تعرفي على رجيم لازالة الكرش ، من أكثر المشكلات التي تواجه الكثير من الناس هي بروز منطقة البطن، فهو يدل على وجود بعض العادات السيئة في الأكل والممارسات اليومية الخاطئة، لان بداية ظهور الكرش تعني أن الشخص في طريقة إلى زيادة الوزن وظهور مرض السمنة، ولأن الجمال لا يكتمل إلا بالمحافظة على صحة الجسد ورشاقته، برونزية يقوم بعرض رجيم يساعدك على خسارة الدهون المتراكمة في منطقة البطن التي تسببت في ظهورها وبروز الخصر إذا قمت بالالتزام بها.

أنواع ظهور الكرش

الكرش المنتفخ

هو الكرش يشبه إلى حد كبير البالون، يحدث عندما يتناول الشخص الكثير من الطعام والشراب بشكل مبالغ فيه، أكثر من أحتياج جسمه للطعام، ومن الممكن أن يصاب الشخص ببعض الأمراض سواء النفسية أو العضوية التي تأثر على تناوله الطعام، وتجعله شخص يأكل بشراهة ودون توقف مثل العور بالقلق والتوتر الذهني والعصبي، وقد يحدث العكس من الممكن أن يأكل الشخص كثيرا عند الشعور بالسعادة المفرطة، أو الزيادة في انفعالاته، وكل هذه الأسباب تجعل منه شخص لديه القدرة على تناول الطعام بكميات كبيرة حتي لا يستطيع السيطرة فيما بعد على ذلك.

الكرش العضلي

يظهر الكرش في هذه الحالة بسبب عضلات البطن التي تعرضت إلى عدم التوازن، ويحدث ذلك نتيجة إلى قلة الاستخدام حيث يجلس الشخص في العمل ما لا يقل عن 9 ساعات دون التحرك، أو قيادة السيارة لمسافات طويلة أيضا، فكل تلك العوامل تساعد على تراخي العضلات وتمددها، وزيادة حجمها.

الكرش الهرموني

هو الكرش الذي يحدث نتيجة أضطراب في عمل الهرمونات داخل جسم الإنسان، والذي يحدث نتيجة زيادة إفراز مادة الكورتيزون فيختل توزيع الغدة فوق الكلوية للدهون على مناطق وأجزاء الجسم المختلفة، مما يؤدي إلى تراكم الدهون والشحوم حول منطقة البطن، وهذا يحدث للرجال فقط أما عند النساء تتراكم الدهون أسفل منطقة البطن، ومعه أيضا سمنة في الفخدين والأرداف والجانبين.

الكرش المترهل

وهذا النوع من الكرش يظهر عند استعمال عضلتين في وسط البطن، ويحدث نتيجة إجراء بعض العمليات الجراحية، مثل الفتق الجراحي والتي هي السبب الرئيسي في ترهل منطقة البطن، وارتخاء عضلاتها، وبالتالي يتسع حجمها، أو بعد إجراء عمليات الولادة القيصرية التي يصعب على المرأة إزالة الترهلات بعد الولادة والتي تظهر على شكل ثنيات في الجلد بطريقة طبقية في بعض الأحيان.

طريقة رجيم لإزالة الكرش في أسبوع

وجبة الإفطار

خلال هذا الأسبوع تكون وجبة الإقطار وجبة ثابتة وغير متحركة، وهي عبارة عن ثلاث أكواب كبيرة من الماء على الريق قبل وجبة الإفطار بنصف ساعة، ويفضل أن تمون دافئة وعليها عصير نصف ليمونة، ثم تناول كوب عصير جريب فروت أو قطعة أناناس، واختاري معاها ما يلي:

  1. بيضة مسلوقة جيداً.
  2. عشر ملاعق فول بقليل من الزيت والليمون.
  3. قطعة جبن قريش.

كل ذلك يتم تناوله مع ربع رغيف عيش بلدي، فنجان شاي أو قهوة بدون سكر.

اليوم الأول

وجبة الغداء

يمكنك تناول بيضة مسلوقة جيداً، طبق سبانخ مسلوقة أو طبق شوربة خضار مكون من كوسة، جزر، بسلة، فاصوليا، ومعه ربع رغيف بلدي، شاي أو قهوة بدون سكر.

وجبة العشاء

صدر دجاجة مسلوقة أو مشوية منزوعة الجلد، خمس حبات جزر، خمس ثمرات طماطم.

اليوم الثاني

وجبة الغداء

يتكون من طبق سلطة فواكه طازجة.

وجبة العشاء

ربع كيلو سمك مشوي، طبق من السلطة الخضراء مكون من كرفس، خيار، طماطم، ربع رغيف بلدي، فنجان شاي أو قهوة بدون سكر.

اليوم الثالث

وجبة الغداء

تحتوي على طبق سلطة فواكه طازجة.

وجبة العشاء

تناول بيضة مسلوقة جيداً، طبق من السلطة الخضراء، ومعه ربع رغيف بلدي، فنجان شاي أو قهوة بدون سكر.

اليوم الرابع

وجبة الغداء

تناول صدر دجاجة مسلوقة أو مشوية منزوعة الجلد، شرائح طماطم، وبعد مرور ثلاث ساعات يمكنك تناول ثمرة جريب فروت.

وجبة العشاء

تتكون من مقدار ربع كيلو سمك مشوي، طبق سلطة خضراء، فنجان قهوة أو شاي بدون سكر.

اليوم الخامس

وجبة الغداء

تحتوي على طبق من سلطة فواكه طازجة.

وجبة العشاء

يمكنك تناول عدد 2 بيضة مسلوقة جيداً، شرائح طماطم، قطعة جبن بيضاء، نصف رغيف عيش بلدي، فنجان شاي أو قهوة بدون سكر.

اليوم السادس

وجبة الغداء

تحتوي على 2 بيضة مسلوقة جيداً، طبق نم السلطة الخضراء، ربع رغيف عيش بلدي.

وجبة العشاء

تناول مقدار حوالي ربع كيلو لحمة مشوية، طبق من السلطة الخضراء، فنجان شاي أو قهوة بدون سكر.

اليوم السابع

وجبة الغداء

تتكون من عدد 2 بيضة مسلوقة كويس، طبق سبانخ أو شوربة خضار.

وجبة العشاء

يمكنك تناول ربع كيلو سمك مشوي، ربع رغيف بلدي، ثمرة جريب فروت قبل النوم.

نصائح للتخفيف من الكرش

  1. شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يوميا.
  2. تناول ملعقة من خل التفاح مخففة بالماء على الريق.
  3. عند الشعور بالجوع يمكن أخذ طبق من السلطات الخضراء.
  4. لابد من أخذ راحة من الرجيم لمدة لا تقل عن 3 أيام قبل البدء بتطبيقه ثانيا.
  5. الاستمرار في ممارسة التمارين الرياضيّة عند انتهاء فترة الرجيم.