مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

استراتيجية لماذا وماذا وكيف للعالم

بواسطة: نشر في: 15 نوفمبر، 2021
brooonzyah
استراتيجية لماذا وماذا وكيف للعالم

استراتيجية لماذا وماذا وكيف للعالم هي واحدة من بين الأمور التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، حيث إن التعليم يضم العديد من الأساليب والاستراتيجيات المختلفة، والتي تساعد الطلاب على الفهم بشكل أوضح، والحفظ بشكل سريع، ويجب أن يكون المعلم مدرك لكافة الاستراتيجيات المختلفة، والتي يقوم بتطبيقها في العملية التعليمية، ومن بينها استراتيجية لماذا وماذا وكيف للعالم مكارثي، ومن خلال السطور القادمة سوف نوضح لكم أهم المعلومات التي تتعلق بتلك الاستراتيجية.

استراتيجية لماذا وماذا وكيف للعالم

  • تعتبر تلك الاستراتيجية هي واحدة من بين الاستراتيجيات التعليمية، والتي تحمل الطريقة الخاصة بها، والأهداف.
  • كما أن استراتيجية لماذا وماذا وكيف للعالم مكارثي هي أيضًا استراتيجية يطلق عليها الأصابع الخمسة.
  • حيث إنها تعتمد على الأصابع في التعليم، وذلك بحسب نظرية كولب، والتي تتبع النموذج الخاص به، والذي يوضح أن الطالب المتعلم يمكنه استخدام المشاعر والتفكير.
  • وتعتمد على نصف الدماغ الأيمن والنصف الأيسر، كما أنها تقوم على استعمال الأدوات الاستفهامية الأساسية، والتي يكون عددها خمسة.
  • وتكون تلك الأدوات هي لماذا وماذا وكيف ومتى وأين، وهو ما يساعد المتعلم على اكتساب العديد من المهارات، وأهمها التلخيص، ومهارة التنبؤ، وأيضًا الاستماع، وغيرها من العديد من المهارات الأخرى المختلفة.
  • وتم اللجوء إلى استخدام تلك الاستراتيجية من أجل مساعدة الطالب على التعرف على أهم العناصر الخاصة بالقصة، وذلك من خلال الاعتماد على أصابع اليد.

أساسيات استراتيجية الأصابع الخمسة

وهناك العديد من الأساسيات المختلفة التي تعتمد عليها استراتيجية الأصابع الخمسة، أو كما يطلق عليها استراتيجية لماذا وماذا وأين، والتي تعتبر من الاستراتيجيات التي تساعد على تنمية مهارات الطالب حول كيفية تشكيل الأسئلة، وتعتمد في أساسياتها على أصابع اليد الخمسة، والتي يكون لكل إصبع من الأصابع الإشارة الخاص به والتي يمكن التعرف عليها من خلال النقاط الآتية:

  • وتعتمد تلك الاستراتيجية في الربط على مجموعة من الأساسيات المختلفة، وأهمها أن الإبهام هو إعداد القصة.
  • أما الإصبع الذي يسمى السبابة، فهو يكون إشارة إلى الشخصيات الواردة في القصة.
  • وبالنسبة لإصبع البنصر فإنه يكون إشارة إلى أحداث القصة.
  • بينما يكون الإصبع الأوسط هو إشارة إلى الحبكة، وأما إصبع الخنصر فيكون إشارة إلى النهاية.
  • وبالنسبة للملخص الخاص بالدرس فيكون في منطقة راحة اليد.

اقرأ أيضًا: مفهوم التعلم النشط واستراتيجياته

مميزات استراتيجية لماذا وماذا وكيف

وهناك العديد من المميزات المختلفة التي تحملها استراتيجية ماذا ولماذا وكيف، وذلك لأنها من الاستراتيجيات التي يكون لها أهداف، وطرق تطبيق تميزها عن غيرها من استراتيجيات التعلم المختلفة، ومن أبرز ما يميزها الآتي:

  • تساعد على منح الطالب القدرة الكبيرة على فهم الأسئلة وصياغتها ومن ثم إيجاد الحلول لها.
  • كما أنها من الاستراتيجيات التي تساعد الطالب على التعرف على المخرجات اللغوية.
  • وتساهم في منح الطالب فرصته في تقييم ذاته.
  • تساعد على مشاركة الطالب في الأمور التعليمية بشكل مختلف.
  • تزيد من معدل الثقة بالنفس لدى الطلاب، وذلك من خلال تشجيعه على تحمل المسؤولية في صياغة الأسئلة والبحث عن حلول.
  • كما أنها تساعد على تعزيز العمل التعاوني بين الطلاب وبعضهم البعض من خلال لغة الحوار التي يكتسبها الطلاب، بالإضافة إلى التحاور ما بين الطلاب والمعلم أيضًا.

استراتيجية لماذا وماذا وكيف للعالم

كيفية تطبيق استراتيجية الأصابع الخمسة

ويمكن استخدام استراتيجية الأصابع الخمسة، أو كما يطلق عليها لماذا وماذا، وذلك من خلال تطبيقها من قبل المعلم مع الطلاب، وذلك حتى يسهل على الطالب تعلمها، والتعرف على الهدف منها وطريقة تطبيقها، ويتم تطبيقها من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • يجب أن يتم إعداد مجموعة من الرسومات، والتي تأخذ الشكل العام لكف اليد.
  • يتم كتابة كافة الأدوات الخاصة بالاستفهام الخمسة، والتي تكون موزعة على الأصابع.
  • يتم كتابة الملخص الخاص بالدرس على منطقة كف اليد.
  • كما أنه لا بد من العمل على تقسيم الطلاب إلى مجموعات، بحيث يكون عدد الطلاب في كل مجموعة هو خمسة.
  • بعد ذلك يقوم المعلم بتوجيه الطلاب من خلال طلب منهم أن يقوموا بقراءة العناوين الرئيسية الواردة في الدرس.
  • بعد ذلك يكون التلميذ مطالب بإعادة صياغة الأسئلة، والتي من خلالها يتم  الاستدلال على أهم النقاط التي لا يفهمها الطالب، أو التي يهتم بها.
  • يتوجب على المعلم أن يقوم بالإجابة عن كافة الأسئلة التي استعرضها الطلاب، وذلك من خلال الشرح، مع التركيز عليها.
  • ويتم الانتقال إلى مرحلة النشاط، والتي يطالب بها المتعلم أن يقوم بالإجابة عن كافة الأسئلة.
  • وبعدها يطلب المعلم من التلاميذ أن يقوموا بتلخيص كافة الأفكار التي وردت في الدرس، على أن يتم كتابة الملخص في كف اليد المرسوم.
  • وبعدها يتم عرض الملخص، وذلك حتى يطلع عليه الطلاب.
  • يقوم المعلم بالاطلاع على كافة الإجابات التي سوف تقوم بحلها المجموعات.

دور المعلم في تطبيق استراتيجية لماذا وماذا

ويكون على المعلم دور كبير في تطبيق استراتيجية لماذا وماذا والتي تعتبر واحدة من بين استراتيجيات التعلم الحديثة، والتي تهدف إلى الربط ما بين التعلم والمشاعر، ويكون دور المعلم كالآتي:

  • يتوجب على المعلم أن يقوم بتقسيم التلاميذ إلى مجموعات.
  • ويتم تقسيم تلك المجموعات إلى خمسة طلاب في كل مجموعة.
  • يتوجب على المعلم أن يقوم بتشجيع الطلاب على أهمية التعاون في العمل والتعلم.
  • يكون على المعلم دور كبير في شرح وتبسيط مفهوم استراتيجية الأصابع الخمسة.
  • ويقوم بتوجيه الطلاب حول الطريقة التي يتم استخدام بها الأدوات الخاصة بالاستفهام.
  • كما أنه يقوم باستخدام الأساليب التي تساعد على تنمية المهارات الخاصة بالتفكير لدى التلاميذ.
  • ويقوم بالعمل على تقديم كافة الملاحظات حول الأسئلة التي يقوم بصياغتها الطلاب.
  • كما أنه يقدم ملاحظاته حول الإجابات التي يقوم الطلاب بالوصول إليها.
  • يقوم المعلم بمنح الطلاب الفرصة التي تساعدهم على صياغة الأسئلة، وهذا الأمر الذي يساعد على تشجيع التلميذ على التفكير.

دور المتعلم في استراتيجية الأصابع الخمسة

وتعتبر استراتيجيات التعلم هو من بين الاستراتيجيات التي تتطلب التعاون ما بين المعلم والطلاب، وذلك حتى يتم الحصول على النتيجة الجيدة في التعاون وعلى الرغم من أن دور المعلم يكون كبير في تطبيق تلك الاستراتيجية، إلا أن الطالب يكون عليه دور أيضًا لا يقل أهمية عن دور المعلم، ويكون دور المتعلم كالآتي:

  • يقوم الطالب بالعمل على صياغة كافة الأسئلة التي تتعلق بالدرس، وذلك من خلال اللجوء إلى أساليب الاستفهام بأكملها.
  • كما أنه يكون عليه دور كبير في السعي وراء إيجاد الحلول لتلك الأسئلة، والتي قام بصياغتها بنفسه.
  • يتوجب على الطالب أن يقوم بالانتباه إلى المعلم أثناء الشرح، وذلك حتى يكون بإمكانه الاستفادة من كافة ملاحظاته.
  • يقبل الطلاب على إنجاز كافة المهام من خلال التعاون ما بين الطلاب وبعضهم، وتعزيز بهم روح المنافسة في الاعتماد على الذات من خلال التفكير في كيفية تكوين الأسئلة والإجابة عنها.

اقرأ أيضًا: تعريف التعلم النشط واستراتيجياته

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم من خلاله استراتيجية لماذا وماذا وكيف للعالم وأهم المعلومات الهامة عن تلك الاستراتيجية، وكيفية تطبيقها والاستفادة منها، وذلك من خلال مجلة البرونزية.