مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي في إزالة دهون الكبد

بواسطة: نشر في: 9 سبتمبر، 2022
brooonzyah
تجربتي في إزالة دهون الكبد

تجربتي في إزالة دهون الكبد

  • وددت أن أشارككم تجربتي في إزالة دهون الكبد بعد أن عانيت منها كغيري ممن يتعرض إلى الإصابة بالدهون في منطقة الكبد.
  • اعتدت منذ ان بلغت عامي الثلاثين أن اذهب إلى الطبيب لأقوم بفحص دوري لكامل وظائف جسمي حتى أتمكن من معالجة الأوضاع إن لزم الأمر في بداياتها قبل أن تتفاقم ويصبح حلها صعب.
  • كنت أذهب مرتين في العام إلى الطبيب بمعدل مرة كل 6 شهور وفي أحد الفحوصات التي أجراها لي الطبيب قام بإبلاغي بأن منطقة الكبد تراكمت عليها طبقة من الدهون.
  • حيث أطلعني الطبيب على خطورة ما أنا مقدمة عليه إن لم أسرع بالتخلص من هذه الدهون والتي قد ينتج عنها العديد من المضاعفات والأمراض الخطيرة التي قد تضر بجسمي بأكمله وتؤثر على وظائفه جميعها.
  • والحمد لله الذي رزقنا الكثير من الطرق التي يمكن باتباع إحداها التخلص من دهون الكبد بشكل تام.
  • وبالفعل حرصت على أن أقوم باتباع واحدة من تلك الطرق بصورة منتظمة دون تهاون إلى أن تحقق ما كان يراه الكثيرين مستحيلا وقد تخلصت بشكل نهائي من دهون الكبد.
  • حيث كنت أتناول الأعشاب الطبيعية باستمرار حتى تساعدني في أداء مهمتي وكان من أهم هذه الأعشاب خل التفاح الذي تناولته بانتظام ساعدني في أن أتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة الكبد بشكل كبير.
  • وهذا ما وددت مشاركتكم إياه لأساعد من يعاني من تلك المشكلة على أن يتخلص منها من خلال سردي لتجربتي.
  • حيث أن دهون الكبد من أصعب التجارب التي يعاني منها الكثير ولها تأثير على جميع أجزاء الجس.
  • حيث يعتبر الكبد من أهم الأعضاء البيولوجية في جسم الإنسان بل وله دور فعال في ضبط الوظائف الحيوية في الجسم.

أعراض الإصابة بدهون الكبد

تختلف الأعراض الخاصة بالإصابة بدهون الكبد من شخص إلى آخر نتيجة لعدة عوامل منها السن وكمية الدهون المصاب بها الكيد وغيرها من العوامل وقد جاءت هذه الأعراض في التالي ذكره:

  • احتباس السوائل وتجمعها في الجسم خصوصا في منطقة الساقين.
  • الشعور المستمر بالسوء بشكل متكرر.
  • الابتعاد بشكل تام عن الكافيين.
  • إصابة الجسم بالفتور والوهن والإرهاق وضعف الجسم بشكل عام.
  • الفقدان التام في الشهية مع عدم الرغبة في الانجذاب إلى الطعام.
  • الشعور المستمر بالقيء والمعاناة من الإسهال.
  • يصاب الجلد باللون الأصفر مع اصفرار بياض العين أيضا.
  • الشعور بالألم المستمر في منطقة النصف الأيمن من البطن.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • وجود قطرات من الماء مصاحبة مع عملية التبول ويعد هذا العرض من أخطر أعراض الإصابة بدهون الكبد مما يحتم عليك زيارة الطبيب حينها.
  • الشعور المستمر بالصداع بشكل مؤلم.
  • يعاني المصاب بدهون الكبد من وجود انتفاخات في منطقة البطن والتي تنتج عن تجمع السوائل في المنطقة.
  • تقلص ملحوظ في كتلة الجسم العضلية.
  • الإصابة بعدوى الجلد والتي تصاحبها ارتفاع مستمر في درجة حرارة الجسم.

تجربتي في إزالة دهون الكبد

أنواع الدهون التي يتعرض لها الكبد

توجد عدة أنواع من دهون الكبد التي يعاني منها البعض والتي يمكن علاجها بسهولة مع متابعة الطبيب المختص ومن هذه الأنواع ما يلي:

  • الدهون الكحولية وهي التي تحدث نتيجة للإفراط في تناول الكحول بشكل مبالغ فيه.
  • الدهون غير الكحولية وهناك العديد من الأسباب للإصابة بهذا النوع من دهون الكبد أو العوامل التي تؤدي إليها.
  • ولكن في أغلب الأوقات لا تظهر أعراض عند الإصابة بالدهون الغير كحولية ولا يتم اكتشاف الإصابة بها إلا بعد التعرض للفحص الطبي فقط.
  • ولذك حرصا على صحة الكبد ينبغي الفحص الدوري للكبدة مرة كل 6 شهور للاطمئنان على صحة الكبد.

عوامل تؤدي للإصابة بدهون الكبد الغير كحولي

توجد عدة عوامل يمكنها أن تؤدي إلى التعرض للإصابة بالكبد الدهني غير الكحولي ومن هذه العوامل ما يلي من نقاط:

  • وجود تاريخ مرضي في العائلة.
  • الإصابة بالعديد من الأمراض الوراثية.
  • المعاناة من التهابات الكبد الفيروسية.
  • كما أن الإصابة بالأورام السرطانية بإمكانها الإصابة بالكبد الدهني الغير كحولي.
  • الزيادة الكبيرة في الوزن.
  • حدوث العديد من التغييرات في الجهاز المناعي.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
  • تناول بعض العلاجات والأدوية والمسكنات بشكل كبير دون أن تتم استشارة الطبيب.
  • الإهمال في التغذية الصحية.
  • الإصابة بداء السكري.

 طريقة إزالة دهون الكبد طبيعيا

توجد أكثر من طريقة طبيعية يمكن اتباعها في إزالة دهون الكبد والتخلص منها بشكل تام وفيما يلي نعرض بعض الطرق التي يمكن اتباع واحدة منها في التخلص من هذه المشكلة الخطيرة:

خل التفاح لإزالة دهون الكبد

يعتبر خل التفاح من أهم وأكثر الطرق التي بإمكانها القضاء التام على الدهون الموجودة في منطقة الكبد بل يساعد كثيرا في علاج هذه المشكلة ونعرض لكم فوائده في التالي:

  • أكثر الأشخاص التي تتعرض إلى الإصابة بالدهون في الكبد هم من يعانون من مشاكل في السمنة بشكل عام.
  • ولذلك فإن خل التفاح بإمكانه أن يعمل على تحفيز الكبد في التخلص من الدهون المتراكمة عليه وأيضا التخلص من الوزن الزائد.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن خل التفاح بإمكانه العمل على تنقية الجسم وتخليصه من السموم الموجودة بداخله والتخلص من المواد المضرة التي تتراكم على أجهزة الجسم.
  • يتم استخدام خل التفاح في تخلص الكبد من الدهون عن طريق إضافة 1 ملعقة كبيرة من خل التفاح إلى 1 كوب من المياه الدافئة ويضاف لها 1 ملعقة صغيرة من عسل النحل الطبيعي.
  • يتم تناول مشروب هل التفاح مرتين يوميا مرة قبل تناول وجبة الإفطار والأخرى قبل تناول وجبة الغذاء.
  • ومع تكرار هذه الطريقة ستنبهر من النتيجة التي سترضيك حتما.

الكركم للتخلص من الدهون

  • يلعب الكركم دورا هاما وفعالا في القضاء عل. دهون الكبد وتخليص الجسم من أية سموم وذلك لما يمتلكه من خصائص طبيعية وفعالة في حرق الدهون الزائدة في منطقة الكبد.
  • يتميز الكركم بخصائصه الطبيعية والمضادة للأكسدة حيث تتوفر تلك الخصائص في الكركم للعمل على الإعاقة المستمرة لتجمع الدهون في الكبد.
  • أيضا تساهم خصائص الكركم الطبيعية في القضاء والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم عن معدلها الطبيعي.
  • يمتلك الكركم العديد من الخصائص المطهرة والتي بإمكانها العمل على تطهير الجسم بأكمله من السموم وتساعد على تحفيز الكبد على أن يقوم بدوره البيولوجي على أتم وجه.
  • ويتم استخدام طريقة المركم من خلال إضافة ¼ ملعقة صغيرة من مطحون الكركم إلى 1 كوب من الماء ويترك على النار حتى يغلي.
  • ثم يرفع عن النار ويتم تركه قليلا إلى أن يبرد ويتم تناوله.
  • يتم تناول 2 كوب من الكركم يوميا من أجل الحصول على النتيجة المرجوة.

الليمون في القضاء على دهون الكبد

  • يتميز الليمون بخصائصه الحمضية التي تقاوم الدهون الزائدة في الكبد وتساهم في القضاء عليها والتخلص منها  ومن السموم المتراكمة بسهولة.
  • يحتوي الليمون على فيتامين C الذي يساعد على تحفيز المبد في إنتاج الإنزيمات التي تحارب السموم وتطهر الجسم بفاعلية.
  • يستخدم الليمون عن طريق إضافة ثمرة ليمون على 1 كوب ماء دافئ.
  • يتم تناول هذا المشروب مرتين في اليوم قبل وجبتي الإفطار والغداء.
  • احرص على الاستمرار لتحظى بنتيجة مرضية.