إليكم اضرار الرجيم الكيميائي اسامه حمدي. هذا النوع من الحميات يطلق عليه نظام غذائي كيتوجيني وغير منتظم. لا يساهم في تغير أجزاء الجسم أو هرموناته ولكنه يعمل على خفض السعرات الحرارية الموجودة في الجسم بشكل كبير وبصورة مبالغة حتى يتخلص منهم حيث يعتبروا هم العامل الأساسي في زيادة الوزن. ولكن من المؤسف أنه ظهر من خلاله بعض السلبيات التي أثرت على صحة مستخدميه، تعرض برونزية أهمها من رأي الدكتور أسامة.

اضرار الرجيم الكيميائي اسامه حمدي

السلبيات الناتجة من الرجيم الكيميائي أسامة حمدي

  1. يرى أن هذا النوع من الحميات الغذائية تعتمد على ثلاث وجبات ثابتة فقط تُدخلها الجسم، ولكنه يحتاج إلى خمس وجبات بعناصر غذائي مختلفة. وذلك من خلال اعتماد النظام على اللحوم ومن بعدها الفواكه فقط، تاركاً دور الحبوب ومنتجات الألبان وغيرها. وبالتالي يحدث فقر في الدم، وضعف للجسم بشكل كبير.
  2. كما أن فقدان السعرات الحرارية بشكل كبير، ومفاجئ أدى إلى هذلان الفرد، وهبوط حاد في الدورة الدموية. وقد يعرضه هذا الأمر إلى فقدان الوعي المؤقت.
  3. يعمل هذا النظام الكيميائي على الاستغناء عن الكربوهيدرات؛ وبالتالي يفقد الشخص الطاقة.
  4. يجعل الجسم خالي من بعض العناصر الهامة مثل الفيتامينات، والمعادن.
  5. معظم مستخدمي هذا الدايت عانوا من الصداع المزمن، والخمول الدائم.
  6. كما أنه من أكثر العادات التي تعمل على تقليل الكالسيوم في الجسم، وذلك بسبب افتقاره وعدم لجوءه لاستعمال الحليب. وبالتالي يعانوا من هشاشة العظام، أما بالنسبة للنساء تتضاعف مشاكلهم أكثر من السابق.

نصائح لمستخدمي الحميات الغذائية

  1. التقليل من السكريات؛ حيث تعمل على زيادة السكر في الدم وبالتالي يحتاج الفرد إلى أطعمة بكميات أكبر ويؤدي إلى زيادة في الوزن.
  2. التنوع في الوجبات التي نتناولها، بحيث تحتوي على كافة العناصر الغذائية.
  3. شرب سوائل كثيرة طبيعية ولكن بدون سكر، حيث تحتوي على العديد من الفيتامينات. وأيضاً تناول أكثر من 10 أكواب مياه في اليوم حيث تعمل على نزول الدهون من الجسم أثناء عملية التبول.
  4. عدم اتخاذ أي حبوب أو أقراص تقوم بتعلية حرق السعرات في الجسم لأنها تلحق الضرر بالأشخاص.