أن أُشدد على الناس في الحق فيكرهوه، ويتجنبوا فعله لأنه صعب عليهم فيكون عقابك عند الله عظيم لأنك كنت السبب في انصرافهم عن الحق فعليك أن تتعامل بحسن تصرف، وسياسة لينة، وطيبة مهما كانت سلطتك فالرفق لا يعني الضعف.

فقال له الابن : شكرًا يا أبي لقد تعلمت اليوم درسًا مفيدًا منك، ومن سياستك الجميلة في التعامل مع الناس.

قصة ورقة التوت

في يوم من الأيام اجتمع الناس، وذهبوا إلى الإمام الشافعي رحمه الله، وقالوا له : نريد دليل على وجود الله سبحانه وتعالى.

فسكت للحظات، ثم قال لهم هناك دليل بسيط جدًا قالوا، وما هو ؟

قال لهم : إنها ورقة التوت.

فتعجبوا كثيرًا من الرد، وقالوا له : كيف ؟

قال ورقة التوت واحدة، ولكن إذا تناولها النحل أخرج العسل، وإذا تناولها دود القز أخرج الحرير، وإذا تناولها الظبي أخرج المسك طيب الرائحة فمن يستطيع على صنع هذا غير الله عز وجل.

فهو وهب لنا التوت شكل واحد، ومذاق واحد، ولكن تتعدد مصادر كل من يتناوله فهذا هو الله الخلاق البديع.

قصة العاطس الساهي

كان هناك صديقان يسيران في الطريق معًا فعطس أحدهما، ولم يقل الحمد لله فنظر له الآخر، وتعجب حيث أن هذا الأمر يعرفه الكبير، والصغير فكيف لا يقل الحمد لله فهذه سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمرنا بها.

فكان يريد أن يجعل صديقه يُصيب السنة، ولكن دون أن يحرجه فقال له في لطف من باب الاستفسار : يا صديقي إن عطس أحد ماذا يقول بعد الانتهاء ؟

قال له صديقه بكل تلقائية : الحمد لله.

فرد عليه صديقه : يرحمك الله، وتأكد هنا أنه نسى في هذه المرة، ولكنه على علم بها.