إليكم بحث عن الماء شامل، فالماء هي سر الحياة، ويوجد في الطبيعة بأشكال مختلفة جميعها تتميز بمناظر خلابة، وغاية في الجمال فسبحان الله من جعلها تتدفق من الأرض لنحيا بها، وتحيا بها سائر الكائنات كما تعد الماء هي مصدر الحضارة، وأساس نشأتها فالحضارة، والتقدم، والازدهار ظهر مع ظهور حرفة الزراعة، ولولا الماء ما حدث ذلك، ومن هنا نتيقن بأن الماء أساس كل رخاء، وكل خير، ونماء.

فالماء لا يستغنى عنه أي كائن حي فهو ضرورة من ضرورات الحياة حيث قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز في سورة الأنبياء : ” أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) “.

بحث عن الماء

الماء عبارة عن مادة شفافة سائلة ليس لها طعم، ولا لون، ولا رائحة يُرمز لها كيميائيًا برمز (h2o) أي مركب يتكون من ذرتين من الهيدروجين، وذرة من الأكسجين.

تتواجد الماء في الطبيعة على شكل بحار، وأنهار، ومحيطات، وبحيرات، وأمطار من السماء، ومياه جوفية في باطن الأرض، وفي الآبار كما تكون الماء النسبة الأكبر في الأرض فيبلغ مساحة الماء حوالي 71% من سطح الكرة الأرضية كما لليابس 29% تقريبًا.

كما يتواجد الماء في حالات مختلفة فمن الممكن أن يكون صلب كما في المناطق الجليدية كما يوجد على شكل سائل، وهذه الحالة الأكثر انتشارًا، ومن الممكن أن يتبخر فيخرج على شكل غاز.

استخدامات الماء

تدخل الماء في العديد من الأغراض، والاستخدامات، ومنها :

  1. يستخدمها الإنسان، والحيوان في الشرب، والاستحمام، وأغراض النظافة الشخصية.
  2. وكذلك يستخدمها الإنسان في إعداد أغراضه الحياتية فإعداد الطعام، والشراب يحتاج للماء، وتنظيف المنزل، والأدوات تحتاج للماء، والوضوء.
  3. يعمل الماء على تنظيم درجة حرارة الجسم، والحفاظ عليها متوازنة بالإضافة إلى درجة حرارة الكرة الأرضية بأكملها.
  4. يستخدم الماء في توليد الكهرباء عن طريق الشلالات، والمساقط المائية المتدفقة.
  5. كما تعتمد بعض الصناعات على الماء مثل : صناعة العصائر، والمشروبات الغازية، والعطور كما يدخل الماء في صناعة المواد الغذائية.
  6. فالماء يعد عامل أساسي يحتاجه الحيوانات في تغذيتهم فالثروة الحيوانية مهمة جدًا، وعلينا الاعتناء بها حيث نحصل منها على اللحوم، والألبان.
  7. كما يعمل على ترطيب الجسم خاصة في فصول الحر.
  8. يعتبر الماء أساس لحياة الكائنات البحرية أيضًا فالأسماك بمجرد خروجها من الماء تموت فالحياة بالنسبة لها، والبيئة الخاصة بها هي الماء.

أهمية الماء بالنسبة لجسم الإنسان

  1. تُدعم الماء عضلات جسم الإنسان، وتمنحه القوة، والصلابة.
  2. كما يعمل على نضارة البشرة لدى الإنسان، وحمايتها من التشققات، والتجاعيد.
  3. يقوم الماء بطرد السموم من الجسم، وخروجها عن طريق العرق، أو البول مما ينقي الجسم، ويُطهره.
  4. يُحافظ الماء على رشاقة الجسم، وتناسقه فيقوم بتحفيز عملية حرق الدهون مما يُخلص الجسم منها فيساعده على امتلاك قوام مثالي دائمًا.
  5. كما يُساعد المصابين بالسمنة من التخلص من الدهون المتراكمة داخل جسمهم عن طريق قدرة الماء على تفتيت هذه الدهون، وإذابتها مما يُنقص من وزنهم دون مجهود.
  6. تعمل الماء على حماية جسم الإنسان من التعرض للجلطات بكثرة شرب الماء يعمل على تيسير عملية سيولة الدم، ومنع تجلطه مما يحفظ للإنسان صحته.
  7. عدم تناول كم كافِ من الماء يجعلك تشعر بالهبوط، وفقدان الطاقة كما يُسبب لك الصداع المستمر، وآلام الرأس.
  8. يُساعد الماء على تنشيط عملية الهضم، وتيسيرها بالنسبة للإنسان فتجعله لا يتعرض للإصابة بأمراض عسر الهضم، والإمساك.
  9. تحمي الإنسان من الإصابة بالجفاف الذي يترتب عليه أمراض كثيرة للإنسان مثل : آلام الظهر، والمفاصل المستمر، وآلام المعدة، والقرح كما تقي مناعته من التعرض للعديد من الأمراض مثل : أمراض الضغط، والسكر، والقلب، والكلى، وأمراض الجهاز الهضمي فعلينا تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم لأنها تحفز هذه الأعضاء، وتقوم بتنشيطها.

أهمية الماء بالنسبة للنبات

  1. تقوم الزراعة على الماء فالمكون الأساسي، والغذاء الرئيسي للنبات كي ينمو، ويكبر، ويُثمر هو الماء، والزراعة تعد مصدر الغذاء للإنسان، والحيوان فكل شيء حي تجد أساسه قائم على الماء.
  2. الماء يعد غذاء مهم للتربة فيعمل على تغذيتها كما يخلصها من الأملاح الزائدة التي تفقدها الخصوبة، والقدرة على الإنتاج الجيد.
  3. الماء يُدعم عملية البناء الضوئي لدى النبات الذي يحصل منه غذائه.

واجبنا نحو الماء

علينا ألا نُسرف في استخدام الماء فهي من نعم الله علينا فيجب الحفاظ عليها حتى لا يقوم الله بزوالها منا حيث قال روى الإمام أحمد (6768) وابن ماجة(419) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رضي الله عنهما (أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِسَعْدٍ وَهُوَ يَتَوَضَّأُ فَقَالَ : مَا هَذَا السَّرَفُ يَا سَعْدُ ؟ قَالَ : أَفِي الْوُضُوءِ سَرَفٌ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، وَإِنْ كُنْتَ عَلَى نَهْرٍ جَارٍ) .

فالإسراف سلوك سيء قد نهانا الله عنه حيث قال في كتابه العزيز في سورة الأعراف : ” وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31) “.

فعلينا المحافظة على نظافة الماء، وعدم تلويتها بالقاذورات، وزيوت السفن.

إنشاء سدود للاحتفاظ بالماء، واستخدامها وقت الحاجة فمثلما هناك أوقات تفيض الماء في كل مكان فهناك أيضًا أوقات جفاف تقل بها الماء.

فترشيد الاستهلاك يجعلنا لا نتعرض لجفاف فالمخزون يكفي حاجتنا، ويزيد.