مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد

بواسطة: نشر في: 26 مايو، 2021
brooonzyah
خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد

خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد هي واحدة من بين الأمور التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص والتي تعتبر أمر هام في الكثير من المدارس، حيث تساعد على تقويم السلوكيات لدى الطلاب، وذلك لأن الكثير من الطلاب يقومون بإظهار بعض السلوكيات الغير جيدة، والتي تكون حاملة للعنف ومن خلال السطور القادمة سوف نقدم لكم خطة تعزيز السلوك جاهزة على ملف وورد.

خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد

تعتبر خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد هي من الأشياء التي زاد البحث عنها، وذلك للرغبة في الحصول على الخطة الجاهزة، ويتم استخدام المدارس لتلك الخطط، وذلك من أجل العمل على تحسين سلوك الطلاب، ويسير النظام على هذا النهج الآتي:

  1. تعزيز السلوك يتم من خلال اتباع بعض الأساليب المختلفة في تقويم سلوك الطلاب.
  2. ويتم ذلك من خلال الاعتماد على أسلوب منع الطالب، وتجاهل أسلوب العقاب.
  3. حيث يتم تعليم الطلاب الاستراتيجيات الخاصة بالسلوك الإيجابي.
  4. وذلك لأن فهم السلوكيات وتعزيزها هو أمر هام بالنسبة للطلاب في جميع المراحل.
  5. وأن يتم غرس الإيجابيات في نفس الطلاب، وذلك على مدار اليوم الدراسي، وذلك بداية من ركوب الحافلات، وأثناء تناول الطعام، وفي اليوم الدراسي.
  6. وللحصول على خطة تعزيز السلوك جاهزة على ملف وورد، يتم تحميلها مباشرة من خلال الضغط على خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد.

تعريف السلوك الإيجابي

  1. يعتبر السلوك الإيجابي هو ذلك الأمر الذي يساعد الفرد على النظر إلى الأمور بشكل إيجابي.
  2. وهو ما يعني أن يكون الفرد لديه النظرة الثاقبة، والتي تجعله ينظر إلى كافة الأشياء بشكل إيجابي.
  3. وفي حالة إن تعرض الشخص إلى أي نوع من المشاكل، فإنه في تلك الحالة يقوم بالعمل على التفكير بشكل إيجابي في الأمر.
  4. وإيجاد الحلول المختلفة ولكن بطرق علمية سليمة، وذلك من خلال وضع الخطط المحكمة.
  5. وهو سلوك جيد يساعد الفرد على مواجهة مشكلاته، وهذا الأمر الذي يجعله حليم في التعامل.
  6. ولا بد من الخضوع إلى دورات تدريبية تساعد الأفراد على تعزيز ذلك السلوك وتقويمه، فهو يتم اكتسابه مع الوقت، وأيضًا فترات التدريب.

ما هي خطة تعزيز السلوك الإيجابي

  1. تعتبر خطة التعزيز للسلوك الإيجابي هي واحدة من بين الخطط التي يتم العمل على وضعها وتنظيمها في المدارس، وذلك من أجل القيام بمتابعة الطلاب، وتحسين سلوكهم.
  2. وتعتمد تلك الخطة على توجيه الطلاب من خلال قراءة لهم القصص التي تتعلق بالموضوع المراد توصيله لطالب.
  3. أو من خلال قيام المعلم بالتحدث من الطلاب، والاستشهاد ببعض المواقف الواقعية، والتي تعزز أهمية السلوكيات الإيجابية.
  4. ويتم تنفيذ تلك الخطة في المدرسة، وذلك من خلال تخصيص لها حصة واحدة ف الأسبوع.
  5. ويتم الاستعانة بالأنشطة، ويقوم المعلم بتوصيل الهدف من النشاط.
  6. مع العلم أن النتائج الخاصة بتلك الخطة، لا تظهر بشكل فوري، وإنما تكون في خلال شهرين على الأقل.

أهمية تعزيز السلوكيات الإيجابية

ولعل الكثير من الأشخاص يتساءلون ما هي الأهمية التي تعود على الطلاب في حالة خضوعهم إلى تحسين السلوك الإيجابي لديهم، وتكمن أهمية ذلك التعزيز في النقاط الآتية:

  1. يتم تعليم الطالب أن يكون من الشخصيات المسئولة التي يكون لها دور إيجابي في حل المشاكل.
  2. وهذا الأمر الذي سوف يعود على الطلاب في شتى مجالات الحياة، وليس في الدراسة فقط.
  3. يتم من خلالها اكتساب الطلاب الثقة في أنفسهم عند التعامل مع الآخرين.
  4. كما أنها لها دور كبير في تدريب العقل على النظر إلى الأشياء بشكل مختلف وإبداعي.
  5. تساعد على تحسين الصورة العامة الخاصة بالإنسان أمام الناس.
  6. تسهل على الفرد التواصل مع الآخرين من المحيطين بها.

أهداف خطة تعزيز السلوك الإيجابي

وهناك العديد من الأهداف المختلفة التي تهدف إليها خطة تعزيز السلوك، والتي يتم وضعها في المدارس، وذلك من أجل تقويم السلوكيات لدى الطلاب، وتكون أهدافها على النحو الآتي:

  1.  تمكين الطالب من التوقع بشكل جيد للسلوكيات المختلفة، والتي تظهر في مواقف متعددة.
  2. وضع التعليمات الواضحة، والتي يمكن من خلالها تعليم السلوكيات في كافة البيئات المدرسية.
  3. توفر الفرص للطلاب لتلقي كافة الملاحظات والدروس التي يتم من خلالها تعزيز سلوكياتهم.
  4. كما أنه من الأمور التي تساعد على منع حدوث بعض المشاكل الخطيرة الناتجة عن السلوك الخاطئ.
  5. تقديم طرق مختلفة ومتنوعة من خطط دعم السلوك، وذلك لأن كل طالب يختلف عن غيره.
  6. تدريس السلوك بطرق جيدة وحديثة، وذلك من خلال اللجوء إلى العلم والأبحاث.
  7. متابعة الطلاب وحالاتهم وأيضًا سلوكياتهم بشكل دوري.
  8. تجميع البيانات التي تساعد على اتخاذ القرارات التي تتعلق بالتدخل السلوكي.
  9. تعاون كافة المعلمين على التشجيع للطلاب على السلوك المتوقع.

كيفية تعزيز السلوك الإيجابي

وهناك العديد من الطرق المختلفة التي يتم من خلالها تعزيز السلوك الإيجابي لدى الطلاب، والتي تعتمد على الكثير من الأمور بجانب المعلم، حيث إن للأسرة دور هام جدًا في التعزيز، ويتم ذلك من خلال اتباع الخطوات الآتية:

1- التشجيع

  1. يعتبر التشجيع هو واحد من بين الأمور التي يكون لها سحرها الخاص.
  2. حيث إنه في حالة إن قام الطالب بتقديم أمر ما جيد، لا بد من الثناء عليه.
  3. ويجب أن تكون تلك المكافأة بشكل معتدل، وأن تكون مناسبة للسلوك الصادر منه.
  4. مع مراعاة أن يكون الشكر والثناء بشكل صادق، والامتناع عن التصنع.

2- تعزيز الثقة بالنفس

  1. كما أنه لا بد من تعزيز الثقة بالنفس لدى الطلاب.
  2. وذلك من خلال الحديث الدائم مع الطفل وتشجيعه على مواجهة الصعاب.
  3. المناقشة مع الطفل في كافة الأمور، وذلك في محيط المدرسة، وأيضًا في محيط الأسرة.

3- المطالبة بالمهام

  1. يجب أن يتم طلب بعض المهام من الطالب، وذلك حتى يقوم الطالب بتنفيذها، وهذا ما يزيد من ثقته بنفسه.
  2. ولكن يجب مراعاة أن تكون تلك المهام مناسبة لعمر الطالب وقدرة استيعابه.
  3. والابتعاد عن تكليف الطالب بشيء أكبر من استيعابه أو قدرته، لأن ذلك يولد به روح العناد.

4- سرد القصص

  1. تعتبر طريقة سرد القصص هي من الطرق الأكثر فاعلية على الإطلاق.
  2. حيث إنها تساعد على توصيل الفكرة للطالب بشكل مبسط.
  3. ويمكن أن يتم نسج القصص الواقعية، وذلك من خلال الاستشهاد بمجموعة من القصص الواقعية أو المواقف الحياتية.
  4. مع العمل على إبراز الجانب الإيجابي بها، والذي يغرس القيم في نفس الطالب.

5- الالتزام بالوعد

  1. من الأمور الهامة التي يجب مراعاتها مع الطالب هو الالتزام بالوعد معه.
  2. حيث إنه في حالة إن تم وعد الطالب مثلًا بمكافأة على مهمة معينة.
  3. فإنه يجب أن يقوم المعلم بتنفيذ ذلك الوعد، لأن ذلك يزيد من احترام الطالب لمعلمه.
  4. وكذك في محيط الأسرة أيضًا، فلا بد من الالتزام من قبل الأبوين بالوعود التي يقدماها للابن.
  5. حيث إن ذلك يجعل الطفل لديه التزام واحترام للأبوين، وأيضًا يجعل الطفل يعتبر والداه قدوة حسنة له في الوفاء بالوعود.
  6. وكل ذلك يسهم في تعزيز السلوكيات الإيجابية لديهم.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم خطة تعزيز السلوك الإيجابي وورد وكافة المعلومات التي تتعلق بها وذلك من خلال مجلة البرونزية.