متى توفي ابو هريره سنجيبكم عن هذا السؤال من خلال موقع برونزية، حيث يبحث الكثير من الأشخاص عن سؤال متى توفي أبو هريرة وما هو وقت ميلاده ومكان موته وغيرها من الكثير من المعلومات الأخرى الخاصة به، حيث يعتبر أبي هريرة رضي الله عنه هو واحد من بين الشخصيات التي لها شهرة كبيرة في الدين الإسلامي الحنيف فهو من كان يروي الأحاديث النبوية الشريفة، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم كل ما يخص أبو هريرة من وقت ميلاده ووقت وفاته وغيرها من المعلومات عنه.

متى توفي ابو هريره

  1. الكثير من الأشخاص يتساءلون عن متى توفي ابو هريره رضي الله عنه، وهو من الشخصيات التي لها مكانة خاصة في قلوب الكثيرين.
  2. حيث توفي أبو هريرة في العام السابع والخمسون من الهجرة، وذلك يعني أنه عاش بعد النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من ستة وأربعون عام.
  3. ولقد توفي أبو هريرة عن عمر يناهز العام الثمانية والسبعون من العمر.
  4. وذكرت العديد من الروايات أن أبي هريرة في أيامه الأخيرة كان يبكي بكاء شديداً
  5. وعندما كان يسأله البعض عن السبب وراء حزنه، فكان يقول لهم أنه يخاف لأنه لا يعرف مصيره.
  6. حيث يعلل حزنه قائلاً لهم سرت الطريق الطويل ولا أعلم ما الذي ينتظرني هل الجنة أم النار.
  7. كما أوصى أبو هريرة في أيامه الأخيرة التي كان يشعر فيها باقتراب الموت، أن لا يتم وضع الفسطاط على قبره.
  8. كما أوصى أيضاً أن لا يتم إيصاله إلى المقبرة بالنار، وأن يتم الإسراع به أثناء التوجه إلى المقبرة.
  9. وتلك الوصايا قد أوصى بها وهو يوضح انه لو كان من الصالحين فسوف يتم إتيانه إلى ربه.
  10. كما وردت الكثير من الأقاويل عن الوقت الخاص باقتراب وفاة أبي هريرة.
  11. حيث قيل إنه في تلك الفترة زاره أحد الأصدقاء، وتوجه بالدعاء له بالشفاء العاجل.
  12. ولكن أبي هريرة قال اللهم لا ترجعني.
  13. وحينها أعاد الشخص مرة أخرى الدعاء له بالشفاء، فحينها كرر أبو هريرة اللهم لا ترجعني.
  14. كما أنه قال لضيفه لو استطعت أن تموت فعليك بالموت، حيث إنه سوف يأتي زمان على الناس يتمنون لو أن يكونوا مكان الأموات عند المرور بجانب قبورهم.

متى ولد أبو هريرة

  1. وأما عن الوقت الخاص بولادة أبو هريرة فلقد ولد في العام التاسع عشر ما قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. وكان ذلك في بادية الحجاز وكان يعيش في قبيلته التي كانت فقيرة حينها، وهو كان يقول ذلك دائما على نفسه بأنه كان من الأيتام الفقراء.
  3. وبعد أن وصل عمره إلى السادسة عشر، دخل في الدين الإسلامي، وأحسن الإسلام.
  4. واشتهر بحسن الحفظ، ولذلك تم تلقيبه من قبل الصحابة بأنه سيد الحفاظ.

اسم أبو هريرة

  1. ويعتبر أبو هريرة ما هو إلا مجرد لقب تم تقليب به الصحابي الجليل، حيث إن الاسم الخاص به بعيد كل البعد عن هذا اللقب.
  2. فهو من الشخصيات التي ولدت في الجاهلية، وكان الاسم الخاص به قبل الدخول في الدين الإسلامي هو عبد شمس.
  3. ولكن بمجرد دخوله في الدين الإسلامي قام الرسول صلى الله عليه وسلم بالقيام بتغيير اسمه، لأنه كان من الأسماء المحرمة.
  4. واختار له الرسول الكريم اسم عبد الرحمن بن صخر الدوسي، والذي يعود نسبه في النهاية إلى قبيلة بن زهران، وذلك بسبب اسمه أجداده وهو عدنان بن عبد الله بن زهران.

سبب تسمية ابو هريرة

  1. وبعد أن ذكرنا لكن الاسم الخاص بأبو هريرة، وهو الاسم الحقيقي له وهو عبد الرحمن، والذي سماه به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
  2. فإن الكثير من الأشخاص يبحث عن السبب وراء تسمية أبو هريرة بهذا الاسم الذي عرف واشتهر به حتى يومنا هذا.
  3. والسبب الرئيسي وراء إطلاق عليه اسم أبو هريرة هو أنه وجد هرة، وأسرع على وضعها في كمه.
  4. كما أنه كان شديد الاهتمام بها، وجعلها ترافقه في الأماكن المختلفة، ولذلك أطلق عليه الكثيرون لقب أبو هريرة.
  5. وهو اللقب الذي تم اشتقاقه من كلمة الهرة، ويقال أيضًا أنه كلما سأله أحد عنه يقول إنها هرة.

متى أسلم أبو هريرة

  1. ويقال أن الوقت الذي دخل فيه أبي هريرة الدين الإسلامي، فهو عندما كان عمره في السادسة عشر.
  2. ولكن يقال أيضًا أنه في العمر الثمانية والعشرون، والذي كان يرافق العام السابع من الهجرة أن أبو هريرة أتى إلى المدينة.
  3. وكان معه مجموعة من الأشخاص الذين ينتمون إلى قبيلة دوس اليمانية، ولكنهم وجدوا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خرج إلى خيبر.
  4. فأسرع أبو هريرة على اللحاق بالنبي عليه الصلاة والسلام، وكان بعدها رافق الرسول.
  5. حيث رافق النبي لمدة تزيد عن أربعة سنوات، وكان ذلك قد أثر في نفس أبو هريرة.
  6. حيث تعلم فيها الكثير من الأمور الدينية، لأنه كان من الأشخاص الذين يسهل عليهم الحفظ.
  7. وكان ذلك بسبب ملازمته الدائمة للرسول صلى الله عليه وسلم.
  8. ولقد قيل عنه أنه من الحافظين الجيدين لكلام الرسول، وفترة وجوده مع النبي ساعدته على اكتساب الكثير من العلم والمعرفة في فترة قليلة جدا.
  9. وهذا ما جعل النبي يشهد له بعلمه وسعيه لكس الخبرات والمعلومات.

صفات ابو هريرة

وهناك العديد من الصفات المختلفة التي تحلى بها أبو هريرة عن غيره من الكثير من الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، ومن بين تلك الصفات الآتي:

  1. كان من الأشخاص الكثيرين في الصلاة والعبادات.
  2. كما أنه كان يكثر من الصيام في كافة أيام العام.
  3. وكان دائماً يقوم بذكر الله تعالى، فهو كان من العباد من الصحابة.
  4. وكان يلازم النبي صلى الله عليه وسلم باستمرار في كافة غزواته، وفي تنقلاته وفي أي مكان يذهب إليه.
  5. بالإضافة لأنه فضل أن يرافق النبي عليه الصلاة والسلام حتى في منزله، وعمل خادما له.
  6. وكان من أكثر الأشخاص كرم وعطاء على الرغم من كونه كان من الفقراء.
  7. وأهم ما يميز أبي هريرة من صفات هو أنه كان متواضع بدرجة كبيرة وحسن الخلق.
  8. كان يمتاز بكونه سريع الحفظ والفهم، كما أن الحفظ يثبت لديه بشكل جيد.
  9. لذلك روى للنبي عدد كبير جداً من الأحاديث النبوية الشريفة التي كان يقوم بحفظها من خلال مرافقته للنبي.
  10. حيث بلغ عدد الأحاديث النبوية التي حفظها ورواها أبو هريرة أكثر من ثلاثمائة وخمسة وعشرين حديث نبوي جليل.
  11. وهذا العدد الكبير يدل على أنه كان من أمهر الصحابة في حفظ الأحاديث النبوية.

زوجة ابو هريرة

  1. وأما بالنسبة لعائلة أبو هريرة فهي من الأمور التي تشغل بال الكثير من المسلمين، وبالأخص الراغبين في جمع كافة المعلومات عن أبو هريرة رضي الله عنه.
  2. لقد تزوج أبو هريرة من السيدة بسرة بنت غزوان.
  3. وبعد ذلك أنجب منها ثلاثة من الأولاد الذكور وكانت أسمائهم عبد الرحمن، وأيضاً المحرر والابن الثالث أسماه بلال.
  4. بالإضافة لأنه أنجب من الإناث بنت واحدة، وبعد أن كبرت تزوجت من سعيد بن المسيب.