فوائد قول لاحول ولاقوة الا بالله كثيرة، حيث إنها من عبارات الذكر الشهيرة، والتي يقوم الكثير من الأشخاص بترديدها في الكثير من الأوقات المختلفة، والتي لها الكثير من الفوائد المختلفة والمتعددة، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم الفوائد والأفضال التي يحصل عليها العبد في حالة قول لا حول ولا قوة إلا بالله.

فوائد قول لاحول ولاقوة الا بالله

هناك العديد من الفوائد التي تعود على العبد في حالة قول كلمة لا حول ولا قوة إلا بالله، والتي تعد واحدة من أفضل الأذكار الدينية، وذلك لأنها تخص الله بالحول والقوة، وأنه وحده هو من يقدر على كل شيء، هو بيده كل أمر من أمور الكون، والقوة لا تكون إلا به، ومن أهم تلك الفضائل والفوائد الآتي:

1- الحصول على الثواب

يعتبر قول لا حول ولا قوة إلا بالله باستمرار هو واحد من ضمن الأمور التي يمكن أن يحصل من خلالها العبد على الثواب الكبير، وذلك لأنها واحدة من الأذكار، والتي تجعل المسلم دائمًا لسانه معطر بها، وفي كل مرة يقولها العبد فإنه يحصل على ثوابها، ولذلك يجب أن يقوم العبد بترديها، كما أنها من الأذكار التي كان النبي عليه الصلاة والسلام يقولها عقب كل صلاة من الصلوات، مع ذكر سبحان الله والحمد لله، ولا إله إلا الله والله أكبر، وغيرها من الكثير من الأذكار المختلفة.

2- سبب دخول الجنة

كما أنها تعد من الأذكار التي لها فائدة كبيرة، وتساعد على دخول الجنة بإذن الله تعالى، ولقد وصفها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، بأنها واحدة من أبواب الدخول إلى الجنة، وذلك من خلال بعض أحاديثه النبوية الشريفة، وذلك من خلال قول النبي صلى الله عليه وسلم قيس بن سعد بن عبادة: ألا أدلك على باب من أبواب الجنة؟ قلت: بلى، قال الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام: لا حول ولا قوة إلا بالله. صدق الرسول الكريم، وهو من الأحاديث النبوية الصحيحة، والتي تدل على أنها عبادة جيدة.

3- مغفرة الذنوب

كما أنها واحدة من العبادات التي لها دور كبير في مغفرة الذنوب والخطايا، والتي دعانا الرسول الكريم إلى ضرورة ترديدها على مدار اليوم، وذلك لأنها تساعد على التخلص من الذنوب والخطايا التي يفعلها العبد، وذلك لأن الرسول وضح ذلك في بعض الأحاديث النبوية، وذكرها بأنها مكفرة للذنوب، حتى وإن كانت مثل زبد البحر، وهذا ما يشير إلى غفران الذنوب والمعاصي مهما كانت كثرتها بمجرد ترديد تلك العبارة، ومن الأفضل ترديد معها عبارة التوحيد لا إله إلا الله.

4- الشفاء من الأمراض

كما أنها واحدة من العبادات التي لها دور كبير في الشفاء من الأمراض بإذن الله تعالى، وذلك لأنها من الأذكار التي تعني تفويض أمر العبد إلى ربه، فهي من الأذكار التي تقوي من روح العبد، وتقوي من استعانته بالله عز وجل، وفيها توكيل لجميع أمور العبد إلى ربه، وفي هذه الحالة عند قولها فإنها من الأمور التي تساعد الشخص المريض على التوكل على الله في الشفاء من أمراضه، ولذلك يجب على المريض قولها باستمرار خلال اليوم.

5- تحصين النفس والنعم

كما أن ذكر لا حول ولا قوة إلا بالله هي ذكر من الأذكار التي فيها تحصين للنفس، وأيضًا فيها محافظة على الأملاك والأموال التي يمتلكها العبد، والدليل على ذلك قول الله عز وجل في كتابه الكريم: “ولولا وإذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله”. صدق الله العظيم، وهو دليل على أن الله يطلب من المسلمين أن يرددوا تلك الأذكار عند دخول المنازل أو الأملاك وغيرها من الكثير من الأمور المختلفة، وذلك من أجل المحافظة عليها وتحصينها بحصن الله الحصين.

6- الشعور بالراحة والطمأنينة

وعندما يقول العبد لا حول ولا قوة إلا بالله، فإنها من الأذكار التي تشير إلى تفويض العبد جميع أمور حياته المختلفة، وهمومه وأحزانه ومشاكله، وكل شيء إلى الله عز وجل، وفي هذا دليل على أن العبد يودع كل أمور حياته في يد الله تعالى، وهذا ما يجعله بعد ذلك يشعر بالراحة والسكينة والطمأنينة، وبالأخص إن قالها العبد وهو يوقنها، ويرددها وهو يعلم معناها وواثق في قدرة الله على حل جميع مشاكله.

7- سبب لإجابة الدعاء

كما أنها تعتبر واحدة من الأذكار التي تساعد العبد على تحقيق كل ما يريد، وكل ما يطلبه من الله عز وجل ويتوجه به إليه من خلال الدعاء، لذلك فإنه لو كان العبد يريد أن يستجيب الله له، فإنه عليه بالإكثار من قولها وترديدها بالأخص في فترات الليل في الثلث الأخير.

8- قوة في البدن

كما أنها تعتبر من الأذكار التي لها قيمة كبيرة جدًا في ديننا الإسلامي، وحيث إنها توجد في الكثير من الأذكار المختلفة، ولذلك تعتبر واحدة من الأذكار التي تعطي قوة في البدن، وتعين الشخص على القيام بالكثير من المهام المختلفة والشاقة، لأنها تعين العبد على جميع أموره بالاستعانة بالله.