إليكم بعض المعلومات الهامة عن اعراض التسمم و أنواعه و ما هي مضاعفاته ، حالة مرضية تُصيب الإنسان نتيجة بعض العوامل التي يتعرض لها الجسد وبشكل خاص الجهاز الهضمي والمعدة. وقد يُشكل خطراً كبيراً على حياة الفرد ببعض الأحيان، والأمر قد يصل إلى الوفاة فوراً. وحتى تتعرفون على هذه الحالة فهناك بعض الأعراض والأنواع التي تظهر على مريض التسمم تُوحي لكم بأنه يعاني من تلك الحالة المرضية. تعرفوا على كافة المعلومات الخاصة بهذا الموضوع من خلال قراءتكم لمقالنا اليوم على موقع برونزية.

اعراض التسمم و أنواعه و ما هي مضاعفاته

حالة التسمم

هذه الكلمة توصف على حالة دخول أحد الأجسام الضارة إلى جسم شخص وتصل إلى بعض المراكز الهامة سواء الجهاز التنفسي أو الجهاز الهضمي. أيضاً هناك بعض حالات التسمم التي تظهر نتيجة إدخال حقنه خاطئة للجسد وبالتالي يكون التسمم في الجلد.

ولكن في النهاية يعتبر التسمم الغذائي ويعقبه التسمم الدوائي هما الأشهر بين الأنواع. ويكون السبب الرئيسي فيهم هو تناول أحد الوجبات والمأكولات التي تحتوي على ميكروبات وبكتيريا ضارة أو أن تكون احتوت على بعض المواد الكيماوية السامة التي تُهلك الجسد سريعاً أو بها طفيليات غير نافعة بكثرة وبالتالي يظهر أعراض كل هذه الملوثات على هيئة حالة مرضية تسمى التسمم.

وبالنسبة لفترة ظهوره فهي سريعة، وفي أقل وقت ممكن. وتظهر على أي شخص قام بتناول هذه الوجبة سواء أشخاصاً متواجدين مع بعضهم أو متفرقين. ولا نستهين بهذه الحالة المرضية مطلقاً حيث تحتاج إلى سرعة في التعامل والعلاج بالشكل الصحيح، فهناك الكثير من الحالات التي لم يمكنهم التعامل معها بصورة صواب أدت إلى فقدان حياة هؤلاء الأشخاص.

أيضاً التسمم الدوائي

شبيه تماماً للتسمم الغذائي، حيث ينتج إما من تناول الدواء منتهي الصلاحية أو غير ملائم مع الحالة وأحياناً يحدث بسبب تناول كميات وفيرة من العقاقير والأدوية.

أنواع التسمم الغذائي

  1. التسمم الغذائي الميكروبي؛ ويحدث فيه أن تبدأ الميكروبات والجراثيم والفطريات تخرج للمعدة بعد أن كانوا محتبسين جميعهم في الوجبة الغذائية.
  2. السالمونيلا؛ وهي عبارة عن أحد أنواع البكتيريا المتحركة وتتواجد في كل مكان.
  3. التسمم الغائي الكيميائي؛ ويحدث هذا نتيجة الكميات الكبيرة التي تُوضع في التربة وعلى المزروعات التي يتم تناولها. أو بسبب بعض المساحيق الكيميائية الخطيرة التي تُغسل بها الأواني وأطباق الطعام.
  4. التسمم الغذائي الطبيعي؛ ويكون بسبب الحصول على أحد الوجبات البحرية أو النباتية. مثال هناك بعض الأسماك البحرية تكون بالأصل مسممة كسمك القارض. وأيضاً نفس الشئ بالنسبة النباتات مثل الكرنب والقرنبيط فهي بالتأكيد سامة إذا قمتي بتناول كميات وفيرة منها دون أن تُطهى.

أعراض التسمم

  1. الإحساس بالتعب العام في الجسم كله، وحالة إعياء شديدة.
  2. عدم الرغبة في تناول الطعام.
  3. إسهال.
  4. الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.
  5. القئ
  6. حدوث بعض الاضطرابات في المعدة.
  7. حدوث قشعريرة بالجسم.
  8. الشعور ببعض الآلام في العضلات.
  9. أحياناً يحدث شلل في الجهاز العصبي.
  10. اتساع حدقت العين، وانقباضها بصورة غير طبيعية.
  11. الحكة المستمرة، والتي تحدث عند التسمم الكيميائي.
  12. التعرق بغزارة.
  13. عدم القدرة على الرؤية بصورة واضحة.
  14. صداع مزمن ودائم (عدم انقطاعه مطلقاً).
  15. أحياناً يصاب المريض التسمم ببعض التشنجات القوية التي لا يمكن أن يوقفها أحد سوى بعد الذهاب للمستشفى.

تبدأ هذه الأعراض وفي حالة إهمالها وعدم إبلاغ الطبيب فوراً أو أحد المستشفيات لعمل اللازم سيسوء الأمر وقد يصل إلى الوفاة. وهذه هي أكثر المعلومات التي يمكنك التعرف عليها حول موضوع التسمم.