جفاف البشرة ، يعد جفاف البشرة من المشكلات التي يتعرض لها الناس نتيجة التعرض لأشعة الشمس، والعوامل الجوية المختلفة، وتظهر بشدة خاصة في فصل الشتاء نتيجة لجفاف الجو، والبرودة.

وهذه المشكلة تسبب إزعاج كبير لمن يعانون منها حيث تجعل بشرتهم ذات ملمس خشن مما يجعلهم يشعرون بالقلق، وعدم الراحة.

ومن خلال مقال اليوم على برونزية نتحدث عن هذه المشكلة، وأسبابها، وطرق التخلص منها.

جفاف البشرة

من الأشياء التي تفقد البشرة حيويتها، ونضارتها كما تجعل الوجه به تشققات، وتظهر عليه التجاعيد، وعلامات تقدم السن مبكرًا لذا من الواجب علينا الحرص على الاهتمام بالبشرة، وترطيبها حتى لا نتعرض لهذه الظاهرة التي تتسبب في إزعاج الكثير.

أسباب جفاف البشرة

من العوامل التي تؤدي لحدوث جفاف البشرة هي :

  1. العمر : فكلما تقدم العمر زادت فرصة ظهور علامات الجفاف على البشرة خاصة بعد سن الأربعين فتظهر مع ظهور علامات الشيخوخة.
  2. السكن : حيث يؤثر المناخ، والبيئة التي يعيش فيها الإنسان على احتمالية تعرضه لهذه المشكلة خاصة إذا كان يُقيم في مكان جاف، أو بارد مما جعل هذه المشكلة تزيد في فصل الشتاء.
  3. العمل : فبعض الأعمال تحتم عليك التعرض للماء بشكل مستمر، وهذا يؤدي للإصابة بجفاف البشرة، وضياع نقائها.
  4. السباحة : فيتعرض مدربون السباحة، وكذلك المتدربون إلى الماء بطريقة متكررة، وخاصة ما يكون يوميًا، وهذا الماء يحتوي على نسبة عالية من الكلور، وهذا الكلور يضر بالبشرة.
  5. استخدام المنتجات الكيميائية : فكثرة استخدام هذه المنتجات على الوجه بصورة متكررة تسبب جفاف البشرة مثل : أدوات التجميل الكيميائية ( المكياج ) _ الصابون _ الشامبو حيث تقوم هذه المنتجات بإزالة الزيوت الطبيعية الموجودة بالبشرة.
  6. أمراض الوجه : تكون سببًا في جفاف البشرة مثل : الصدفية، والأكزيما.
  7. الإصابة بأمراض الغدة الدرقية : من العوامل التي تؤدي لجفاف البشرة حيث تفرز الغدد الزيوت الطبيعية التي تعمل على ترطيب البشرة.
  8. تناول المنبهات : فتحتوي المنبهات على نسبة عالية من الكافيين، وكذلك مشروبات الكحول مما يضر بالبشرة، ويؤدي لجفافها.
  9. الإصابة بالأنيميا : فعندما يصاب الشخص بالأنيميا يفقد المعادن، والفيتامينات اللازمة للبشرة مما يزيد من جفافها.
  10. كثرة التعرض لأجهزة التدفئة والمكيفات : سواء في فصل الصيف، أو في الشتاء حيث يجعل البشرة تجف، وتتشقق.

طرق علاج جفاف البشرة

يوجد العديد من الطرق، والوسائل التي تدخل في علاج جفاف الوجه، وبالمكونات الطبيعية منها :

الجلسرين

يعد من أفضل المواد التي تساعد على ترطيب البشرة كما تعمل على إزالة الجفاف، والتشققات الموجودة بالبشرة.

طريقة استخدامه : نضع ملعقة من الجلسرين ثم يُضاف إليها ملعقة من ماء الورد، ويتم خلطهم جيدًا ثم يوضع الخليط على الوجه، ويترك حتى يجف تمامًا، وعلينا أن نُداوم على هذه الوصفة حتى تعطي النتائج المرجوة.

عسل النحل

من المستخلصات الطبيعية التي تسهم في نعومة البشرة، والاحتفاظ بنضارتها لاحتوائه على الفيتامينات، والمعادن المفيدة للبشرة.

طريقة استخدامه : يُوضع على الوجه، ويترك لعدة ساعات ثم يُشطف بالماء البارد.

الفازلين

يُعالج جفاف البشرة بشكل فعال كما يحافظ على نسبة الماء الموجودة في البشرة.

طريقة استخدامه : نضعه على البشرة مع التدليك بلطف على هيئة حركة دائرية، ويُفضل وضعه قبل النوم، وإزالته عند الاستيقاظ، وتكرر هذه الوصفة يوميًا للحصول على نتائج مذهلة.

جل الصبار

يساعد على ترطيب البشرة، وإزالة جفافها.

طريقة استخدامه : يُوضع على الوجه، ويدلك برفق، ويترك حتى تمتصه البشرة، ويُفضل تركه طوال الليل ليعطي نتائج أفضل.

تقشير البشرة

فهذه العملية تساعد على إزالة خلايا الجلد الميت، والتقليل من الجفاف، والتشقق.

طريقة استخدامه : وضع ملعقة من السكر بالإضافة إلى ملعقة من زيت الزيتون، ثم نخلطهم جيدًا، ونضعهم على البشرة مع التدليك بحركة دائرية لمدة 5 دقائق، ثم يُشطف الوجه بالماء الفاتر، ومع التكرار تجد الجفاف اختفى كما يجعل بشرتك نضرة حيث هذا التقشير يعمل على تنشيط الدورة الدموية في البشرة مما يؤدي لنضارتها، وإشراقها.

_ تجنب التعرض لأشعة الشمس الحارقة حيث تعمل على تطور المشكلة، وعند الضرورة يُفضل وضع واقي للحماية من أضرارها.

_ تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات، والأوميجا 3 مثل : الأسماك، والفواكه، والخضروات، والأفوكادو، والمكسرات.

_ الإكثار من شرب الماء بكميات كبيرة حيث تساعد على ترطيب البشرة، ومنحها النعومة، واللمعان.

_ تجنب التدخين حيث يدمر البشرة، ويجعلها جافة، وشاحبة.

_ استخدام الغسول اليومي المناسب لنوع البشرة، وليس وضع أي غسول كما علينا تجنب غسل الوجه بالماء الساخن لأنه يزيد من المشكلة.

_ الترطيب المستمر للبشرة، ويُفضل استخدام زبدة الشيا حيث تعد أفضل المرطبات للبشرة.

علينا الالتزام بتلك التعليمات والمداومة على تلك الوصفات لتتحسن الحالة بالتدريج وإذا لم تلاحظ أي تحسن فالأفضل زيارة الطبيب للحصول على أدوية تُعالج هذه المشكلة.