وصف ظاهرة البراكين مختصر نقدمه لكم من خلال موقع برونزية، حيث تعتبر البراكين هي واحدة من الظواهر الكونية التي تحدث في بعض الأماكن، والتي تحدث الشقوق والفتحات في طبقات القشرة الأرضية مما يسمح بالحمم المنصهرة من الخروج من باطن الأرض إلى سطحها، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم وصف ظاهرة البراكين وكيفية تشكيلها.

وصف ظاهرة البراكين مختصر

يعد البركان بأنه انفجار هائل يحدث على سطح الأرض، والذي يكون ناتج من أعماق باطن الأرض، وهو من عبارة عن كميات كبيرة جديدة من الحمم المنصهرة وبعض الكتل الصخرية الضخمة، والتي تكون عالية الانصهار، ويتم اندفاعها عبر الشقوق الموجودة في سطح الأرض، والتي أحدثها أيضًا ذلك البركان، ويمكن لتلك الكتل أن تحرق أو تدمر أي شيء في حالة التعرض إليها، إذ أنها تخرج في هيئة انفجار واندفاع يمكنه أن يكون المسئول عن تدمير أي شيء بجانبها، ولذلك فهو من الظواهر التي تسبب العديد من الخسائر الكبيرة في الأرواح.

فائدة ظاهرة البراكين للكون

من المعروف أن كل شيء في هذه الكون يحدث بالترتيب والتنظيم من الله تعالى، ولذلك فإن ظاهرة البراكين هي واحدة من الظواهر الكونية، ولا بد من أن بكون لها بعض الفوائد، على الرغم من كونها تتسبب في حدوث الكثير من الخسائر، ومن بين فوائدها الآتي:

  1. تعتبر تلك الظاهرة من الظواهر التي لها أهمية كبيرة في إنتاج الطاقة، وذلك من خلال القطع المنصهرة التي تخرج منها، والانفجارات الشديدة، ولقد ساعدت تلك الحرارة العالية في استخراج الطاقة.
  2. تعمل أيضًا البراكين على التحسين من حالة التربة الزراعية، والزيادة في خصوبتها، كما أن البركان يمكنه أن يمد التربة بالعديد من المعادن والمكونات الهامة لتغذية التربة والتحسين من كفاءتها.
  3. استطاع العلماء في السنوات القديمة من التمكن من تشكيل القارات الثلاثة، وذلك من خلال الاعتماد على تلك الانفجارات البركانية التي كانت تحدث.

أنواع البراكين

هناك العديد من الأنواع المختلفة من ظاهرة البراكين، والتي تختلف على حسب نوع البركان نفسه، وهي تختلف عن بعضها البعض في حدتها، ومن بين تلك الأنواع الآتي:

1- البركان المخروط

يعتبر ذلك البركان هو واحد من ضمن أنواع البراكين البسيطة، والتي تكون أقل في الشدة عن غيرها من الكثير من أنواع البراكين الأخرى، حيث يتم تشكيله من خلال قذف الحمم المنصهرة البركانية، وخروجها من الشقوق الأرضية، ولكنها تخرج في هيئة اندفاع قوي وعنيف، لذلك تتطاير في الهواء إلى أعلى، وبعدها تسقط بعض القطع حول الشقوق البركانية، وفي النهاية ينتج شكل مخروطي ويمتلك فوهة كبيرة، وقد يصل طولها في الكثير من الحالات إلى ألف قدم أعلى القاعدة أو أكثر.

2- البركان الدرعي

يعتبر البركان الدرعي هو واحد من ضمن أنواع البراكين، ولكنه يكون ضخم جدًا، ويمكنه الانتشار على بقعة كبيرة جدًا من سطح الأرض وواسعة، وفي هذا النوع من البراكين تكون الحمم البركانية عبارة عن مواد سائلة بعض الشيء، على عكس أنواع البراكين الأخرى، ويمكنها التدفق إلى الأماكن البعيدة، وبالتالي يزداد الارتفاع الخاص بهذا البركان مع الوقت، وذلك من خلال تكوين طبقات متعاقبة على مدار الوقت، ويأخذ هذا البركان شكل الدرع في حالة النظر إليها من مكان مرتفع لذلك سمي بهذا الاسم.

3- البركان الطبقي

يعتبر البركان الطبقي هو واحد من ضمن أنواع البراكين التي يمكنها أن تتسبب في تكوين الجبال، ولكنه من النوع الذي يمكن أن بتسبب في حدوث الانفجارات الشديدة والهائلة، فهو من أنواع البراكين العنيفة، حيث يحتوي ذلك البركان على قنوات من الداخل، والتي تقوم بتنظيم الحمم البركانية لتقوم بالخروج من باطن الأرض إلى منطقة السطح، وقد تترشح تلك الحمم في المناطق الجانبية للجبال، وبالتالي تصل تلك الجبال إلى ارتفاعات عالية جدًا وهائلة، ومن أشهر الجبال التي تشكلت بفعل هذا النوع من البركان هو جبل فوجي، ورينييه، وغيرها من الكثير من الجبال الموجودة حول العالم.

4- البركان القببي

أما عن هذا النوع من البراكين فهو من البراكين التي يمكنها أن تندفع بقوة وبشكل عنيف، ويخرج منها العديد من المواد المنصهرة، وأيضًا الرماد، وهو في الغالب يتم تشكيله عن طريق تكون مجموعة كبيرة من الحمم البركانية، ولكنها في تلك النوعية تكون ذات كثافة عالية، وبالتالي تقوم بالاستقرار فوق الشقوق، وذلك لأنها لا تملك السيولة التي تمكنها من التحرك، وبالتالي يتم تكوين شكل القبة أعلى الجبل، وذلك بسبب تدفق تلك الحمم إلى أعلى الجبل واستقرارها.

أضرار البراكين

على الرغم من الكثير من الفوائد المختلفة التي ذكرناها عن البركان إلا أنه قد يسبب الكثير من الأضرار المختلفة، ومن بينها الآتي:

  1. يتسبب البركان في خروج الغازات السامة إلى سطح الأرض.
  2. كما أنه يؤدي إلى الخسائر الكبيرة في الأرواح والموارد، وذلك بسبب اندفاع الحمم المنصهرة، أو انفجاره بشكل عنيف.
  3. في بعض الحالات يؤدي البركان إلى حدوث انزلاق في التربة، وذلك بسبب خروج وسيلان المواد المنصهرة التي تخرج من باطن الأرض.