هل يجوز الاستحمام من الجنابة بدون غسل الشعر المكوي

يعتبر سؤال هل يجوز الاستحمام من الجنابة بدون غسل الشعر المكوي هو واحد من بين الأسئلة التي تدور في ذهن الكثير من السيدات، وبالأخص التي تقبل على استعمال المكواة في فرد الشعر، ومن المعروف أنه في حالة تعرضه إلى الماء، فإنه بذلك يفقد قوامه الناعم والمفرود، وبالتالي تحاول المرأة قدر الإمكان عدم تعريضه إلى الماء، ولكن في حالة إن كان الاغتسال ضروري وهو عذر الجنابة، فهل يجوز لها أن تغتسل من دون غسل الشعر، وهذا الأمر من الأمور التي فيها آراء مختلفة من بين العلماء، وإليكم تلك الآراء الآتي:

الرأي الأول

  1. ذهب بعض العلماء أن الاغتسال من الجنابة هي من الأمور الواجبة، وهي تكون شاملة لكامل الجسد.
  2. وبالتالي فإن غسل الشعر من الأمور المفروضة والواجبة على المرأة عند الاغتسال سواء من الحيض أو الجنابة.
  3. ولقد ورد عن الإمام الشافعي أن الغسل من الجنابة يشمل أيضًا الشعر، وبالتالي من ترك غسل الشعر، فهو غير جائز.
  4. كما ذهب إلى نفس الرأي ابن قدامة، وذلك لأنه ذكر أنه لا بد من تغسل الشعر، وما استرسل منه، وأن يبل الجسد.
  5. وجاء ذلك من خلال الاستناد بالحديث النبوي الشريف، وهو قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “تحت كل شعرة جنابة، فبلوا الشعر، وأنقوا البشرة”.
  6. ويعتبر هذا الحديث من الأحاديث النبوية الشريفة المروية عن ابن داوود.
  7. ويدل الحديث على أن أي شعر نابت في جسم الإنسان واجب غسله من الجنابة، وذلك كما في هو الحال في شعر الحاجبين، وأيضًا الرموش.
  8. وبالتالي فإن المرأة في حالة إن كانت جُنب، فيكون عليها غسل الشعر.
  9. وذلك لضمان وصول الماء إلى كامل جسدها، وحتى يكون غسلها صحيح، سواء من الحيض أو من الجنابة.

الرأي الثاني

  1. وأما عن الرأي الثاني، فهو رأي الإمام أبي حنيفة، وذهب إلى أن الشعر يمكن أن يتم الاغتسال من دونه.
  2. وتم الاستدلال في ذلك بقول النبي صلى الله عليه وسلم: “يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات”.
  3. كما أنه يكون على المرأة أن تقوم بشد الضفائر، وبالتالي فإن الشعر الداخل في تلك الضفائر يصعب وصول الماء إليه.
  4. ولكن عليها أن تحاول أن يصل الماء إلى داخل رأسها، أي إلى فروة الرأس، ومنطقة منبت الشعر.
  5. وذلك لأن الشعر لا يوجد فيه حياة، ولا يكون من نواقض الوضوء عند لمسه للمرأة.
  6. وبالتالي فإنه لا يجب غسله كما لا يجب غسل الثياب.
  7. كما أن الحنفية يميلون إلى أن حديث بلوا الشعر هو من الأحاديث الضعيفة.
  8. وبالتالي يمكن للمرأة أن تقوم ببل فروة الرأس، ومن دون أن يصل الماء إلى الشعر المضفر.

هل يجوز عدم غسل الشعر بعد العلاقة الزوجية

  1. وكما ذكرنا لكم في الفقرة السابقة أن هناك اختلاف ما بين العلماء على تلك المسألة.
  2. حيث إن الشافعي وبعض العلماء يرون أنه لا بد من غسل الشعر ووصول الماء إلى كافة الجسد بما فيها الشعر.
  3. والبعض الآخر يرون أن يمكن الغسل من دون بل الضفائر.
  4. ولكن من الأفضل أن تقبل المرأة على الاغتسال من الجنابة، وأن تقوم بغسل شعرها.
  5. وبالأخص أنه لا يوجد هناك عذر قوي يمنعها من ذلك، وأن تحاول أن تبلل كامل خصلات الشعر.
  6. وذلك يكون اتقاء للوقوع في أمر مخالف، وطالما هناك اختلاف ما بين العلماء على ذلك.
  7. على الأرجح واجب عليها الاغتسال وغسل الشعر من الجنابة لأنه تابع إلى جسدها.

هل يجوز تخليل الشعر دون صب الماء في الغسل

  1. والكثير من السيدات تبحث عن إجابة لهذا السؤال، حيث إنه كما ذكرنا أن الحنفية رأوا أنه يمكن أن يتم الغسل من الجنابة من دون صب الماء على الشعر.
  2. حيث يكون على المرأة أن تغسل سائر جسدها، وأن تخلخل ما بين الشعر.
  3. ويكون ذلك استنادًا إلى رأي بعض العلماء، ولكن ذلك يكون في الحالات التي يصعب عليها غسل الشعر.
  4. ولكن في حالة إن كانت المرأة تخشى فقط من بل الشعر المكوي، فإنه ليس عذر شديد يستدعي عدم الغسل.
  5. ومن الأفضل على المرأة أن تقوم بالاغتسال بشكل كامل، وأن تغسل شعرها.
  6. ولكن في الأخذ برأي الحنفية فإنه يجوز لها أن تضفر شعرها، وأن تجعل الماء يصل إلى فروة رأسها.
  7. بحيث يغسل الماء منبت الشعر، وفروة الرأس من دون أن تبل الضفائر، وتكتفي بالمسح عليها فقط.

هل يجوز الاغتسال بدون غسل الشعر بالشامبو

  1. ويعتبر الاغتسال من الجنابة هو من الأمور الواجبة على المسلم.
  2. والصحيح في الغسل هو استعمال الماء النقي والطاهر.
  3. ويمكن للمسلم أن يكتفي عند الاغتسال من الجنابة باستعمال الماء فقط.
  4. ولكن في حالة إن قام باستعمال الصابون أو الشامبو على الرأس فإن غسله يكون صحيح أيضًا.
  5. وبالتالي فإنه في حالة إن غسل المسلم الشعر بالماء فقط، ولن يقوم باستعمال غسول الشعر أو كما يعرف بالشامبو، فإنه في تلك الحالة يكون غسله صحيح.
  6. حيث إن الوارد عن غسل الجنابة هو أن يتم تعميم الماء على سائر الجسد.

كيفية الاغتسال من الجنابة

يعتبر الاغتسال من الجنابة هو من الأمور الواجبة على المسلم، والتي لا يمكن تركها، وفي حال إن كان المسلم جنب، فإنه لا يمكنه الصلاة أو قراءة القرآن أو ممارسة العبادات بالشكل الطبيعي، وبالتالي عليه الاغتسال بالطريقة الصحيحة، وتكون طريقة الاغتسال من الجنابة على هذا النحو الآتي:

  1. يجب على المسلم أو المسلمة أن تنوي في البداية الغسل من الجنابة.
  2. وبعد ذلك يدخل المسلم جسده كاملًا تحت الماء.
  3. ويقوم بالمضمضة والاستنشاق، وذلك بعد أن يقوم بغسل منطقة الفرج.
  4. وهذا غسل من الجنابة أو الحيض ويكون صحيح، ولكنه لا يكون به اقتداء بسنة الرسول.

سنن الغسل من الجنابة

وأما عن سنن الغسل من الجنابة فهي من الأمور التي يمكن أن يقتدي بها المسلم، فه تكون من الأفضل عند الاغتسال، وأيضًا يتم الحصول بها على ثواب كبير، وذلك لأنها تجمع ما بين الغسل، وأيضًا اتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وكانت طريقة الرسول أتت بها عائشة، وذلك من خلال الحديث الآتي:

كما روى مسلم عَنْ عائشة “رضى الله عنها”، قَالَتْ: «كَانَ رَسُولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- إِذَا اغْتَسَلَ مِنَ الْجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ، ثُمَّ يُفْرِغُ بِيَمِينِهِ عَلَى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ، ثُمَّ يَتَوَضَّأُ وُضُوءَهُ لِلصَّلاَةِ، ثُمَّ يَأْخُذُ الْمَاءَ فَيُدْخِلُ أَصَابِعَهُ فِي أُصُولِ الشَّعْرِ، حَتَّى إِذَا رَأَى أَنْ قَدْ اسْتَبْرَأَ حَفَنَ عَلَى رَأْسِهِ ثَلاَثَ حَفَنَاتٍ، ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى سَائِرِ جَسَدِهِ، ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ

  1. وكانت طريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الاغتسال هي أن يعقد النية على الغسل.
  2. وبعدها يقوم المسلم بالتسمية.
  3. يقبل على غسل كفوف اليد ثلاثة مرات، ويليها غسل منطقة الفرج مع استعمال اليد اليسرى.
  4. وبعد ذلك يقوم المسلم بغسل اليد التي قام بتنظيف بها الفرج بالماء والصابون.
  5. ويقبل المسلم على الوضوء، وذلك من خلال المضمضة والاستنشاق، وغسل الوجه.
  6. ويقوم باكمال أركان الوضوء كاملة، ويغسل القدمين.
  7. ويمكنه تعميم الماء على سائر الجسد، بعد الوضوء، وبذلك يكون غسله صحيح.
  8. ويمكن تأخير غسل القدم إلى نهاية الغسل، أي يتوضأ المسلم من دون غسل القدم، ويؤخرها إلى الانتهاء.
  9. يتم تعميم الماء في أصول الشعر ومنابته، ويتم تدليك الجسد، على أن يبدأ المسلم بالجهة اليمنى.
  10. ويليها التدليك للجهة اليسرى، وبعدها ينهي الغسل بتعميم الماء على كامل جسده.
  11. وكانت تلك هي الطريقة التي كان يفعلها النبي في الاغتسال من الجنابة.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، والذي أجبنا فيه عن سؤال هل يجوز الاستحمام من الجنابة بدون غسل الشعر المكوي وكافة آراء العلماء الورادة في تلك المسألة، وذلك من خلال مجلة البرونزية.