مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد سماع القران الكريم على المسلم

بواسطة: نشر في: 6 نوفمبر، 2019
brooonzyah
فوائد سماع القران الكريم

فوائد سماع القران الكريم كثيرة، حيث يعتبر القرآن الكريم هو من أعظم الكتب السماوية، والذي يحمل الكثير من الأحكام المختلفة، والتي تدعو المسلمين إلى ضرورة التعلم منه كل أمور الحياة المتعددة في العديد من المجالات، وفي حالة الاستماع له فإنه يعود على المسلم بالكثير من الفوائد، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم أهم وأبرز تلك الفوائد التي تعود على المسلم في حالة الاستماع إلى القرآن الكريم، فقط كونوا مع برونزية.

فوائد سماع القران الكريم

يوجد العديد من الفوائد المختلفة التي تعود على المسلم في حالة الاستماع إلى القرآن الكريم باستمرار، وذلك لأنه من أعظم الكلمات، والتي تشعر الإنسان بالراحة والطمأنينة، وغيرها من الكثير من المشاعر الجيدة، ومن أهم فوائد استماعه هذه الأمور الآتية:

خشوع القلب

إن الاستماع إلى التلاوات المختلفة من العديد من الشيوخ في القرآن الكريم هي واحدة من ضمن الأمور الهامة، وذلك لأنها تساعد على إكساب العبد الخشوع في القلب، والشعور بلينه، وهذا ما يجعل المسلم يبكي من خشية الله، وهي لها ثواب كبير عند الله تعالى، حيث إن الله عز وجل وعد من يقومون بالبكاء من خشيته أو عند الاستمتاع إلى كلماته الكريمة بالظل الذي يظلهم يوم القيامة من حرارة الشمس الحامية، وبالتالي فإن الاستماع إليه هو أمر هام للين القلب والتخلص من القساوة والجحود.

تدبر الآيات

في حالة الاستماع إلى القرآن الكريم يكون المسلم في أعلى تركيز له، أكثر منه في حالة إن كان هو القارئ بنفسه، وبالأخص إن تم الاستماع له من خلال تشغيل بعض الشيوخ الذين يملكون الطريقة الجيدة في التلاوة، والهادئة، والتي تدبر كل آية من آياته، وبالتالي يشعر المسلم بأنه يتدبر الآيات بشكل أوضح ويعرف معانيها بشكل أفضل، كما أنه يتعرف على الطرق الصحيحة التي يستخدمها في قراءة الكلمات والحروف، من خلال الاستماع الجيد لها عدة  مرات.

حفظ القرآن الكريم

يساعد أيضًا الاستماع بصورة دائمة إلى صوت القرآن الكريم على التسهيل في الحفظ لتلك السور القرآنية، فلو أراد الشخص أن يقوم بحفظ القرآن فإنه عليه تشغيل الآيات والاستماع لها بشكل دائم، كما يمكنه أن يكرر السور التي يريد حفظا حتى تعلق في الذاكرة، وبالتالي فهو وسيلة جيدة من وسائل الحفظ، وله القدرة الكبيرة على استقرار السور بشكل أكبر في الذهن، فهو من أفضل الطرق للحفظ والتي تعد أفضل من القراءة المتكررة التي يستخدمها البعض كوسيلة لحفظ المصحف الشريف.

هداية الإنسان

كما أنه من الأمور التي تساعد على هداية الناس بشكل أفضل، وذلك لأن الاستماع الدائم له كما ذكرنا يساعد على تليين القلوب وتحبيبها في طاعة الله جل وعلا، كما أن القرآن الكريم يحمل الكثير من الأحكام المختلفة، والتي تخص المسلم في حياته اليومية، وبعض الأمور التي يجب على المسلم فعلها، وبعض الأمور التي يجب عليه الانتهاء والابتعاد عنها، وكل ذلك يساعد العبد على الأمر بالمعروف وإتباعه والابتعاد عن فعل المعاصي والمنكرات.

التقرب من الله

كما أن القرآن الكريم هو من أفضل الكلمات، ولذلك خصص الله تعالى لمن يقومون بالاستماع الدائم له بأنهم من الأشخاص الذين يشملهم الله عز وجل برحمته الواسعة، وذلك في حالة إن كان العبد يحب الاستماع له، ويقوم بالإنصاب بشكل جيد لتدبر كل آية من آياته وكل حرف وكل ما يحمله من معاني، وبالتالي يرحم الله هؤلاء العباد الذين يعلقون قلوبهم بالقرآن الكريم، كما أنه القرآن هو كلام الله عز وجل، ولو أحب الله العبد فإنه يجعله يحب الاستماع الدائم إلى كلامه ويعلق قلبه به، وبالتالي فإن ذلك يقرب العبد من ربه مع المداومة عليه.

مضاعفة الحسنات

يحصل العبد عند قراءة كل حرف من أحرف القرآن الكريم على حسنة، والحسنة جعلها الله عز وجل مضاعفة لعباده المؤمنين والمتقين، ففي حالة إن قرأ العبد كلمة واحدة فإنه يحصل على عشرات الحسنات، وكذلك أيضًا في حالة الاستماع له يحصل العبد على ثواب كبير، وذلك لأن الأذن لها ثوابها أيضًا، فالدين الإسلامي هو دين اليسر، وليس فيه أي نوع من المشقة على الإنسان، فلو كان الإنسان لا يستطيع القراءة بنفسه سواء إن كان أميّ أو كان مريض أو كبير في السن، ولا يتمكن من القراءة، فإنه عليه الاستماع إليه ووضع النية في الحصول على الثواب، وسوف يضاعف الله له حسناته على قدر نيته.

طرد الشياطين

والاستماع إلى القرآن الكريم هو من الأمور التي يدعو إليها الكثير من علماء الإسلام، وذلك من أجل التخلص من الشياطين، وطردهم من المنازل، وذلك لأن تشغيل القرآن باستمرار داخل الأماكن له أثر كبير في خروج الشياطين منها، وهذا الأمر الذي يحتاج إليه المسلم، وقد لا يكون طرد الشياطين من المنازل فقط، بل إنه يساعد على التخلص من الشياطين التي ترافق الإنسان وتحاول أن تزين له المعاصي والآثام، ولذلك فإن القرآن يكون هو الحصن الحصين له من الشياطين ويعمل على إبعادهم عنه.