مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

يتكون النفط والغاز في الصخور

بواسطة: نشر في: 22 يونيو، 2021
brooonzyah
يتكون النفط والغاز في الصخور

يتكون النفط والغاز في الصخور سنجيبكم عن هذا السؤال بالتفصيل عبر مجلة برونزية، حيث يعتبر هذا السؤال من الأسئلة التي تدور في ذهن الكثير من الأشخاص، وبالأخص الراغبين في جمع المعلومات عن كيفية تكون النفط، أو الغاز الطبيعي، ومعرفة المراحل التي يمر بها كلاهما، وهذا ما سوف نوضحه لكم من خلال السطور القادمة.

يتكون النفط والغاز في الصخور

يعتبر هذا السؤال من الأسئلة العلمية التي تتعلق بتكوين الغاز الطبيعي أو النفط، حيث إن الكثير يهتم بجمع المعلومات عن تلك المواد، والتي تعتبر من الثروات الطبيعية النادرة، حيث إنه تحتاج إلى العديد من السنوات من أجل التكوين، وهذا ما يجعلها من الثروات التي تعود على المناطق الموجودة بها بالكثير من المنافع الاقتصادية، وأما عن إجابة السؤال بالتفصيل فتكون من خلال النقاط الآتية:

  1. إن النفط أو الغاز الطبيعي هما من المواد التي لم يتم تكونها في الصخور.
  2. بل إنها من المواد التي توجد في الصخور، ولكنها في الوقت ذاته لم تحدث لها عملية التكوين بها.
  3. حيث إن تلك المواد تهاجر إلى الصخور، وتترسب بها، وبالتالي تتواجد فيها بعد ذلك.
  4. ولكن الأصل في التكوين لا يعود إلى الصخور.
  5. ويعود التفسير العلمي في ذلك هو أن الصخور تعتبر من المواد النفاذية، وبالتالي لا يمكنها الاحتفاظ بالمواد العضوية التي يتم تكوين منها النفط.
  6. وأما عن إجابة السؤال الخاص بتكون النفط والغاز الطبيعي، فإنه يكون في الصخور الرسوبية.

مما يتكون النفط والغاز في الصخور

  1. ولعل الكثير يتساءلون هنا ما هي المواد التي يتم تكوين منها النفط أو الغاز الطبيعي في الصخور.
  2. وذلك بعد أن تعرفنا أنها في الأساس تكون عبارة عن مواد مترسبة.
  3. ولكن ما هي المواد الأصلية التي تكونت منها مادة النفط أو كما تعرف بالبترول، أو مادة الغاز الطبيعي.
  4. ويعود في الأصل التكوين لتلك المواد من خلال بعض أنواع النباتات المختلفة، وبعض أنواع الحيوانات التي تكون صغيرة في الحجم..
  5. وهذا ما جعل الكثير من العلماء يطلقون على النفط اسم آخر، وهو العوالق.
  6. مع العلم أن تلك النباتات والحيوانات يعود موتها إلى مئات السنين، ولكنها ما زالت موجودة على هيئة رواسب.

يتكون النفط والغاز في الصخور

كيف يتكون النفط في باطن الأرض

وأما عن تكوين النفط، أو كما يعرف بالبترول، فهو كما ذكرنا الأصل الخاص بتكوينه، إلا أنه يمر أيضًا بالعديد من المراحل المختلفة، ويمكن التعرف على كيفية تكون النفط في باطن الأرض من خلال متابعة النقاط الآتية:

  1. تكون النباتات أو الحيوانات في الأصل موجودة إلى ما يعود إلى مئات السنين، بل يمكن القول إلى عشرات الملايين أيضًا.
  2. حيث من المعروف أن الكرة الأرضية كانت مختلفة في التقسيم عن الوقت الحالي، فكانت البحار والمحيطات تغطي نسبة أكبر من ذلك.
  3. وبعد ذلك حدث نقصان في مياه البحار، وهذا ما جعل النباتات التي كانت موجودة في قاع البحار أو المحيطات تتلاشى وتموت.
  4. إضافة إلى الحيوانات التي كان يتم دفنها في الرمال التابعة لقاع البحار، وذلك منذ أوقات بعيدة جدًا.
  5. فمن الممكن أن تكون الحيوانات الميتة التي تشكل منها النفط تعود إلى أكثر من ستمائة مليون عام.
  6. وبعد ذلك تم تحليل تلك البقايا المدفونة في الطبقات الرسوبية، وهذا الأمر الذي تطلب مدة طويلة جدًا.
  7. وبالتالي تم التحليل لكافة الكائنات سواء الكائنات الدقيقة، أو المواد العضوية الناتجة من الأصل.
  8. وتتعرض بعدها تلك المواد إلى بعض الظروف المعينة، ومن بينها قلة الأكسجين، وتواجد الكربون، وهو ما يساهم في تكوين الطبقات العضوية.
  9. ومن هنا يتم تشكيل لنا بعض المواد التي تتكون مع الرواسب الصخرية، والتي تكون على هيئة حبيبات صغيرة.
  10. مع العلم أنه يتم ترسيب كافة الطبقات فوق الصخور، وهذا الأمر الذي يتسبب في وجود حرارة عالية على الصخور.
  11. وتكون تلك هي المرحلة أو الطريقة التي تكون بها النفط أو البترول، وذلك في الصخور الرسوبية، ويطلق عليها العلماء صخور المصدر.

كيف يتكون الغاز الطبيعي

أما عن الطريقة التي يتكون منها الغاز الطبيعي، فيمكن القول أنها تكون بنفس الطريقة التي تكون منها النفط، أو البترول، ولكن يكون بعض الاختلافات البسيطة بين طريقة التكون، والتي يمكن التعرف عليها من خلال النقاط الآتية:

  1. يتكون الغاز الطبيعي أيضًا من خلال النباتات الحيوانات المترسبة في باطن البحار وذلك منذ ملايين السنوات، وذلك مثله كمثل النفط.
  2. ويجب العلم أن النفط، وأيضًا الغاز الطبيعي يكونان في الكثير من الأوقات في حقل واحد.
  3. إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن يكون حقل خاص بالغاز الطبيعي من دون البترول.
  4. وأما عن الشيء الذي يكون مختلف في مراحل التكوين ما بين النفط والغاز الطبيعي هو اختلاف درجة الحرارة.
  5. حيث إن النفط يكون موجود على عمق من الأرض يتراوح ما بين ألف إلى ستة آلاف متر.
  6. وفي تلك الحالة يتعرض النفط إلى درجة حرارة عالية جدًا، وهذا الأمر الذي يساهم في تحوله في الكثير من الأوقات إلى غاز طبيعي.
  7. ويمكن القول أنه كلما زاد عمق النفط، كلما ساعد على تحويله إلى غاز طبيعي، مع العلم أنه يكون أفضل من حيث معدل النقاء.
  8. حيث إنه يصل في النهاية إلى غاز نقي والذي يندرج إلى قائمة الغاز الجاف، والذي يتساعد إلى القشرة الأرضية.

كيفية الحصول على الغاز الطبيعي

وبعد أن تعرفنا على الطريقة التي يتم من خلالها تكوين الغاز الطبيعي، فيمكن التعرف على الطريقة التي يتم من خلالها الحصول عليه والتي تتمثل في الآتي:

  1. بعد أن يمر الغاز الطبيعي بكافة المراحل التي ذكرناها، والتي تتعلق بالتكوين.
  2. يبدأ الغاز في عملية التسرب، وهذا الأمر الذي يجعل الغاز يقوم بالاصطدام في الطبقة الأكثر قسوة من الصخور.
  3. والتي تتمتع بالصلابة، وإضافة إلى ذلك تكون أقل عن غيرها من حيث المسامية من الطبقات الأخرى.
  4. وهذا ما يمنع الغاز من التسرب عند ذلك المرحلة، وبالتالي يتم احتباسه، وبالتالي يمكن الحصول عليه من باطن الأرض، وذلك من خلال حبسه في تلك الطبقة.

أهمية النفط والغاز الطبيعي

ويعتبر النفط والغاز الطبيعي هما من المواد التي لا يمكن الاستغناء عنها في الوقت الحالي، وذلك لأنها تدخل في الكثير من الاستخدامات والصناعات المختلفة، إضافة إلى ذلك أنها تعد من الثروات التي تميز المناطق عن غيرها، وبالتالي يطلق على الدول التي لا يوجد بها نفط أو غاز طبيعي، بأنها دولة فقيرة، وتكمن أهميته في النقاط الآتية:

  1. يدخل النفط في الكثير من الصناعات، ومن بينها صناعة الوقود الذي يتم استخدامه في سبل المواصلات المختلفة، مثل الشاحنات والطائرات.
  2. يساعد على تحسين الاقتصاد في الدول التي يتواجد بها أي من تلك المواد.
  3. بالإضافة إلى كون النفط من المواد التي تدخل في الكثير من الصناعات التي تهم الإنسان، مثل الملابس والأدوات الرياضية.
  4. بالإضافة إلى استخدام الغاز الطبيعي في المنزل والمصانع.
  5. كما أن الدول تقوم بتصدير الفائض عن حاجتها من تلك المواد وهذا ما يعود على بالنفع الاقتصادي.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم من خلاله الإجابة عن سؤال يتكون النفط والغاز في الصخور وكافة المعلومات الهامة عن النفط والغاز ومراحل التكوين، وذلك من خلال مجلة البرونزية.