مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تتميز الخرائط الرقمية عن الخرائط الورقية

بواسطة: نشر في: 3 نوفمبر، 2021
brooonzyah

تتميز الخرائط الرقمية عن الخرائط الورقية بالعديد من المميزات المختلفة، حيث إن الخرائط تعتبر واحدة من بين أنواع المواد التي يتم استخدامها من أجل الدراسة، فهي تساعد على تسهيل فكرة التعرف على المناطق والدول والبلدان، كما أنها تساعد الطالب على فهم المواقع، وأيضًا تقريب المسافة أمامه، ويتوافر من الخرائط أنواع، منها الأنواع الرقمية، والنوع الآخر هو الخرائط الورقية، والتي سوف نتعرف على الفرق بينهما من خلال الفقرات التالية.

تتميز الخرائط الرقمية عن الخرائط الورقية

ويعتبر سؤال تتميز الخرائط الرقمية عن الخرائط الورقية بماذا؟ هو واحد من بين الأسئلة التعليمية الشهيرة، والتي يهتم الكثير من الطلاب بالتعرف على إجابتها، وتكون إجابة السؤال على هذا النحو الآتي:

  • تعتبر الخرائط الرقمية هي من أنواع الخرائط التي يمكن الحصول عليها بشكل سهل وسريع.
  • حيث إن أصبحت أسهل من النوع الآخر وهو الخرائط الورقية.
  • بالإضافة إلى أن الخريطة الرقمية يمكن إضافة لها الكثير من التعديلات بشكل بسيط وسهل.
  • لكن الخرائط الورقية ليس من السهل إضافة لها أي تعديلات.
  • ومن بين مميزات الخرائط الرقمية أيضًا، هو أنها من أنواع الخرائط التي يكون من السهل التحكم بها.
  • والتحكم أيضًا في الشكل الخاص بها، وأيضا يسهل من خلالها تمثيل الواثع.

ما هي الخرائط الرقمية

  • تعتبر الخرائط الرقمية هي نوع من أنواع الخرائط الذي بدأ في الانتشار في الفترات الأخيرة.
  • وهو من الأنواع التي ظهرت مع انتشار التطور التكنولوجي الحديث، والذي ظهر من خلال أجهزة الحاسب الآلي.
  • وتعتبر من أنواع الخرائط التي يمكن التعديل عليها، وأيضًا إضافة لها بعض التعديلات أو إزالتها.
  • كما يمكن أن يتم الاحتفاظ بها عبر أجهزة الحاسب الآلي، وهذا ما يساعد على الرجوع إليها مرة أخرى في حالة الحاجة لها.
  • وتتمتع الخرائط الرقمية بالعديد من المميزات المختلفة التي تميزها عن الخريطة الورقية، أو كما يطلق عليها الخريطة التقليدية، وأهمها هو أنها من الخرائط الأكثر تطورًا.

ما هي الخرائط الورقية

  • أما عن الخريطة الورقية فهي تعتبر النوع الأول من أنواع الخرائط التي عرفت منذ العديد من السنوات.
  • وكانت هي الأنواع المتعارف عليها، وذلك حتى القرن العشرين، وقبل انتشار أجهزة الحاسب الآلي.
  • ويطلق على هذا النوع من الخرائط بأنه الخرائط التقليدية، والتي تعتمد على الأوراق.
  • حيث يتم رسم البلدان أو الدول على الأوراق، ولكنها كانت من الأنواع التي يسهل ضياعها أو تعرضها للفقد.
  • وذلك على عكس النوع الآخر من أنواع الخرائط وهو الخرائط الرقمية التي يسهل حفظها على أجهزة الحواسب والعودة لها مرة أخرى حيث الحاجة.
  • كما أن الخرائط الورقية من أنواع الخرائط التي لا يمكن التعديل عليها، أو إدراج لها بعض التعديلات.

أهمية الخرائط

وهناك أهمية كبيرة للخرائط، فهي من الأمور التي عرفت منذ القدم، والتي يتم استخدامها في الكثير من الأغراض المختلفة، وتشتمل أهميتها على النقاط الآتية:

  • يتم استعمال الخريطة في الدراسة، وهو ما يسهل على الطالب فهم الدرس بسهولة.
  • وتمكن الطلاب من إمكانية التعرف على البلاد والدول من كافة أنحاء العالم، والتعرف على تضاريس بلادهم.
  • كما أن الخريطة من الأمور التي تساعد المعلمين أيضًا على شرح الدروس أمام الطلاب، وذلك من خلال تحديد المواقع بسهولة على الخريطة.
  • ولن تقتصر أهمية الخريطة فقط على التعليم والدراسة، بل إنها تساعد في تحديد الأماكن والاتجاهات أمام كافة الأشخاص.
  • فيمكن أن يتم استعمال الخريطة في التعرف على الأماكن، وذلك عند السفر، وكذلك تساعد البحارة في التعرف على الموقع.

فكرة عمل الخريطة

  • وأما عن الفكرة التي تعمل بها الخريطة، فهي من الأمور التي يجب أن يتم تعليمها للطلاب، وذلك لأنها تعتمد بشكل أساسي على مقياس الرسم.
  • ويعتبر مقياس الرسم هو أحد المقاييس التي يتم العمل بها، والذي يكون مسئول عن تبسيط الفكرة.
  • أي أنه يتم من خلاله تبسيط المسافة الكبيرة التي توجد في الحقيقة، والتي يتم رسمها على الخريطة.
  • فمن المعروف أن المسافات ما بين الأماكن وبعضها في الواقع يتم تقديرها بالكيلو متر.
  • وعند رسمها فإنه لا بد من العمل على تصغيرها، ويكون مقياس الرسم معادلًا نسبة 1:50.
  • وهو ما يعادل خمسون كيلو متر لكل سنتيمتر مرسوم على الخريطة، أما عن معامل التكبير، فإنه يكون أكبر من الواحد، ومعامل التصغير ينحصر ما بين الصفر والواحد.

الفرق بين الخرائط الورقية والرقمية

وهناك فارق كبير ما بين الخريطة التي ترسم على الورق، وأيضًا الخريطة الرقمية، فكما ذكرنا أن الخريطة الرقمية تتمتع بالعديد من المميزات التي تميزها عن النوع الآخر، وللتعرف على الفرق بينهما عليكم بمتابعة النقاط الآتية:

  • تعتبر الخرائط الرقمية هي من أنواع الخرائط التي يمكن تحديثها بسهولة، وذلك لأن التحديثات سوف تتم بشكل تلقائي.
  • وذلك من خلال التمثيل للمكان في نفس الوقت، وفي حالة إطراء عليه تغيير فإنه سوف يتم تحديثه.
  • بينما الخريطة الورقية تكون مطبوعة على الشكل الخاص بالمنطقة، ولا يمكن تعديلها في نفس ورقة الخريطة.
  • بل إن عملية التعديل على الخريطة الورقية تتطلب إعادة رسمها منذ البداية.
  • كما أن الخريطة الورقية تكون ثابتة، وذلك لأنها تمثل المناطق في الوقت الذي تم إنشائها به.
  • أما عن الخريطة الرقمية ديناميكية، وهو ما يعني إمكانية الحصول على الإصدارات الأخرى الأقدم للمكان.
  • بالنسبة لحفظ الخريطة الورقية، فإن ذلك يتطلب إلى مكان فعلي ومساحة، وقد لا يكون آمن أو تتعرض للتلف.
  • بينما الخريطة الرقمية لا تحتاج مساحة، حيث يتم تخزينها على الأجهزة، ولا تتطلب سوى المساحة الرقمية فقط.
  • تتميز الخريطة الورقية بكونه يمكن الوصول إليها في أي وقت، من دون توافر الإنترنت، أما الرقمية فيجب توافر جهاز حاسب وإنترنت للحصول عليها.
  • يتم استخدام الرموز في الخريطة الورقية، والتي تعبر عن المسارات التي تكون موجودة بشكل فعلي.
  • بينما الخريطة الرقمية لا تعتمد على الرموز، ولكنها تقوم بعرض المسارات الفعلية في وقت حقيقي.
  • تكون الخريطة الورقية مقتصرة على منطقة معينة أو مكان معينة، ولا تحتوي على كافة المواقع الجغرافية.
  • أما الخريطة الرقمية فإنها لا تقتصر على مكان معين، ولكن في حالة الرغبة في ذلك يتم توسيعها للحصول على المنطقة بشكل أوسع.

اقرأ أيضًا: ما هو عدد الدول التي تطل على مضيق باب المندب

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم من خلاله تتميز الخرائط الرقمية عن الخرائط الورقية بماذا؟ وأهم المعلومات عن الخرائط، وأهميتها وذلك من خلال مجلة البرونزية.

تتميز الخرائط الرقمية عن الخرائط الورقية