يذكر المصلي دعاء القنوت في صلاة

يبحث الكثير من الأشخاص عن سؤال يذكر المصلي دعاء القنوت في صلاة ؟ وهو واحد من بين الأمور التي تشغل بال الكثير من المسلمين، وذلك لأنه من الأدعية التي يلجأ فيها المسلم إلى الله سبحانه وتعالى، وذلك عند البلاء، أو الشعور بالضيق، أو تعرضه لبعض المواقف الصعبة في الحياة، حيث يكون ذلك الدعاء قنوت من العبد وتفويض أمره إلى ربه، واعتماد عليه وتوكل في أن يخرجه من تلك الحالة، وللتعرف على يذكر المصلي دعاء القنوت في صلاة عليكم بمتابعة النقاط الآتية:

  1. يكون دعاء القنوت من الدعوات التي تقال في صلاة الفجر، أو صلاة الصبح كما تعرف عند الكثيرين.
  2. ويقال هذا الدعاء في الركعة الثانية من تلك الصلاة.
  3. حيث يتوجه المصلي في صلاة الفجر في الركعة الثانية، ويقوم برفع يديه إلى السماء.
  4. وهنا يقوم بقول صيغة الدعاء الخاص بالقنوت مباشرة.
  5. كما أنه يمكن أن يقال دعاء القنوت في كافة الصلوات، وذلك في الوتر.
  6. حيث ورد ذلك عن رسول الله صلى الله عليه، أنه كان يقول ذلك الدعاء باستمرار وذلك عند قتل القراء في بئر معونة.
  7. وذلك لأن النبي كان يردده وظل على هذا القنوت لمدة شهر كامل، ثم تركه.

صيغة دعاء القنوت

وبعد أن تعرفنا على أن يذكر المصلي دعاء القنوت في صلاة الفجر أو في الوتر، أو في أي صلاة من الصلوات، وذلك عند نزول البلاء، أو المصائب التي تصيب الإنسان، فإنه لا بد من التعرف على الصيغة الخاصة بالدعاء الذي يمكن قوله في الصلاة، وهو ما يطلق عليه دعاء القنوت، ويذكر أن الصيغة الحقيقية للدعاء هي على النحو الآتي:

(اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت ، ولايعز من عاديت ، تباركت ربنا وتعاليت).

  1. وهذه الصيغة هي من صيغ الأدعية الواردة عن السنة النبوية الشريفة.
  2. حيث روى أبي هريرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يواظب على هذا الدعاء.
  3. وبالأخص عند الأزمات والمصائب، ولقد واظب عليه شهر كامل ثم توقف بعدها، وذلك عند قتل القراء.
  4. ويقول الإنسان المسلم الفرد هذا الدعاء كما هو على نفس الصيغة عند البلاء أو الإصابة بالمصائب والمشاكل.
  5. ويجوز أيضًا أن يدعو الإمام أثناء الصلاة بهذا الدعاء، ويؤمن خلفه المصلين.
  6. ولكن عندما يردده الإمام، فإنه يستخدم صيغة الجمع في الدعاء.
  7. بحيث يقول اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وهكذا إلى آخر الدعاء.
  8. كما أنه من الممكن أن يتم استخدام هذا الدعاء في الصلوات الخمس من أجل طلب رفع البلاء عن المسلمين.
  9. والإمام الشافعي أيضًا كان يردد هذا الدعاء، وهو من رأيه دعاء القنوت.
  10. في حين أن هناك آراء أخرى حول دعاء القنوت، وذلك باختلاف الأئمة.

دعاء القنوت في صلاة الصبح عند المالكية

وتختلف صيغة دعاء القنوت على حسب آراء العلماء، فلكل عالم من العلماء الرأي الخاص به في صيغة دعاء القنوت، ورأى المالكية أن هذا الدعاء يقال في صلاة الصبح، يكون بهذه الصيغة الآتية:

(اللهم إنا نستعينك ونستغفرك ونؤمن بك ونتوكل عليك ونخضع لك، ونخلع ونترك من يكفرك، اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد وإليك، نسعى ونحفِد، نرجو رحمتك ونخاف عذابك الجد إن عذابك للكافرين ملحق).

  1. وهذه الصيغة هي المعترف بها من قبل جمهور المالكية.
  2. ويقال هذا الدعاء في صلاة الصبح، ويقال قبل الركوع أيضًا.
  3. ولكن هناك آراء أخرى عند الحنفية، وكان يعتبرون بصيغة أخرى في الدعاء.

دعاء القنوت عند الحنفية

وأما عن الصيغة الخاصة بدعاء القنوت عند الحنفية، فهو يختلف عند آراء الإمام الشافعي، وأيضًا المالكية، وتكون صيغة الدعاء عند جمهور الحنفية كالآتي:

(اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونؤمن بك ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار ملحق).

  1. وكان من رأي الحنفية وأيضًا الحنابلة أن هذا دعاء القنوت يقال عند المصائب.
  2. ولكنه لا يقال في صلاة الصبح، وإنما يقال في الأوقات العصيبة.

صيغ دعاء القنوت عند الصحابة

وهناك العديد من الصيغ المختلفة التي وردت عن الصحابة والسلف الصالح، والتي كانوا يرددونها أثناء صلاة الفجر، وبالأخص قبل الركوع، ومن بين صيغ دعاء القنوت المختلفة الآتي:

(اللهمَّ إياكَ نعبُدُ ولكَ نُصلِّي ونَسجُدُ وإليكَ نَسْعَى ونَحْفِدُ نرجو رحمتَكَ ونخشى عذابَكَ إنَّ عذابَكَ بالكافرينَ مُلْحِقٌ اللهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفرُكَ ونُثْنِي عليكَ الخيرَ ولا نَكْفُرُكَ ونُؤمنُ بكَ ونخضعُ لكَ).

متى يقال دعاء القنوت

وهناك بعض الأوقات التي يقال فيها دعاء القنوت عن غيرها، والتي تكون في الصلوات، وعلى الرغم من أن هناك اختلاف كبير ما بين العلماء حول وقت ترديد دعاء القنوت، إلا أن هناك أوقات معينة يقال بها، ومن بينها الآتي:

  1. يقال في صلاة الفجر أو الصبح، ولكنه يقال في الركعة الثانية من الصلاة قبل الركوع.
  2. كما أنه يقال أيضا في صلاة الوتر، ولكن يقال قبل الركوع ولكن في آخر ركعة من الصلاة.
  3. ويقال أيضًا قبل الركوع من آخر ركعة من الصلوات الخمس، وذلك عند المصائب.
  4. وهذا ما يعني أنه يمكن قول الدعاء في أوقات الرخاء عند صلاة الصبح.
  5. ويمكن قوله أيضًا في أوقات الشدة والمصائب في كل صلاة من الصلوات الخمس.

حكم دعاء القنوت

  1. ولقد اختلف الكثير من العلماء حول الحكم الخاص بدعاء القنوت.
  2. حيث يرى الشافعية أنه سنة مؤكدة، ويكون على العبد قوله أثناء صلاة الصبح.
  3. وهناك بعض العلماء الذين يرون أنه من السنن المستحبة، وأنه في حالة إن تركه المسلم فلا يكون عليه أي حرج.
  4. والبعض يرون أنه لا بد من ترديد دعاء القنوت، وفي حالة تركه، فإنه عليه أن يعيد الصلاة، أو يسجد سجوة السهو لنسيانه.
  5. واختلفت الآراء حول قول دعاء القنوت وحكمه في الصلاة.
  6. ولكن على الأغلب فهو من السنن، والتي لا يكون هناك تحريم في حالة تركه.

وهنا نكون قد أجبنا لكم عن سؤال يذكر المصلي دعاء القنوت في صلاة وذكرنا لكم كافة المعلومات الهامة عن دعاء القنوت وفضله، وذلك من خلال مجلة البرونزية.