تعرف على معنى تكسير الدهون ونصائح هامة يجب إتباعها ، عادة ما يرغب كل إنسان في الحصول على الوزن المثالي والقوام الممشوق، ولكن يعاني الكثيرون من الدهون المتراكمة ببعض أماكن الجسم الضعيفة التي تستقبل الدهون بشكل سريع مثل منطقة البطن أو الأرداف أو الذراعين، بالإضافة إلى الحمل والولادة بالنسبة للمرأة الذي يؤدي إلى تشوه الجسم، لذلك يلجئون إلى اتباع الحميات الغذائية ولكن بعد الانتهاء منها يجدون مناطق غير متناسقة بالجسم، فلا يوجد لديهم طريق سوى أجهزة تفتيت الدهون المنتشرة في الوقت الحالي، وبالتأكيد لها الفوائد والأضرار الخاصة بها، فجاءت إليكم مجلة برونزية تحدثكم عن تكسير الدهون ونصائح هامة يجب إتباعها ، فتابعونا…

تكسير الدهون ونصائح هامة يجب إتباعها

تقوم أجهزة تفتيت الدهون بالتخلص من الدهون المتراكمة في عدة مناطق بالجسم مثل البطن والأرداف والذراعين، كذلك الرقبة والعنق، حيث يقوم بالضغط على الخلايا المكونة للدهون وينشط الدورة الدموية، ويتم التخلص منها عن طريق نزولها مع البول، وللحصول على أفضل النتائج يجب اتباعها لمدة لا تقل عن خمسة أشهر متواصلة، ومدة الجلسة الواحدة حوالى ساعة واحدة، بالإضافة إلى ضرورة اتباع نظام غذائي جيد وخالي من النشويات والدهون.

جهاز حرق الدهون البطن

يطلق على هذا الجاز اسم “الكرايو” أو”LPG”، تطور هذا الجهاز منذ بداية ظهوره إلى أن أصبح يستطيع الآن محاربة الدهون بكل مناطق جسم الإنسان، ففي البداية يتم وضع الجهاز على المنطقة المراد التخلص من الدهون فيها، فيقوم بإرسال ترددات صوتية تساعد على تكسير وحرق الدهون بطريقة آمنة، ويعمل على:

  • بمثابة مساج للمنطقة المراد تكسير الدهون فيها.
  • يساعد في إحياء وتنشيط الدورة الدموية للمنطقة.
  • يعد من الأجهزة الآمنة، حيث لا يحتاج مستخدميه إلى مخدر قبل الاستخدام، ويمكنك ممارسة حياتك بعد ذلك بسهولة ويسر.
  • يساعد في تجميد الدهون بالجسم والتخلص منها عن طريق العرق أو البول.
  • أحياناً يساعد في التخفيف من العلامات والخطوط بالجسم.
  • تختلف مدة الجلسة من شخص لأخر حسب قوة تحمله لدرجات الحرارة الخاصة بالجهاز وبكمية الدهون الموجودة بالجسم، فتستغرق حوالي من 45 إلى 60 دقيقة.

اضرار جهاز تفتيت الدهون

  • بعد تفتيت الدهون تنطلق بعض الدهون بالجسم، ولا يعرف مكان هذه الدهون بعد ذلك، وتؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل، كالإصابة بزيادة الدهون الثلاثية بالجسم.
  • بعد الانتهاء من عمل الجلسات والتخلص من الدهون، يؤدي ذلك إلى ترهل الجلد وحدوث تشوهات للجسم.
  • هناك بعض الأجسام تتعرض لمشاكل في أنسجة الجلد الداخلية بسبب تعرضها إلى المؤثرات والآشعات الصوتية.
  • تتشكل الدهون بشكل أسرع بعد التخلص من جلسات التفتيت وإمداد الجسم بالكثير من السعرات الحرارية.
  • ظهور بعض العلامات الزرقاء والكدمات على المنطقة التي تعرضت للتفتيت بسبب الضغط عليها.
  • هناك بعض المرضى الذين يشعرون بالألم والحرقان بمنطقة الدهون في الجلسات الأولى.
  • تحسس الجسم من الجهاز أو من المواد المستخدمة أثناء الجلسة.

نصائح هامة يجب إتباعها عند استخدام جهاز تكسير الدهون

  • تناول المياه بشكل كبير ومستمر طوال اليوم، لإذابة الدهون عن طريق البول وتعويض الجسم عن ما فقده.
  • ممارسة الرياضة بعد انتهاء مدة الجلسة، خاصة الرياضة الخاصة بشد المنطقة التي تعرضت لتفتيت الدهون بها، حتى لا تتعرض إلى الترهلات الجلدية.
  • ترطيب الجلد عن طريق الفيتامينات المنشطة للدورة الدموية.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية أو مواد دهنية.
  • الاستحمام بمياه باردة وبضغط مرتفع، ويتم توجيهه على منطقة الدهون لتنشيط الدورة الدموية بها.
  • للحصول على نتائج فورية، يتم عمل الجلسة من مرتين إلى ثلاثة بالأسبوع الواحد.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي وتقليل عدد الجلسات بشكل تدريجي.

يجب الامتناع النهائي من استخدام هذا الجهاز للمرأة الحامل، والمرضى الذي يعانون من أمراض الكبد، بالإضافة إلى من لديهم مشاكل بالمعدة وقاموا بإجراء عمليات جراحية بها.