مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يثاب المسلم على ما سرق او اتلف من ماله

بواسطة: نشر في: 1 ديسمبر، 2022
brooonzyah

هل يثاب المسلم على ما سرق او اتلف من ماله

كثيرًا ما يتعرض البعض إلى ضياع الأموال أو سرقتها، وهي من المواقف التي يشعر حينها العبد بالحزن الشديد، وبالأخص إن كان المبلغ كبير، أو كان كل ما يملكه، ولهذا يتساءل الكثيرون هل يثاب المسلم على ما سرق او اتلف من ماله ؟ وسوف نوضح لكم الإجابة عن هذا السؤال بالتفصيل من خلال النقاط الآتية:

  • يكون للمسلم ثواب عندما يتعرض إلى ضياع أمواله، أو سرقتها، أو في حالة إن تم إتلافها.
  • حيث إن ذلك السؤال هو من الأسئلة التي يبحث عنها الكثير، سواء الباحثين عن ثواب ضياع الأموال، أو الطلاب الذين يقومون بدراسة الحديث الشريف الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والذي يوضح أن المسلم يثاب من الله سبحانه وتعالى، وذلك في حالة التعرض لتلك المواقف.
  • وذلك لأن هذا الأمر من الأمور التي تدخل في باب الصدقات، وبالتحديد صدقة التطوع.
  • فمن المعروف أن الصدقات هي من الأمور التي يقدم المسلمون على تأديتها، وذلك من أجل التقرب من الله سبحانه وتعالى، ومحاولة الابتعاد عن غضبه جل وعلا.
  • وبالتالي فإنه في حالة إن فوض المسلم أمره إلى الله سبحانه وتعالى، وصبر واحتسب بعد إتلاف ماله، أو ضياعه، أو التعرض لسرقته، فإنه في تلك الحالة سوف يكون له ثواب عظيم على ذلك، وهو ما يعادل ثواب الصدقة.

هل ضياع المال ابتلاء

  • يعتبر المال هو واحد من بين النعم التي أنعم الله سبحانه وتعالى على عباده به، وتم تقسيم المال بين العباد بنسب لا يعلمها سوى الله سبحانه وتعالى، وقسم الأرزاق بين العباد، فمنهم الفقير الذي لا يمتلك سوى مال قليل جدًا، والذي يكفيه للطعام، والبعض لا يملك مال للطعام.
  • والبعض الآخر أنعم الله سبحانه وتعالى عليهم بسعة الرزق، وكثرة في الأموال، وكما قال الله سبحانه وتعالى: (المال والبنون زينة الحياة الدنيا).
  • وعند ضياع المال فإن المسلم قد يشعر بالكثير من الحزن والأسى على ما أصابه، حيث إن المال يساعده على شراء كل ما يحتاج إليه.
  • ولكن يعتبر ضياع المال هو من الأمور من التي تدخل في بند الابتلاء، وجاء ذلك بشكل صريح في القرآن الكريم، وذلك من خلال قول الله سبحانه وتعالى:
  • ((وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)).

  • ومن خلال تلك الآية الكريمة أكد الله سبحانه وتعالى أن نقص الأموال والخوف والجوع كلها تكون ابتلاءات من الله سبحانه وتعالى.
  • ويتوجب على المسلم أن يصبر ويحتسب ويعود إلى الله سبحانه وتعالى وذلك حتى يمنحه الله عز وجل ثواب الصبر.

اقرأ أيضًا: هل يجوز فسخ عقد الإيجار قبل انتهاء المدة

دعاء من سرق ماله 

وبعد أن أضحنا لكم الإجابة عن السؤال هل يثاب المسلم على ما سرق او اتلف من ماله سوف نوضح لكم دعاء يمكن للمسلم أن يقوم بقوله في حالة إن تم التعرض لسرقة أمواله:

  •  “اللهم رب الضالة هادي الضالة تهدي من الضلالة رد علي ضالتي بقدرتك وعزتك وسلطانك من فضلك وعطائك”.

  • إن هذا الدعاء هو من أبرز الأدعية الواردة من السنة النبوية الشريفة، والتي يمكن للعبد في حالة إن انسرق ماله، أو ضاعت أمواله يتوجه إلى الله سبحانه وتعالى بهذا الدعاء.
  • ومن الأفضل أن يقوم العبد ويتوضأ لله سبحانه وتعالى في البداية، ويعقد النية السليمة على أن الله سوف يرد عليه ضالته وأمواله مرة أخرى، وأن يكون متيقن بالإجابة.
  • وبعدها يذهب العبد، ويقوم بتأدية الصلاة ركعتين وتكون نيته خالصة لله، وبعدها يقوم بالدعاء الخاص برد الضالة.
  • ويمكن أن يقوم بتكرار ذلك الدعاء عدة مرات وذلك من أجل الإلحاح على الله سبحانه وتعالى في أن يجيبه ويرد عليه أمواله وضالته.

احتساب المال المسروق صدقة

  • وكما أوضحنا لكم الإجابة عن السؤال هل يثاب المسلم على ما سرق او اتلف من ماله وذكرنا لكم أن المسلم يثاب على هذا الأمر.
  • بالإضافة إلى أنه يمكن أن يقوم المسلم باحتساب المال الذي تم التعرض لسرقته أو ضياعه بأنه صدقة من الصدقات.
  • وسوف يأخذ المسلم الثواب العظيم الخاص بثواب الصدقة، وذلك بعد أن يعقد المسلم على تفويض أمره إلى الله بعد ضياع أمواله، وأن يقوم بجعل نيته خالصة لله بأنها صدقة.
  • ولكن لا يجوز أن يتم احتساب المال المسروق أو المفقود زكاة، وذلك لأن الزكاة تحتاج إلى توافر النية قبل إخراجها، ولكن الصدقة يمكن أن يتصدق بها المسلم في أي وقت.

ماذا يفعل من سرق منه شيء

في حالة إن تم التعرض إلى سرقة المال، أو بعض الأشياء من المسلم، فإن أول ما يدور في باله ما هو الشيء الذي يتوجب عليه فعله في تلك اللحظة، وسوف نوضح لكم بعض الأمور التي يمكن أن يقوم بها المسلم عند سرقة الأموال والأشياء من خلال النقاط الآتية:

  • يتوجه المسلم بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى، وطلب منه أن يرد عليه ضالته، والشيء الذي ضاع منه، أو الأموال التي فقدها.
  • كما أنه عليه أن يصبر وينتظر الإجابة، ويمكن أن يقوم بقراءة بعض آيات القرآن الكريم، والتي تساعد على رد الضالة، ومن بينها سورة الضحى، ولكن ذلك الشيء يعتبر من الأمور التي لم ترد في السنة النبوية الشريفة، وأفاد الكثير من العلماء أنه لا يجوز أن يتم تخصيص آيات قرآنية لأشياء معينة.
  • وفي حالة إن لم يحصل المسلم على ماله، أو على الشيء الذي فقده، فإنه في تلك الحالة يتوجب عليه أن يفوض أمره إلى الله سبحانه وتعالى، وأن يقوم باحتساب ذلك الأمر لوجه الله تعالى
  • وفي حالة إن كان الشيء المسروق هو مال، فإنه يمكن أن يقوم المسلم بالعمل على احتساب ذلك المال بأنه صدقة، وسوف يحصل على الثواب.

ما الحكمة من ضياع المال 

  • إن الكثير من الأشخاص يعتقدون أن ضياع المال هو من الأمور التي تدل على أنه مال حرام، أو غير مشروع، ولكن هذا الأمر ليس له علاقة بمشروعية المال.
  • حيث إن المال قد يتعرض للسرقة أيضًا، وهذا يكون ابتلاء من الله سبحانه وتعالى لعباده، ولا يكون له علاقة بالمال الحلال أو لا.
  • وتكون الحكمة من ذلك هو تهذيب النفس، وحتى يعود العبد إليه بالصبر والدعاء.

أسئلة أخرى قد تهمك 

هل المال الحلال يضيع ويسرق؟

إن سرقة المال أو ضياعه من المسلم ليست بالضرورة أن يكون المال حرام، أو تم الحصول عليه بشكل غير مشروع، ولكن المال الحلال أيضًا يمكن أن يتم ضياعه أو سرقته، فالمؤمن معرض إلى الكثير من المصائب والابتلاءات، ويتوجب عليه الصبر، واحتساب الأجر عند الله.

هل يجوز اذا ضاعت مني فلوس ان احتسبها صدقه؟

نعم، يجوز للمسلم أن يقوم باحتساب المال الذي ضاع منه، أو تم سرقته منه صدقة، وهذا هو الرأي الأصح والذي ذهب إليه الكثير من العلماء، لأن ذلك يجعل الفرد يحصل على الثواب العظيم، وهو ثواب الصدقة، وثواب الصبر.

هل يثاب المسلم على ما سرق او اتلف من ماله