طرق جديدة للجماع  يقدمها لكم برونزية للتخلص من الملل في العلاقة الزوجية، وذلك من خلال التجديد والتنوع في الجماع والطرق الخاصة به، وهي واحدة من الأمور التي يبحث عنها الكثير من الأزواج والزوجات، ولذلك سوف نستعرض لكم مجموعة من أفضل وأجدد الطرق التي يمكن من خلالها ممارسة العلاقة الزوجية بشكل أفضل.

طرق جديدة للجماع

يوجد العديد من الطرق المختلفة، والجديدة، والتي تساعد على إتمام العلاقة الزوجية بشكل أفضل، وهذا ما ينتج عنه السعادة والرضا بين الزوجين، ومن أفضل تلك الطرق الآتي:

1- وضعية المقابلة

تعتبر تلك الطريقة هي واحدة من الطرق الجديدة والمميزة أثناء العلاقة الزوجية، وذلك لأنها تفيد كلًا من الزوجين للحصول على الاستمتاع والرضا الكامل عن العلاقة، حيث تساعد تلك الوضعية على تأخر الزوج وتقي من سرعة القذف، إضافة إلى ذلك أنها تفيد المرأة في جعلها هي المسيطرة في العلاقة، وأيضًا تساعد على جعل الزوج لديه السيطرة في ملامسة كامل جسد المرأة، وبالتالي يساعد ذلك على الحصول على المتعة الكاملة، ويكون ذلك الوضع من خلال جلوس الزوج على أحد المقاعد، وتقوم الزوجة هي بمقابلته، والجلوس أعلى منه، وتكون تلك الوضعية هي من أفضل الوضعيات على الإطلاق.

2- الوضعية الخلفية

تعتبر تلك الوضعية هي واحدة من طرق العلاقة الزوجية التي لها سحرها الخاص، حيث يفضلها الكثير من الأزواج والزوجات، وذلك لأنها تجعل الطرفان يحصلات على السعادة والمتعة الكاملة بالعلاقة الزوجية، وذلك من خلال نوم الزوجة على منطقة البطن، ويقوم الزوج بمقابلتها من الخلف، وبعدها يكون إتمام العلاقة بشكل أفضل، ولكنها من الأوضاع التي تناسب السيدات النحيفات، وأيضًا مناسبة في الحالات التي تبحث عن التجديد في العلاقة لأنها تكون مرهقة بعض الشيء.

3- وضعية الحصان

تعتبر وضعية الحصان هي واحدة من ضمن الأوضاع الزوجية التي لها تأثير كبير في حياة الزوجين، وذلك لأنها من الأوضاع المختلفة، والتي يمكن كسر بها الروتين والملل في العلاقة الزوجية، وتتم تلك الوضعية من خلال نوم الزوج على أحد الجانبين، ومن ثم يتم نوم الزوجة بنفس الوضعية التي ينام بها الزوج، ويكون في هذه الحالة الإيلاج من الناحية من الخلفية، وتعتبر تلك الوضعية من الوضعيات التي تجعل المرأة تحصل على المتعة الكبيرة، لأنه يكون باستطاعة الزوج لمس بعض المناطق التي تجعل المرأة تشعر بالإثارة الكبيرة.

4- وضعية حمل الزوجة

تعتبر تلك الوضعية هي واحدة من ضمن الأوضاع المثيرة بين الزوجين، وهي مناسبة جدًا للأزواج والزوجات الباحثات عن التنوع في العلاقة الزوجية، ويكون ذلك من خلال وقوف الزوج، ومن ثم يتم حمل المرأة والإيلاج مباشرة مع تحريك المرأة بيد الزوج، وعلى الرغم من أنه يعتبر من الأوضاع المتميزة والمثيرة جدا، والتي تجعل الزوجين يشعران بالرضا الكامل عن العلاقة، إلا أن الكثير من الأزواج يعتبرونها من الأوضاع المرهقة بسبب حمل الزوجة طول فترة العلاقة الزوجية.

5- وضعية القفل

تعتبر تلك الوضعية هي واحدة من الأوضاع التي لها طابع خاص، وهي من الأشياء التي تجعل المرأة والرجل يحصلان على قدر كبير من المتعة والإثارة، وتعد أيضًا من الطرق الجديدة، والتي تتمتع بقدر كبير من الرومانسية، وتتم تلك الطريقة من خلال جلوس الزوجة على أحد المقاعد العالية أو المرتفعة أحد الطاولات، ويقوم الزوج بالإيلاج مع مراعاة أن يكون الزوج على وضعية الوقوف على القدم، ويتم ضبط المسافة الصحيحة للإيلاج، وبعد أن يتم ذلك بالفعل تقوم الزوجة بلف الساق خلف الزوج، من خلال غلق قدميها على خصر الزوج، وهذا ما يساعدهم في الحصول على المتعة، مع احتضان الزوج والزوجة، ولذلك هو من الأوضاع التي تتمتع بالكثير من الحب والعاطفة، ويمكن ممارسة تلك الوضعية بطريقة أخرى مختلفة، وذلك من خلال نوم الزوجة على منطقة الظهر، ويتم الإيلاج من قبل الزوج، وبعدها تقوم الزوجة بلف ساقيها أيضًا وممارسة العلاقة بنفس الشكل السابق.

6- وضعية الجانب

تعتبر تلك الوضعية هي واحدة من طرق الجماع المختلفة، والتي تجعل الزوجين يحصلان على المتعة الكبيرة خلال العلاقة الزوجية، وتتم تلك الوضعية من خلال نوم الزوجة على أحد الجانبين، مع مراعاة فتح الساقين وإبعادهما عن بعضهما البعض، وفي هذه الحالة يقوم الزوج بالدخول بخصره بين ساقي الزوجة، ومن ثم يتم الإيلاج، وتعتبر تلك الوضعية هي من الوضعيات المثيرة جدًا للزوجين كما أنها تعتبر من الأوضاع المريحة والسهلة جدًا، والتي يفضلها الكثير من الأزواج خلال العلاقة الزوجية.

7- الوضعية المعاكسة

تعتبر الوضعية المعاكسة هي واحدة من ضمن الأوضاع الجديدة للجماع، ويمكن عملها بطرق بسيطة جدًا، ومن دون مجهود كبير، كما أنها تجعل كلًا من الزوجين يشعرون بالإثارة الشديدة والاستمتاع أثناء الجماع، وتتم من خلال نوم الزوجة على أحد الجانبين، ويقوم الزوج بالنوم بشكل معاكس بحيث تكون قدم الزوج مقابلة لوجه الزوجة، وفي هذه الحالة يتم الإيلاج، وتقوم الزوجة بلف الساقين خلف الزوج، للتمكن من الحصول على المتعة، وتعتبر من الأوضاع المميزة والجديدة والتي يمكن كسر الروتين بها.