أكثر اضرار جهاز الشمع لازالة الشعر؛ واحدة من الطرق التي أصبح الجميع من الفتيات والسيدات يقوموا باللجوء لها. حيث تعمل على إزالة الشعر الزائد في الجسم من البصيلات، كما أنه يقلل نمو الشعر ويُعجزها عن الظهور مرة أُخرى. بل ويقوم بإزالة الجلد الميت الموجود أعلى الجسم. ويسبب النعومة والترطيب، ويُعطيهم الشعور بالراحة والنضارة. ولكن هناك بعض السلبيات التي تنتج عن هذه الطريقة، تعرفوا عليها من خلال مقالنا اليوم على برونزية.

اضرار جهاز الشمع لازالة الشعر

عيوب ازالة الشعر بالشمع

  1. من الممكن أن تؤدي هذه الطريقة في إزالة الشعر إلى حرق الجلد عندما تكون درجة الحرارة عالية إلى حداً ما، وبالتالي نجد أن البشرة قد تحولت إلى اللون البني ونتج عنها بعض البقع الداكنة.
  2. أحياناً نجد أن هناك أنواع من البشرة ترفض هذه الطريقة مما تتسبب في تراكم الشعر أسفل الجلد، وما يسميه البعض (جلد الوزه). والذي يحتاج إلى كثير من المرطبات والكريمات التي تعمل على تقشير الجلد حتى يخرج من الحالة المدفون بداخلها.
  3. ونتج عن تجربة البعض لهذه الطريقة المستخدم فيها الشمع أنها أدت لظهور الازرقاق، وتهيج مبالغ فيه في البشرة. وخصوصاً في البشرة الحساسة، حيث ننصح بالامتناع تماماً عنه لما قد يسببه من التهابات حادة.
  4. بعد أن تقوم السيدات بإزالة الشعر من خلال جهاز الشمع تشعر بآلام شديدة، أشبه بتراكم الكدمات واللكمات في الجسم. وتحتاج إلى مياه دافئة غزيرة عليها حتى تنبسط عضلاتها وجلدها مرة أُخرى.
  5. لا يمكن أن تتعرض البشرة إلى أشعة الشمس عقب استخدام هذه الطريقة في إزالة الشعر لما قد تسببه من احمرار، والتي تتراكم مكونة إما التهابات حادة أو بعض الأمراض الجلدية الأُخرى.
  6. يقول البعض من الأطباء أن استخدام جهاز الشمع يعمل على توسيع الشرايين، والأوردة أيضاً. ويعتبر أحد العوائق التي توقف عملية تنشيط الدورة الدموية داخل جسم الإنسان.
  7. البعض يقوم باستخدامه في الوجه، وهذا قد يؤدي إلى ظهور التجاعيد. وهذا يعتبر أحد علامات تشويه الجمال

 

وفي النهاية ننصح باستعمال جهاز الشمع على منطقة صغيرة من الجلد، وننتظر قليلاً حتى نرى تأثيرها بشكل عام. في حال وجدنا أن له بعض الآثار السلبية نتوقف تماماً عن استعماله.

أما بالنسبة لأصحاب البشرة الحساسة فيرجى منهم التوقف تماماً عن استخدامه، والابتعاد عن التفكير فيه كأحد الحلول الجيدة لإزالة الشعر الزائد لأنه خطر جداً عليهم.