يدور مقال اليوم حول أسباب ظهور حبوب المؤخرة، إذ يعانى الكثير من الأشخاص من ظهور حبوب المؤخرة التي تسبب ألم، إذ تظهر نتيجة تعرض مسام الغدة الدهنية إلى الانسداد، حيث تعدد أشكالها فقد تكون حمراء اللون، أو سوداء اللون، أو  بارزة، كما يمكن أن تكون ممتلئة بسائل أبيض، إذ يسبب هذا السائل ألم.

و يزداد حجمها عند قيام الإنسان بتقشرها، لذا ينصح بالاهتمام بالنظافة الشخصية، وارتداء الملابس القطنية، وتغيير الملابس بعد تعرض الجسم للعرق، الأمر الذي يجنب ظهور هذه الحبوب، وسوف نقدم لكم في مجلة برونزية أهم أسباب ظهور حبوب المؤخرة.

أسباب ظهور حبوب المؤخرة

تتعدد الأسباب التي تؤدى إلى ظهور هذه الحبوب، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  1. ارتداء الملابس المصنوعة من الجينز، أو ارتداء الملابس الضيقة.
  2. تسبب التغييرات المناخية ظهور حبوب المؤخرة، خاصة في حالة الرطوبة الشديدة.
  3. ارتداء الملابس مبللة قبل أن تجف بشكل نهائي.
  4. الاستحمام في حمامات السباحة أو البانيو بالمنزل، إذ أن تعرض الجسم للماء فترات طويلة يسبب ظهور حبوب المؤخرة.
  5. يصاب الإنسان بحبوب المؤخرة عند الإصابة بأمراض الغدة الدهنية.
  6. يعد زيادة نسبة العرق من أهم أسباب حبوب المؤخرة.
  7. يتعرض الإنسان لحبوب المؤخرة عند ارتداء ملابس مصنوعة من الصوف، لذا ينصح بارتداء الملابس القطنية لقدرتها على امتصاص العرق، فضلاً عن أنها لا تسبب التهابات بالجلد، وبالتالي تحمى من حبوب المؤخرة.
  8. الإصابة بعدوى تسمي بعدوي “التهاب الجرب” التي تنتج عنه تعرض الجلد لبكتريا ضارة، مما يسبب التهاب الجلد، و ظهور حبوب المؤخرة.
  9. الإصابة بالدمامل التي تظهر تحت الجلد، إذ تسبب التهابات، وبالتالي تظهر حبوب المؤخرة، كما تعتبر الدمامل بداية للإصابة بمرض الالتهاب الجريب.

علاج حبوب المؤخرة طبيعيا

تعدد الوصفات الطبيعية التي تستخدم في علاج حبوب المؤخرة، إذ ينصح باستخدام هذه الوصفات مرتين في اليوم حتى يلاحظ المريض اختفاء هذه الحبوب، كما تعتبر خلطة صودا الخبز، وخلطة خل التفاح، وخلطة زيت جوز الهند، وخلطة ملح البحر، وخلطة جل الألوفيرا وزيت شجرة الشاي من أهم الوصفات الطبيعية لعلاج حبوب المؤخرة، وسوف نتناول كل خلطة فيما يلي:

  1. خلطة صودا الخبز: إذ تعالج حبوب المؤخرة عن طريق قتل البكتريا، وتقليل الالتهابات الموجودة بالجلد، وذلك من خلال خلط معلقتان من صودا الخبز، وربع كوب من الماء.
  2. خلطة خل التفاح: يحتوى خل التفاح على مواد حمضية تعالج الالتهابات، وذلك من خلال إضافة معلقة من خل التفاح إلى قطعة من القطن، إذ توضع على المؤخرة لمدة ثلث ساعة حتى يمتص الجلد القطنة، وبعدها يغسل بالماء.
  3. خلطة زيت جوز الهند: وذلك من خلال وضع كمية من زيت جوز الهند على المنطقة التي تحتوى على حبوب لمدة عشر دقائق، وبعدها تغسل بالماء.
  4. خلطة ملح البحر: تعتبر خلطة ملح البحر من أسرع الوصفات لعلاج حبوب المؤخرة لدورها في معالجة الالتهابات، وقتل البكتريا، وذلك من خلال إضافة معلقة من ملح البحر إلى أربعة معلاق من الماء، إذ يوضع الخليط علي الحبوب، لمدة ربع ساعة، وبعدها تغسل المنطقة الملتهبة بالماء.
  5. خلطة جل الألوفيرا و زيت شجرة الشاي: وذلك من خلال إضافة جل الألوفيرا إلى معلقة من زيت شجرة الشاي، إذ يوضع الخليط على منطقة الحبوب لمدة ثلث ساعة، وبعدها تغسل بالماء، و مما بالجدير بالذكر أن جل الألوفيرا نحصل عليه من نبات الصبار، وذلك بعد إزالة القشرة الخارجية منه.

رغم عدم استطاعة الإنسان عن رؤية هذه الحبوب إلا أنها تسبب الآم بالجلد، خاصة عند امتلاء هذه الحبوب بسائل، وفي النهاية يجب أن ننوه إلى أن ما قدماه ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص.

المراجع

1-