سوف نتعرف على رجيم ينحف ، الرجيم هو نوع من أنواع الأنظمة الغذائية التي تحافظ على صحة الجسم، وتساعد على إنقاص الوزن بشكل صحي وأمن، ولكن هناك بعض الحميات التي تتطلب بذل الكثير من المجهود النفسي والعضلي لتحقيق الهدف من الرجيم، ولكن ينصح أخصائي التغذية بإتباع نظام غذائي لمدة أسبوع يساعد في خسارة الوزن ويعطي الكثير من النتائج الرائعة التي تساعد على التنحيف والوصول إلى المعدل السليم، ويتم ذلك عن طريق التقليل من كميات السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص في اليوم الواحد، ويتم توزيعها على فترات، لأن ذلك يساعد في تنشيط عملية حرق الدهون، برونزية تساعدك في عملية تطبيق نظام رجيم التنحيف للجسم.

طريقة رجيم ينحف لمدة أسبوع

اليوم الأول

وجبة الإفطار
يمكنك تناول بيضتان مسلوقتان بالإضافة إلى ثمرة من الخيار.
وجبة الغذاء
تحتوي على علبة زبادي يتم وضع ملعقة من ببذور الكتان عليها وخلطها جيدا، وقطعة دجاج منزوعة الجلد.
وجبة العشاء
تناول بيضتان مسلوقتان بالإضافة إلى طبق من سلطة الخضراوات الطازجة.

اليوم الثاني

وجبة الإفطار
تناول بيضتان مسلوقتان.
وجبة الغذاء
تحتوي على قطعة لحم مشوية، وطبق من سلطة خضراوات.
وجبة العشاء
علبة من الزبادي.

اليوم الثالث

وجبة الإفطار
يمكنك تناول بيضتان مسلوقتان بالإضافة إلى حبة خيار.
وجبة الغذاء
تتكون من علبة تونة بدون زيت، حبتين من الكيوي.
وجبة العشاء
تناول علبة زبادي.

اليوم الرابع

وجبة الإفطار
تناول قطعتين من الجبن بدون أملاح، وحبة خيار.
وجبة الغذاء
تحتوي على صدر دجاج مسلوق أو مشوي بدون جلد.
وجبة العشاء
يمكنك تناول كوب من حليب خالي الدسم.

اليوم الخامس

وجبة الإفطار
بيضتان مسلوقتان بالإضافة إلى حبة خيار.
وجبة الغذاء
يمكنك تناول قطعة لحم مسلوق، وسلطة خضار مع ملعقة من بذور الكتان.
وجبة العشاء
طبق خضار مسلوقة دون ملح أو بمقدار قليل من الملح.

اليوم السادس

وجبة الإفطار
تناول بيضتان مسلوقتان بالإضافة إلى حبة خيار.
وجبة الغذاء
تتكون من تونة دون زيت، وسلطة خضراوات طازجة.
وجبة العشاء
يمكنك تناول كوب من حليب خالي الدسم.

اليوم السابع

وجبة الإفطار
تناول بيضة مسلوقة، قطعة من الجبن بدون أملاح، وحبة خيار.
وجبة الغذاء
تحتوي على قطعتان من السمك المشوي، وطبق من الخضراوات.
وجبة العشاء
قطعة من الجبن بدون أملاح، كوب من الحليب.

تعليمات هامة لنجاح رجيم التنحيف

التقليل من كمية كربوهيدرات وارتفاع بروتينات

هناك العديد من الدراسات التي أكدت أن التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات، هو من أكثر الطرق الفعالة في خسارة الوزن والمحافظة على الصحة، كما أنها تساعد على تقليل حجم المياه في الجسم والانتفاخات في المعدة والأمعاء، ولكن لابد في المقابل أن نزيد من كمية البروتينات لتنشيط عمليات حرق الدهون، بدون استهلاك السكريات والنشويات واستبدالها بالخضروات والبيض والأسماك.

تقليل من السعرات الحرارية

إذا أردت أن تخسر ما لا يقل عن 5 كيلو جرام من الدهون في أسبوع، فلابد من التقليل من استهلاك الكثير من السعرات الحرارية التي تتناولها خلال اليوم الواحد :

  1. لذلك لابد من اتباع حساب السعرات الحرارية من خلال تناول أطعمة تحتوي على عدد سعرات حرارية أقل.
  2. لابد من تناول الأطعمة داخل الوجبات الرئيسية وأترك الوجبات الخفيفة لتناول الفاكهة أو الزبادي أو سناكس أو المكسرات.
  3. تناول ما لا يقل عن طبق من السلطة الخضراء المكونة من شرائح الخس والخيار وجميع الخضروات الورقية في اليوم، ويمكن أن يزيدوا عن أكثر من واحد.
  4. الابتعاد التام عن تناول التوابل الغنية، والصلصة التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية.
  5. التقليل من استهلاك النشويات والأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون المضافة لها خلال هذا الأسبوع.
  6. اختار الكثير من البروتينات التي تحتوي علي القليل من الدهون مثل الأسماك والدواجن.
  7. شرب الكثير من المياه، والمشروبات قليلة السعرات الحرارية مثل القهوة.

اللجوء إلى رجيم عن طريق الصوم

هناك بعض الأبحاث العلمية والدراسات التي تؤكد أن الصوم المتقطع يساعد كثيرا في خسارة الوزن، فهو أحدي الوسائل المتبعة التي تساعد في تقليل استهلاك السعرات الحرارية، بسبب الاكتفاء بفترات معينة لتناول الطعام، ومها الصوم ل16 ساعة مع تناول الطعام كل 8 ساعات فقط، أو الصوم لمدة 20 ساعة مع تناول الطعام كل 4 ساعات فقط، ولكن لا بد من تجنب ممارسة التمارين الرياضية أثناء تطبيق رجيم الصوم.

تمارين رفع الأثقال

عند تطبيق الحمية الغذائية أو البدء في تنفيذها لابد أن تكون مصاحبة لها بعض التمارين الرياضية المختلفة، التي تقوم بحرق خزون الدهون المتراكمة والماء في الجسم، فهذا يساعد في تقليل الوزن بفاعلية، ومن أهم هذه الرياضات رياضة رفع الأثقال، فهي من الرياضات التي تساعد على تنشيط عملية الأيض بشكل كبير، ولا شك في أن التمارين الأخرى تساعد كثيرا في حرق المزيد من السعرات الحرارية مثل المشي أو الجري أو صعود الأدراج، أو ركوب الدراجة الهوائية، التنزه، ولنتيجة أكثر فاعلية لابد من الانتظام على ممارستها.