نعرض لكم عبر هذا المقال دعاء ذهاب الحزن ، الحياة مليئة بالهموم، والأحزان، والصعاب، وكل هذه العوامل تجعل الشخص يشعر بالضيق، والحزن، والهم، وعلى المسلم في هذه الحالة ألا يتوجه إلى أحد سوى الله في متاعبه، وضيقه فهو الأحق باللجوء إليه، وهو من بيده أمره.

فالله قادر على كل شيء، ولا يعجزه شيء في الأرض، ولا في السماء، وبيده تدبير أمور العباد فيجب أن يكون المسلم راضيًا بقضاء الله، وقدره، ومؤمن به كما يصبر على شدته، ويزيد من أعمال الخير، والدعاء بإخلاص ليفرج الله عنه هذا الحزن، والكرب.

ومن خلال مقال اليوم على برونزية سنتعرف معًا على دعاء ذهاب الحزن.

دعاء ذهاب الحزن

كثرة الحزن، والهم قد يضر بصاحبه فمن الممكن أن يؤدي إلى وفاته حيث يقضي على كل مظاهر الحب، والسعادة، ويسير به إلى اليأس مما يظهر ذلك بشكل واضح على شكله، ومظهره فعليه ألا يستسلم له، ويهون على نفسه حيث قال الله عز وجل في كتابه العزيز في سورة يوسف : ” قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (86) “ لذلك فالدعاء هو الحيلة الوحيدة للتخلص من الأحزان، والهموم، والآلام التي تصاحبها، ومن أهم الأدعية التي تُهون على المسلم أحزانه، وتساعده في التخلص منها :

  1. ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاء نصح به كل من زادت همومه، وأحزانه فقدر روى عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من كثر همه فليقل :” اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، وفي قبضتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيَّ حكمك عدل فيَّ قضاؤك اسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحد من خلقك، أو ألهمت عبادك، أو استأثرت به في مكنون الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي، وجلاء حزني، وذهاب همي، وغمي” ما قالها عبد قط إلا أذهب الله غمه، وأبدله فرجًا.
  2. اللهم إني أعوذ بك من الهم، والحزن، والعجز، والكسل، والجبن، والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين، وقهر الرجال.
  3. اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهوان أمري يا رب المستضعفين فرج همي، واشرح صدري، ودبر أمري، واصرف عني الحزن، والضيق برحمتك يا أرحم الراحمين.
  4. اللهم يا حنان يا منان اسألك أن تصب عليَّ الخير صبًا صبا، ولا تجعل عيشي كدًا كدا اللهم إني أسألك من خير ما سألك به عبدك، ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك من شر ما استعاذ به عبدك، ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم.

أدعية للتخلص من الحزن والهم

  1. الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تصرف الحزن، والهم فقد رُوي عن أُبيّ بن كعب، قلت: “يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك فكم أجعل لك من صلاتي فقال : ما شئت قال قلت الربع قال : ما شئت فإن زدت فهو خير لك قلت النصف قال : ما شئت فإن زدت فهو خير لك قال قلت فالثلثين قال : ما شئت فإن زدت فهو خير لك قلت أجعل لك صلاتي كلها قال : إذا تكفي همك ويغفر لك ذنبك”.
  2. يا حي يا قيوم برحمتك استغيث اصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.
  3. اللهم اصرف عني السوء، والحزن، ولا تجعل عيشتي ضنكا، واكفني بحلالك عن حرامكن وأغنني بفضلك عمن سواك.
  4. لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  5. اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني، وأنا عبدك، وأنا على عهدك، ووعدتك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علىَّ، وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
  6. اللهم إن كانت ذنوبي هي سبب حزني فتجاوز عني خطاياي، واغفر لي فإنك الغفور الرحيم.
  7. اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الأخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء اقض حاجتي، وتولى أمري، واصرف عني شتات العقل، والتفكير، والحزن، والضيق.
  8. اللهم ارح نفسي، وطمئن قلبي، واصرف عني نزغات الشياطين، وارزقني الرضا بقضائك، وقدرك اللهم إني أعوذ بك من درك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء.
  9. اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجأة نقمتك، وجميع سخطك يا رب العالمين.

عليك أيها المسلم أن تلتزم الدعاء، والصلاة، والصدقة في وقت الضيق، والحزن، وتدعوا الله بأن يفرج عنك هذا الضيق، ويبدله بالخير، والفرج، والبشارة، وستجد الله يقف معك، ويفك عنك الحزن، والهم، والضيق حيث قال الله تعالى في القرآن الكريم في سورة الرعد : ” الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)” فالذكر، والدعاء هي الراحة، والسكينة للعبد، وقلبه.