مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حديث الرسول عن شرب الماء

بواسطة: نشر في: 7 يوليو، 2019
brooonzyah
حديث الرسول عن شرب الماء

نتناول في هذا المقال حديث الرسول عن شرب الماء ، فللماء العديد من الفوائد، وهناك فقه خاص لتناولها فقد بين لنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم آداب، وطريقة شرب الماء فالسنة النبوية جاءت لتوضح لنا كل أساليب الحياة من كبيرها لصغيرها.

فالماء هي ركن هام في الطبيعة، وأساس الحياة، والنماء، والحضارة فمن دونها يموت كل شيء حيث قال الله تعالى عنها في سورة الأنبياء : ” وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) ” . ومن خلال مقال اليوم على برونزية سنتعرف على الأحاديث، والسنن التي وردت في شرب الماء.

حديث الرسول عن شرب الماء

النهي عن الشرب واقفًا

من آداب شرب الماء التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم هو أن يتناول الفرد الماء، وهو جالس، وجاء في حديث شريف نهي عن تناول الماء واقفًا حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عن أبي هريرة الذي في صحيح مسلم هو قوله صلى الله عليه وسلم:” لا يشربن أحد منكم قائما، فمن نسي فليستقئ “. وفيه عن أبي سعيد الخدري: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشرب قائما.

وفيه عن أنس: ” أن النبي صلى الله عليه وسلم زجر عن الشرب قائما “.

فهذه الأحاديث تؤكد النهي عن الشرب واقفين، ولكن جاء هذا النهي للتحذير أن هذا الفعل فيه كراهه، أو غير مستحب، ولكن ليس حرام شرعًا فلا يؤثم الفرد عليه فرسول الله صلى الله عليه وسلم قد شرب زمزم واقفًا، والصحابي الجليل على بن أبي طالب أيضًا أُثبت أنه في مرة شرب، وهو واقفًا.

فهذا الفعل ليس حرام، ولكن غير مستحب فالأفضل أن نُحرص على تناول الماء، ونحن في وضع الجلوس.

الشرب على ثلاث

وهناك فقه آخر لشرب الماء فأكدت السنة النبوية على تناول الماء على ثلاث مرات، وليس مرة واحدة فهناك عادات سيئة في تناول الماء، وهي أن يُمسك الفرد الكوب، ويرفعه على فمه، ولا ينزله إلا، وهو فارغ، وهذا خطأ، وغير مستحب.

فالسنة إذا التزمت بها نلت الثواب، والأجر، وإذا تركتها لا تنال شيء، ولكن الأفضل أن تبحث عن طرق تجعلك تحصل على الثواب الكثير فلا تدري أي طريق يُدخلك الجنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال : ” إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتنفس في الإناء ثلاثاً عند الشرب ، وكان يقول : ( هو أهنأ وأمرأ وأبرأ ) “ رواه مسلم في صحيحه .

فأثبتت الأحاديث أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يشرب الماء على ثلاث مرات كما أن الصحابة، والتابعين كانوا يقتدوا به فهذه السنة فعلينا أن نحرص على تطبيق هذه الآداب كي نحصل على الثواب، وننعم بصحة أفضل فهذه الآداب لها فوائد صحية أيضًا، وليست لمجرد الدين.

النهي عن النفخ في الإناء أثناء الشرب

كما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن النفخ في الشراب فجاء قوله في ذلك الأمر : عن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” إِذَا شَرِبَ أَحَدُكُمْ فَلَا يَتَنَفَّسْ فِي الْإِنَاءِ ، فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَعُودَ فَلْيُنَحِّ الْإِنَاءَ ، ثُمَّ لِيَعُدْ إِنْ كَانَ يُرِيدُ ”

وورد قول آخر أيضًا : ” أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى أَنْ يُتَنَفَّسَ فِي الْإِنَاءِ “.

فهذه العادة ينتج عنها أضرار صحية فتخرج الميكروبات المتواجدة داخل فمك في الماء مما يلوثه فالسنة النبوية تحمي صحتنا أيضًا فإذا كنت تريد التنفس فافصل الماء عن فمك، وتنفس خارج الكوب، وعد مرة أخرى للشرب.

البسملة قبل تناول الماء وحمد الله بعده

أيضًا من آداب شرب الماء هي قول بسم الله قبل تناول الماء، وعند الانتهاء نقول الحمد لله، وورد حديث في هذا الموقف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ” كان يشرب على ثلاثة أنفاس إذا أدنى الإناء إلى فيه يسمي الله فإذا أخره حمد الله يفعل ذلك ثلاثًا “.

وهناك حديث آخر في هذا الأمر يقول : ” وسموا إذا شربتم واحمدوا إذا أنتم رفعتم “.

علينا الحرص على هذه التعليمات، والآداب حتى تتمتع بصحة جيدة، وكذلك تنا ثواب عظيم دون تعب، أو مجهود فقط عليك الاقتداء بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ففيها السلامة، والصلاح.