مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يمكن دراسة مسارين في الثانوي بالتعليم السعودي – أنواع المسارات والفرق بين المسار العام والمسار التخصصي

بواسطة: نشر في: 12 ديسمبر، 2023
brooonzyah

في النظام التعليمي الثانوي في المملكة العربية السعودية يسير على نظام المسارات التي تعتمد عليها نوعية المواد الدراسية التي يدرسها الطالب وفقاً لنوع المسار ، وتساعده الدراسة على الاستعداد لسوق العمل في مجال معين ، والبعض يميل لدراسة مسارين مختلفين فهل يمكن أم لا يمكن ، إليكم التفاصيل عبر مجلة البرونزية ، فتابعونا.

هل يمكن دراسة مسارين في الثانوي

  • لا يمكن دراسة مسارين في المرحلة الثانوية ، إذ يحتوي نظام التعليم السعودي في المرحلة الثانوية على عدة مسارات بحيث يختار الطالب المجال التخصصي تبعاً لمجال اهتمامه وميوله الأمر الذي يساعده على التفوق والتميز في الدراسة ، وبالتالي يكون لديه حصيلة معرفية قوية في المجال الذي يشعر تجاه بالشعف مما يجعله مهيئ فيما بعد أن تكون مهاراته تتفق مع سوق العمل . وبناءً على ذلك تكون الدراسة في الثانوية العامة قاصرة على مسار واحد ، لأن دراسة مسارين يتعارض مع الهدف من وضع المسارات.

شروط التسكين في مسارات الثانوي

  • يعتمد نظام التسكين في مسارات المرحلة الثانوية على إجمالي درجات الطالب التي يتم احتسابها كالآتي (60% من درجة الطالب في السنة الأولى المشتركة ، 20% من درجة الطالب في المواد التخصصية ، 20% من درجة الطالب في مقياس الميول).
  • يرتبط نظام التسكين في مسارات الثانوي بعدد من الشروط التي يجب استيفائها لأن في حالة سقوط شرط واحد من المسارات التخصصية يتم تسكين الطالب في المسار العام
  • يشترط نظام التسكين في مسارات الثانوي بتحقيق المعايير بالمسار المختار للدراسة والمتعلقة بدليل التسكين.
  • يشترط نظام التسكين اجتياز الطالب 50% من مواد السنة الأولى المشتركة ،  وأن ينجح الطالب في كافة المواد الدراسية المتعلقة بالمسار الذي يختاره .
  • يشترط اختيار الطالب للمسار الذي يريد الالتحاق فيه على أن يوافق ولي أمر الطالب على الالتحاق في ذلك المسار .

تابع أيضاً : مواد الترم الثاني ثانوي مسارات في السعودية

مواد مسارات مرحلة الثانوية

يقوم الطالب باختيار المسار التخصصي للدراسة في مرحلة الثانوية العامة لما يتناسب مع اهتماماته ، الأمر الذي يضمن تفوقه في الدراسة واشتغاله المهنة المتوافقة مع ميوله ، ويوجد في نظام التعليم السعودي عدة مسارات يختار الطالب منها مسار واحد ، وهي كما في الجدول الآتي:

اسم المسارمواد المسار
الصحة والحياةرياضيات
علم البيئة
الأحياء
الكيمياء
المسار الشرعي كتابات لغوية
قرآن وتفسير
حديث
دراسات اجتماعية
الحاسب والهندسةرياضيات
فيزياء
تقنية رقمية
إدارة الأعماللغة إنجليزية
رياضيات
تقنية رقمية
دراسات اجتماعية

مقياس الميول للمسارات

  • يعرف مقياس الميول للمسارات بأنه اختيار يشتمل على مجموعة من الأسئلة يقوم الطالب بالإجابة عليها والتي وضعت من قبل المختصين بهدف اكتشاف قدرات ومجال اهتمام الطالب لتعيين تخصص المسار الأنسب له ، وذلك من أجل توجيه الطالب للمسار الذي يتفوق فيه ، وبالتالي لا يوجد رسوب في مقياس الميول للمسارات ، ولكن ينبغي على الطالب التفكير الدقيق في كل سؤال قبل الإجابة مع وضع إجابة واضحة مباشرة خالية من التلاعب ، وذلك لأن نتيجة الاختبار تستهدف في المقام الأول مصلحة الطالب لمساعدته على اختيار المسار التخصصي الأنسب له.
  • يعتبر الدخول إلى مقياس الميول للمسارات من المتطلبات الأساسية التي يجب أن يخضع لها الطالب لاختيار المسار التخصصي ، وبالرغم من ذلك يحق للطالب رفض أداء المقياس ولكن يرتبط ذلك بعدم التحاق الطالب بمسار تخصصي معين وأنما يتم تسكينه في المسار العام.

تابع أيضاً : هل يمكن اعادة الثانوية العامة بعد التخرج في السعودية

الفرق بين المسار العام والمسار التخصصي

هناك فرق جوهري بين المسار العام والمسار التخصصي يعتمد بشكل أساسي على قدرة الطالب على اكتشاف ميوله وقدراته حتى نهاية السنة الأولى للثانوية العامة حتي يكون قادر على اختيار المسار الأنسب له الذي يهيئه للدراسة الجامعية ، وسوف نوضخ الفرق بينهما:

المسار التخصصي

  • يبدأ الطالب في دراسة المسار التخصصي من بداية السنة الثانية للثانوية ، ويدرس فيه الطالب مواد دراسة تتعلق بمجال معين ، فهي تستهدف لإعداد الطالب للالتحاق في مجال العمل بما يناسب مع متطلبات سوق العمل.
  • يتم تأهيل الطالب خلال دراسة المواد للمسار التخصصي لالتحاق بكلية ذات صلة بمجال التخصص للمسار الذي يدرسه مما يضمن له التفوق في الدراسة الجامعية والحصول على درجة البكالوريوس.
  • أن تسكين الطالب في المسار التخصصي بمثابة المسار الأنسب للطالب الذي يمتلك مواهب وقدرات يسعى إلى تنميتها وأن تكون تبعاً للمهنة التي يعمل بها بعد انتهاء المرحلة الثانوية والمرحلة الجامعية.

المسار العام

  • لا يرتبط المسار العام بدراسة مجال معين ولكنه الطالب يدرس عدد من المواد المتعلقة بمجالات متنوعة ، ويعتبر نظام أكاديمي يركز على تزويد الحصيلة المعلوماتية للطالب في فروع العلوم المختلفة ، ولا يركز على تهيئة الطالب بسوق العمل.
  • بعد التخرج من المرحلة الثانوية في المسار العام يلتحق الطالب بجامعة لاستكمال الدراسة الأكاديمية دون أن يرتبط الكلية بمجال تخصصي معين للحصول على درجة البكالوريوس.
  • يعتبر تسكين الطالب في المسار العام بمثابة الخيار الأنسب للطالب الذي لا يتمكن من اكتشاف ميوله وقدراته ومجال اهتمامه حتى انتهاء السنة الأولى من المرحلة الثانوية.

تابع أيضاً : ملخصات الفيزياء المرحلة الثانوية الفصل الأول

درجات التقدير في نظام مسار ثانوي

تعتبر درجة الطالب أحد المعايير الأساسية التي بناءً عليها يتم تسكين الطالب في المسار التخصصي من بداية السنة الثانية لمرحلة الثانوية ، ولهذا نوضح درجات التقدير في نظام مسار ثانوي كما في الجدول الآتي:

التقدير الدرجةالرمز
ممتاز مرتفع95 : 100أ+
ممتاز90 : 95أ
جيد جداً مرتفع85 : 90ب+
جيد جداً80 : 85ب
جيد مرتفع75 : 80ج+
جيد70 : 75ج
مقبول مرتفع65 : 70د+
مقبول 60 : 65د
ضعيف60 : 50ض
راسب أقل من 50ر
محرومصفرم

في أي عام يتم اختيار المسار في الثانوي

  • يتم اختيار المسار في الثانوي في السنة الثانية من الدراسة في المرحلة الثانوية . وذلك لأن خلال السنة الأولى المشتركة تكون بمثابة سنة تأهيلية يقوم الطالب خلالها بدراسة كافة المواد ، ويخضع أيضاً لمقياس الميول للمسارات التي يستهدف اكتشاف المسار الأنسب للطالب تبعاً لمجال اهتمامه وقدراته ، وبعد انتهاء السنة الأولى من المرحلة الثانوية يتم تسكين الطالب في المسار التخصصي وفقاً لإجمالي درجة الطالب في المواد الدراسية وتبعاً لدرجة الطالب في اختبار مقياس الميول للمسارات.

أسئلة شائعة

ما هو أفضل مسار في المرحلة الثانوية؟

لا يوجد مسار أفضل في المرحلة الثانوية عن غيره لأن الطالب يختار المسار التخصصي تبعاً لميوله واهتمامه ورغبته في مجال التخصص في سوق العمل.

هل المسار العام صعب؟

نعم أن المسار العام صعب لأن الطالب يدرس مناهج دراسية متعددة لجميع المجالات بهدف أن يكون له حصيلة معلوماتية كبير في فروع العلوم المتخلفة.

هل يمكن دراسة مسارين في الثانوي

آخر المواضيع