حرق الدهون ، يجب علينا للحصول على وزن مثالي، والقضاء على السمنة، ومشكلة تراكم الدهون داخل الجسم إتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة فالحركة، والمشي يساعدان في حرق السعرات الحرارية التي تتسبب في تراكم الدهون، وصعوبة تفتيتها.

فعلينا البحث عن الأنظمة الغذائية الصحية، والمشروبات التي تساعد على إنقاص الوزن، وتفتيت الدهون.

ومن خلال مقال اليوم على برونزية سنعرض لكم أفضل الطرق، والأساليب التي تساهم في حرق الدهون، والتخلص منها في أسرع وقت.

حرق الدهون

هناك العديد من الأعشاب التي تستخدم لإزالة الدهون، ولإنقاص الوزن، ومنها :

أعشاب ومشروبات لحرق الدهون

الماء

تناول الماء بكميات كبيرة يوميًا يعمل على زيادة معدل الحرق داخل الجسم مما يتسبب في إنقاص الوزن بصورة مستمرة فعلى كل من يرغب في القضاء على الدهون، والتمتع بصحة أفضل استبدال المشروبات الغازية الغير مفيدة بالماء للحصول على نتائج إيجابية.

القهوة

تناول القهوة السوداء يساعد في حرق السعرات الحرارية، وإنقاص الوزن حيث أنها تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة.

الشاي الأخضر

يعد من أفضل المشروبات التي يجب أن يحرص عليها الذين يريدوا إنقاص وزنهم، والتخلص من الدهون المتراكمة داخل جسمهم حيث له قدرة فائقة على القضاء على السمنة، وأضرارها كما أنه مفيد للصحة فيجب على أصحاب السمنة تناول الشاي الأخضر من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.

الجنزبيل بالليمون

فيعمل هذا المشروب على حرق الدهون، وتفتيتها كما أنه يخلو من السعرات الحرارية.

القرفة

مشروب القرفة ينشط عملية الحرق بإضافة نصف ملعقة صغيرة من عسل النحل عليه.

الألبان منزوعة الدسم

تناول الحليب من الأشياء اللازمة لجسم الإنسان حيث يحتاج الجسم للكالسيوم الموجود به كما يساعد في إنقاص الوزن، والشعور بالشبع لمدة طويلة.

مأكولات لحرق الدهون

هناك أطعمة ترفع من نسبة حرق الدهون منها :

التفاح

أكدت أراء أطباء التغذية أن تناول ثمرة من التفاح يوميًا تساعد في إنقاص الوزن، وحرق الدهون لما في قشرتها خصائص فعالة في امتصاص الدهون من الجسم.

الفول

يعد من البقوليات ذات الألياف العالية ممن يجعلك تشعر بالشبع لفترة كبيرة بعد تناوله كما يزيد من نسبة حرق الدهون فهو أيضًا غني بالبروتينات اللازمة لبناء الجسم.

البيض

خاصة إذا تناولناه مسلوق يدعم عملية حرق السعرات الحرارية، وكذلك الدهون كما أنه غني بالبروتين.

طرق تزيد من نسبة حرق الدهون

أكدت الدراسات أن ممارسة الرياضة من أهم عوامل زيادة نسبة الحرق داخل الجسم، وهناك عوامل أخرى أيضًا منها :

أخذ قسط كافِ من النوم

حيث أثبتت الدراسات أن النوم لمدة 8 ساعات يزيد من نسبة الحرق داخل الجسم من النوم لمدة 6 ساعات مثلًا فقلة النوم تعمل على إجهاد الجسم كما يجعل شهيته مفتوحة لتناول الطعام مما يزيد من وزنه.

الابتعاد عن تناول الدهون المشبعة

فهذه الدهون تعمل على زيادة الوزن بصورة كبيرة، وسريعة، وكذلك هذه الدهون لا يقدر الجسم على حرقها بسهولة، ولا تستطيع المعدة تفتيتها، وهضمها جيدًا زيادة على ذلك أن هذه الدهون المهدرنة تضر بأعضاء الجسم كالقلب، والكبد.

تجنب تناول الكربوهيدرات بكثرة

حيث تنشط لديك الشعور بالجوع دائمًا، وتزيد من وزن منطقة البطن.

الإكثار من تناول البروتينات والفيتامينات

فالأطعمة الغنية بالبروتينات تقوي الجسم كما تساعد على التقليل من الشعور بالجوع، وحرق السعرات الحرارية داخل الجسم، وأيضًا تناول فيتامين سي يساعد في تحويل الدهون إلى طاقة ليدعم بها الجسم مما يجعل الجسم نقي من الدهون.

عدم تأخير العشاء

عند تناول العشاء في وقت متأخر يكون الجسم أصيب بالخمول، والكسل، ولا يقدر على حرق الدهون مما يزيد من الوزن فمن الواجب علينا تناول العشاء بحد أقصى الساعة التاسعة ليتمكن الجسم من حرقها قبل النوم.

تناول الطعام ببطء

حيث تناول الطعام بسرعة يجعل الجسم لا يستطيع حرقه بالكامل كما يجعلك تشعرين بالجوع سريعًا، ولكن إذا تناولنا الطعم ببطء فهنا تتمكن المعدة من هضم الطعام جيدًا، وبالتالي حرقه كما يجعلك تأكلين كميات صغيرة، وتشعرين بالشبع.

تناول الأطعمة الحارة

يعد الفلفل الحار، والبهارات التي تجعل الطعام حارًا يزيد من نسبة حرق الدهون، والسعرات الحرارية الموجودة داخل الجسم مما يساعد في إنقاص الوزن.

إضافة الخل في طعامنا اليومي

علينا الاستعانة بالخل في أغلب طعامنا مما له قدرة عالية على حرق الدهون، وتفتيتها كما ينقي الجسم من السموم.

_ علينا الالتزام، وإتباع تلك النصائح لتستطيع بقدر الإمكان أن تتخلص من أزمة السمنة، وزيادة الوزن حيث أنها تجهد الجسم كما تُلحق به الأمراض، وتجعله أكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهاز الهضمي حيث أن المعدة تتأذى من تلك الدهون، وتعتبرها سموم تقضي عليها، وعلى نشاطها.

فلحماية جسمنا، وصحتنا علينا بذل قصارى جهدنا للتقليل، والقضاء على السمنة.