مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حوار بين شخصين عن الدراسة

بواسطة: نشر في: 23 مايو، 2021
brooonzyah
حوار بين شخصين عن الدراسة

حوار بين شخصين عن الدراسة نقدمه لكم من خلال مجلة برونزية، حيث تعتبر الدراسة هي من بين الأمور الهامة التي يجب التحدث عن أهميتها، ودورها الكبير في تقدم المجتمعات، ويعد العلم هو الشيء الوحيد الذي لا يكون له نهاية، فكلما تعلم الإنسان الجديد؛ رغب في تعلم المزيد والمزيد، ولذلك لا بد من بث أهمية الدراسة والعلم في النفوس منذ الصغر

حوار بين شخصين عن الدراسة

دخل المعلم إلى الفصل، ووقف التلاميذ احترامًا له، وذلك مثل ما يحدث كل يوم، ولكن الغريب في ذلك اليوم هو سؤال أحد الطلاب عن شيء غريب، والذي جعل المعلم يدخل معه في حوار طويل، وكان كالآتي:

التلميذ: كيف حالك أستاذي الفاضل؟ هل يمكنني أن أتوجه بسؤال؟

المعلم: بالطبع أيها التلميذ تفضل بالسؤال.

التلميذ: ما أهمية الدراسة؟ ولماذا علي أن أتي إلى المدرسة بشكل يومي في الصباح؟ وما الشيء الذي سوف أستفيده من دراستي في الحياة بعد التخرج؟

المعلم: لقد تنوعت أسألتك، ولكني عندي الإجابة لكافة الأسئلة التي ذكرتها، والتي تتخلص في أنك تأتي كل يوم إلى المدرسة من أجل أن تتعلم المزيد.

التلميذ: ولما عليّ تعلم المزيد؟

المعلم: لأن العلم هو النور الذي ينير الطرقات أمام الإنسان، ويمحي ظلام الجهل.

التلميذ: ما هو الجهل؟

المعلم: الجهل هو الطريق المظلم الذي يضيء بنور العلم، هو عدم معرفة الشخص بأي شيء أو معلومة.

التلميذ: ولكن ما علاقة ذلك بالدراسة؟

المعلم: الدراسة تساعد التلميذ على الفهم والاطلاع والقراءة تعمل على توسيع العقل واستيعاب المعلومات.

ووجود التلميذ منذ الصغر في المدرسة يعني أنه يتعلم القراءة والكتابة، ويفهم أساسيات العلم.

وهذا ما يساعده على مواكبة الحياة، وكلما تقدم الطالب بالعمر، زادت المعلومات التي يتم الحصول عليها.

وذلك حتى يكون بإمكانه الحصول على العمل الجيد والوظيفة التي تلائمه، والعلاقات الاجتماعية المناسبة لمستواه العلمي.

التلميذ: ولكن هناك الكثير ممن يبتعدون عن العلم، وذلك لأن من خلاله يتم إنتاج الكثير من الأدوات الضارة، ومن بينها المتفجرات التي تؤدي إلى موت الكثيرين.

المعلم: هذه جانب آخر من العلم، وهو استخدام العلم في الأمور الضارة والغير نافعة، ولكن يجب استخدامه في الأمور الجيدة فقط.

وفي النهاية عليك معرفة أن الدراسة هي أساس تكوين الشخص، ولها دور في توجيهه إلى كل ما هو أفضل له، لذلك تمسك بالعلم يا صغيري.

حوار بين شخصين عن الدراسة قصير جدا

أسرعت الأم لتوقظ ابنها في نفس الموعد، وذلك من أجل حضور اليوم الدراسي، ولكن كالعادة أحمد نائم ولا يريد الاستيقاظ، ويردد لها عبارات تشير بالغضب، لماذا يا أمي عليّ أن أستيقظ وأذهب للدراسة، وكان رد الأم كالآتي:

الأم: لا بد من الاستيقاظ والذهاب إلى مدرستك يا بني.

أحمد: لا أريد الذهاب يا أمي، إني أريد أن أنام فقط.

الأم: التعليم مهم جدا لك يا أحمد، أكثر من النوم.

أحمد: لماذا يا أمي؟

الأم: لأن التعليم يفتح لك الكثير من الأبواب المغلقة، وكما أنه يساعدك في كافة شؤون حياتك، كما أن له ثواب كبير.

أحمد: كيف يا أمي أتعلم ويمنحني الله الثواب؟ ولماذا؟

الأم: ألم تعلم يا بني أن العلم هو من الأمور التي اختصها الله بأن تكون أول ما ينزل على رسول الله الكريم، وذلك من خلال أول آية في القرآن وهي “اقرأ”.

وهو ما يدل على أهمية العلم، وأيضًا أنه من الأمور التي لا بد على المسلم أن يتمسك بها.

وغير ذلك يا بني عندما تعزم النية على طلب العلم يكون لك ثواب كبير جدًا.

أحمد: وما هو أفضل شيء أتعلمه في حياتي؟

الأم: أفضل علم يا بني، هو علم القرآن، وتعلم آيات الله وكتابه وأحكامه المختلفة.

يليها بعد ذلك تعلم الكثير من العلوم المختلفة في كل المجالات، وهذا ما تقوم المدرسة وأماكن التعليم المختلفة، ولذلك يجب تطوير العلم بصفة مستمرة؟

أحمد: وكيف يتم تطوير العلم؟

الأم: أن يتم توفير سبل التقنية الحديثة في التعليم، وذلك حتى تواكب التقدم الذي يعيشه الطلاب، وحتى يسهل على الطلاب استيعاب المعلومات.

أحمد: أعدك أن أذهب كل يوم إلى المدرسة يا أمي.

حوار بين شخصين عن الدراسة عن بعد

انتشر خبر الوزارة بجعل التعلم عن بعد، وذلك من ضمن خطط الوزارة الوقائية للحد من انتشار فيروس كورنا، وهذا الخير الذي أثار الجدل بين الكثير من الأشخاص، وإليكم حوار دار بين أحد الطلاب في المدرسة:

بسمة: هل قرار جعل التعليم عن بعد حقيقي؟

نهال: نعم. سمعت الخبر للتو، وأصبت بالصدمة.

بسمة: لماذا؟ إنه خبر جيد.

نهال: لا يا بسمة إن هذا القرار سوف يؤثر على نظام التعليم بشكل عام، ويجعله في تأخر وانحدار كامل.

بسمة: لا يا نهال، إن الخير جيد جدًا، وبالأخص في الظروف الصحية التي نعاني منها في كل مكان.

هل من رأيك أن نذهب إلى المدارس ونحن محاطون بذلك الوباء اللعين.

نهال: إن هذا القرار سوف يكون ضار بالنسبة للكثيرين، فليس جميع الطلاب لديهم هواتف ذكية.

بسمة: إن الطلاب الذين لم يكن لديهم إمكانية شراء الهواتف الذكية، يمكنهم متابعة الدروس من خلال القناة التعليمية التي تبث الدروس عبر جهاز التلفاز.

ولكن ذلك سوف يضمن السلامة للجميع، والوقاية من الإصابة بهذا الفيروس.

نهال: وما علينا فعله الآن؟

بسمة: أن نحاول الاستفادة من تلك الفترة من خلال الدخول إلى المنصات التعليمية، والاستزادة من خلال مواقع الإنترنت بالعلم والمعرفة.

نهال: معك حق، وعلينا أن نبدأ بأنفسنا أولًا، وأن نلتزم بذلك النظام وحضور الدروس التعليمية.

بسمة: تفكير جيد يا بسمة، علينا تأدية كل ما علينا فعله، ونسأل الله أن يبعد عنا الوباء.

نهال: أمين يا رب، إلى اللقاء يا بسمة.

حوار بين شخصين عن التعليم قديمًا وحديثًا

وإليكم حوار آخر يدور بين اثنان من الأصدقاء، والذي يتحدث عن التعليم في القدم، والتعليم في الوقت الحديث، ويكون نص الحوار كالآتي:

يوسف: كيف حالك يا صديقي؟

محمد: أنا بخير يا صديقي، وأنت كيف حالك؟

يوسف: أنا بخير يا عزيزي، كيف حالك مع الدراسة؟

محمد: إنني أتعلم الآن من خلال النظام الإلكتروني، ولا أذهب كثيرًا إلى الجامعة.

يوسف: لقد تغير الحال كثيرًا، وأصبح التعليم أكثر سهولة عن السابق.

محمد: نعم يا صديقي، أصبح من السهل الآن على الطالب أن يقوم بالبحث عن المعلومات التي يحتاج إليها بضغطة زر واحدة، وذلك من خلال البحث في مواقع الإنترنت والمنصات التعليمية.

يوسف: بعد أن كان التعليم في السابق يعتمد على البحث بالمجهود الذاتي، هل تعتقد أن النظام الحالي أفضل أم في القدم.

محمد: أعتقد أن النظام الحالي يتوافق مع حياتنا بشكل أكبر، فنحن نعيش في تطور مستمر، ومن يرغب بالبحث بمجهوده أيضًا بإمكانه ذلك بسهولة، وذلك من خلال أيضًا الاستعانة بالإنترنت.

يوسف: نعم يا صديقي فلكل زمان ما يناسبه.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم من خلال أكثر من حوار بين شخصين عن الدراسة وأهمية التعليم، وذلك من خلال مجلة البرونزية.

آخر المواضيع