يعنى بتقسيم موارد الدولة

  1. يعتبر سؤال ماذا يعنى بتقسيم موارد الدولة هو واحد من بين الأسئلة التعليمية التي انتشر البحث عنها بشكل كبير في الفترة الأخيرة.
  2.  وذلك لأنه من الأسئلة التابعة إلى المواد الدراسية، ومن المعروف أن كل دولة من الدول تمتلك الموارد الخاصة بها.
  3. ويتم العمل على تقسيم تلك الموارد، وذلك من خلال جعلها بنسب متساوية، أو في بعض الـأحيان تكون بنسب مختلفة.
  4. ويكون ذلك التقسيم من أجل المصلحة العامة للمواطنين التابعين إلى تلك الدولة، وهي واحدة من الأمور التي تعمل عليها كل دولة.
  5. وأما بالنسبة لإجابة سؤال يعنى بتقسيم موارد الدولة ؟ فإن الإجابة عنه تكون على هذا النحو الآتي:
  6. القيام بالعمل على تقسيم الموارد البشرية الخاصة بالدولة، وذلك بنسب مختلفة أو نسب متساوية، وذلك من أجل ضمان حقوق كافة المواطنين التابعين لتلك الدولة.

هو ما ينظم تقسيم موارد الدولة

  1. ويعتبر ذلك السؤال هو واحد من بين الأسئلة التي يتم طرحها في نفس الصف الدراسي الخاص بالسؤال السابق وهو ماذا يعنى بتقسيم موارد الدولة والذي تم فيه التعرف على المعنى الخاص بالتقسيم.
  2. ولكن هذا السؤال هو من الأسئلة التي يتم البحث فيها عن الإجابة الخاصة ما هو الشيء الذي يكون من مسؤولياته تنظيم تلك الموارد.
  3. وهو من الأسئلة التابعة إلى مادة الدراسات الاجتماعية.
  4. وهو من منهج الصف الأول، وهذا الأمر المسئول عن عملية التنظيم هو يسمى الديوان.
  5. والديوان هو من الأمور التي ظهرت في عهد الخلفاء الراشدين.
  6. وكان دورها هو القيام بالعمل على تقسيم الموارد الخاصة بالدولة بين المسلمين.

ما هو اسم الديوان الذي يقسم موارد الدولة

كما أن ذلك السؤال هو من الأسئلة الأخرى التابعة إلى نفس الدرس الخاصة بالدواوين، وتقسيم موارد الدولة، ويكون السؤال على هذا النحو الآتي:

  1. ما هو اسم الديوان المسئول عن تنظيم الموارد الخاصة بالدولة في عهد الخلفاء الراشدين بين المسلمين.
  2. ومن المعروف أن هناك العديد من الأنواع المختلفة من الدواوين، والتي من بينها ديوان العطاء.
  3. وبالتالي تكون النتيجة الخاصة باسم الديوان المسئول عن تنظيم موارد الدولة بين كافة المسلمين في تلك الفترة هو ديوان العطاء.

سجل اسم الديوان الذي يؤدي المهمات الآتية

ويعتبر ذلك السؤال من الأسئلة المنتشرة بشكل كبير، والتي طال البحث عنها في مادة التربية الاجتماعية والوطنية، وهو أحد الأسئلة الخاصة بمنهج الصف الأول المتوسط، وتكون صيغة السؤال على هذا النحو الآتي:

السؤال الأول:

اسم الديوان الذي يكون مسؤول عن رصد أسماء الجنود، والعمل على تحديد المخصصات المالية التابعة لكل جندي.

الحل:

اسم الديوان هو ديوان الجند.

  1. ويعتبر ديوان الجند هو واحد من بين الدواين التي تم العمل على إنشائها في عهد عمر أيضًا.
  2. وكان السبب وراء إنشاء ذلك الديوان هو أحد الزعماء الفارسيين، وذلك بعد إسلامه.
  3. حيث أشار على عمر بن الخطاب بأن يقوم بإنشاء الديوان، وذلك حتى يتم تنظيم فيه الجنود.
  4. ولقد كان ذلك الديوان هو المسئول عن تسجيل الأسماء الخاصة بالجنود، وكل ما يتعلق بهم.
  5. وأيضًا معلومات دقيقة عنهم مثل النسب والوصف والملامح، والقبيلة التابعون لها.
  6. وكذلك كان يتم من خلاله تسجيل الأموال الخاصة بهم، والتي يتم منحها لكل جندي.
  7. كما أن ذلك الديوان أيضًا كان مسئول عن النفقة الخاصة بالتسليح للجنود.
  8. وأيضًا العمل على توفير المعدات الجربية المختلفة، وتموين الجنود بكل ما يحتاجون إليه والجيش.
  9. ومن خلال هذا الديوان تم العمل على وضع التجنيد الإلزامي، والذي كان للمرة الأولى في عهد عمر.

السؤال الثاني:

ما اسم الديوان المسئول عن تنظيم العملية الخاصة بواردات بيت المال، والنفقات الخاصة بالمسلمين، والأموال الداخلة والخارجة منه وإليه.

الحل:

اسم الديوان هو ديوان الخرج.

  1. ويعتبر ديوان الخراج هو أحد الدواوين التي تم تنظيمها في  عهد الخليفة عمر بن الخطاب.
  2. وكان الهدف من إنشائه هو أن يتم تسجيل المصروفات الخاصة بالدولة، والعمل على إدارتها بشكل دقيق.
  3. كما أنه كان من الدواوين التي كانت مسئولة عن الزكاة، والجزية، والخراج، وغيرها من الكثير من الأموال الخاصة بالمسلمين.
  4. كما كان من خلاله يتم توزيع العطاءات على المسلمين، والتي كانت من الأقربين للرسول صلى الله عليه وسلم، ويليها الذين سبقوا في الإسلام.

السؤال الثالث:

ما هو اسم الديوان المسؤول عن تنظيم عملية تقسيم الموارد الخاصة بالدولة.

الحل:

اسم الديوان هو ديوان العطاء.

ما هو ديوان العطاء

ويعتبر الديوان هو من الأمور التي تم العمل على تنشئتها في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، ومن المعروف أن كلمة ديوان هي من الكلمات التي تدل على المكان الذي يتم فيه الاحتفاظ ببعض السجلات المهمة الخاصة بالدولة، ويمكنهم التعرف على ديوان العطاء من خلال النقاط الآتية:

  1. يعتبر ديوان العطاء هو واحد من بين الدواوين التي تم العمل على وضعها في عصر الخليفة عمر بن الخطاب.
  2. ومن المعروف أن كل ديوان من الدواوين له الظروف الخاصة به، والأمور التي جعلت عمر يقوم بالعمل على أخذ قرار الإنشاء له.
  3. ولقد قام الخليفة عمر بن الخطاب بإنشاء ديوان العطاء، وذلك من أجل العمل على تقسيم الموارد الخاصة بالدولة وذلك بين المسلمين.
  4. وبالأخص بعد أن تزايدت الأموال على المدينة المنورة، وذلك من خلال الفتوح المختلفة التي شهدها المسلمين.
  5. وذلك لأن في بداية خلافة عمر بن الخطاب، كانت الغزوات يأتي من الغنائم.
  6. وفي تلك الحالة يتم تقسيمها بالتساوي على الأفراد المقاتلين.
  7. ولكن مع الوقت بعد أن بدأ الغزوات، والفتوحات في حالة من الاستقرار بشكل أكبر، وبالتحديد في العام السابع عشر من الهجرة.
  8. أصبح هناك كمية من الأموال أكبر والتي تتدفق على المدينة، وذلك بالأخص بعد فتح أراضي الفرس، وكذلك البيزنطيين.
  9. ولأنها كانت بمقدار كبير جدًا، فإنه في تلك الحالة رأى عمر بن الخطاب، أنه لا بد من أخذ القرار الخاص بفتح ديوان العطاء.
  10. وذلك حتى يكون من شأنه هو القيام بعملية التقسيم بين المسلمين، وذلك لكافة الموارد التي تأتي إلى الدولة.
  11. ويمكن القول أن ديوان العطاء تم إنشائه في الفترة السابعة عشر من الهجرة، والتي كانت تعادل العام ستمائة وثمانية وثلاثون في التقويم الميلادي.

أسباب نشأة الدواوين

وهناك العديد من الأسباب المختلفة التي دعت عمر بن الخطاب إلى نشأة الدواوين، ويقال أن الديوان هو من الأصول الفارسية، وأن الخليفة عمر أخذ تلك الفكرة من أحد الفرس، وتختلف الأسباب الخاصة بالإنشاء على هذا النحو التالي:

  1. العمل على تنظيم الدولة، وبالأخص بعد أن اتسعت الرقعة الخاصة بها بعد الفتوحات.
  2. القيام بالعمل على تنظيم الجنود، والتعرف على الظروف والتفاصيل الخاصة بكل جندي من الجنود التابعين إلى الجيش.
  3. تم فتح الديوان أيضًا من أجل القيام بضبط الأموال العامة.
  4. والحاجة الشديدة إلى تقسيم الموارد في مكان يكون لديه كافة المعلومات.
  5. الحاجة إلى مراقبة كافة الأعمال الخاصة بالمسلمين، والتعرف على حقوقهم.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، والذي أجبنا فيه عن سؤال ماذا يعنى بتقسيم موارد الدولة وكافة المعلومات الهامة التي تتعلق بالدواوين المسئولة عن ذلك، وذلك من خلال مجلة البرونزية.