مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم

بواسطة: نشر في: 15 يونيو، 2021
brooonzyah
هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم

هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم هو واحد من بين الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من السيدات، وبالأخص الراغبات في تأدية مناسك الحج، ولكن لا يملكون المحرم، حيث اختلفت الآراء حول جواز سفر المرأة لأداء الحج من دون محرم، ولكن هل إذا أقدمت على السفر يتم إسقاط الحج، ولا يتم احتسابه في ميزانها، فهذا هو من الأمور التي تخشاها الكثيرات، ومن خلال السطور القادمة سوف نجيبكم عن هذا التساؤل بالتفصيل.

هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم

ويعتبر هذا السؤال من الأسئلة التي تدور في ذهن الكثير من السيدات، وهو هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم ويمكن توضيح الإجابة عنه من خلال النقاط الآتية:

  1. لو أقدمت المرأة على السفر بمفردها من أجل أداء فريضة الحج، ولم تقم باصطحاب المحرم.
  2. فهي بذلك تكون قد قامت بفعل أمر من الأمور الغير جائزة في الدين الإسلامي.
  3. وذلك من خلال الاستناد إلى أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، والتي تؤكد على ضرورة وجود المحرم عند السفر.
  4. ولكن في حالة إن قامت المرأة بالحج من دون وجود محرم، فإنه بذلك لا يسقط عنها الحج ويكون حجها صحيح.
  5. أي أن ثواب الحج لم تحرم منه، ولكن عليها التوبة والاستغفار من ذلك الفعل.
  6. وذلك بكونها خالفت تعاليم الإسلامي وسافرت من دون محرم يقوم بحمايتها والمحافظة عليها.

حكم من حجت بدون محرم

وقد اختلف الكثير من العلماء حول الحكم الخاص بحج المرأة من دون محرم، فمنهم من يرى أنه جائز، ومنهم من يرى أنه من الأمور المحرمة، والمنهي عنها في الدين الإسلامي، ويمكن التعرف على حكم من تسافر لـأداء فريضة الحج من دون محرم من خلال متابعة النقاط الآتية:

  1. يعتبر حج المرأة بدون محرم هو من الأمور المحرمة، والغير جائزة في الدين الإسلامي بشكل عام.
  2. ولذلك لا يجب على المرأة أن تحج من دون رفقة محرم لها أو زوجها.
  3. ولكن في حالة إن قامت المرأة بأداء الحج والسفر بمفردها من دون المحرم.
  4. ففي تلك الحالة تكون المرأة عليها إثم السفر من دون محرم، ولكن حجها أو عمرتها تكون صحيحة.
  5. ولكن لا بد من التوبة إلى الله سبحانه وتعالى من ذلك الفعل.
  6. وأن تستغفر الله من ذلك، وألا تحاول تكرارها مرة أخرى.
  7. وأما عن حكم الحج فهو صحيح لأنها لم تخطئ في الحج.

هل يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء

  1. وأما في حالة إن رغبت المرأة في السفر مع مجموعة من النساء، فهذا الأمر من الأمور المتداركة والمتعارف عليها بكثرة في الفترة الأخيرة.
  2. وذلك بعد أن تم إباحة السفر للمرأة والحج والعمرة من دون محرم، ولكن بشرط أن تكون وسط صحبة آمنة.
  3. وعلى الرغم من أن هذا الرأي فيه اختلاف أيضًا بين العلماء وبعضهم البعض.
  4. إلا أن الكثير يميلون له، وذلك في حالة إن كانت تلك النساء صحبة جيدة، وتتمتع بالأخلاق والتدين.
  5. حيث أجاز بعض العلماء السفر مع النساء في مجموعات، وذلك بشرط توافر الطريق الآمن والصحبة الآمنة.
  6. إلى جانب السكن الآمن الذي سوف تقيم فيه النساء.
  7. ويمكن السفر مع النساء، ولكن بهذه الشروط، وأن تكون المرأة سنها كبير.
  8. ولكن طالما الأمر فيه اختلاف، فيجب على المرأة أن تتقي الشبهات وتحاول أن تكون مرافقة لمحرم، وذلك الأفضل.

من هو محرم المرأة في الحج

وهناك مجموعة من المحارم للمرأة التي يمكن أن تقوم المرأة باصطحابهم معها أثناء السفر لأداء الحج، حيث إن الشرع أباح للمرأة بعض الأشخاص الذي يطلق عليهم محارمها، وعند والانتقال والسفر لا بد من أن يكون برفقة المرأة واحد منهم، أو زوجها، ويمكن التعرف عليهم من خلال النقاط الآتية:

  1. المحارم من أقارب المرأة، ومن بينهم الأب، وأيضًا الأخ والابن، وكذلك عمها وخالها وابن أخيها، وابن أختها.
  2. كما يوجد محارم من دون الأقارب، وهم من الرضاعة، ومن بينهم الأخ من الرضاعة، والابن من الرضاع، وأيضًا الأب من الرضاع، وابن الأخ من الرضاعة، وابن الأخت في الرضاعة، والعم والخال أيضًا.
  3. بالإضافة إلى المحارم الذي يكونون من النسب أو المصاهرة، ومن بينهم أب الزوج، وأيضًا ابن الزوج، وكذلك زوج أمها، أو زوج ابنتها.
  4. وهؤلاء المحارم التابعين للمرأة التي يجوز لا الحج معهم، وهو المحرم المتعارف عليه من كلمة المحارم.
  5. أما بالنسبة للزوج فهو يمكن أن يسافر مع المرأة ويكون محرمها في السفر، ولكنه لا يتم إدراجه ضمن المحارم، لأنه يحل لها.

متى يسقط المحرم عن المرأة

  1. وقد تعتقد الكثير من السيدات أنه بمجرد وصولها إلى سن معين، فإنه بذلك يسقط عنها حكم المحرم.
  2. ولكن المحرم لا يكون له سن معين، فهو أمر مفروض على المرأة من أجل حمايتها والحفاظ عليها.
  3. سواء كانت المرأة كبيرة في السن أو ما زالت صغيرة، فلا بد من وجود المحرم.

أقوال العلماء في سفر المرأة بدون محرم

وهناك اختلاف كبير ما بين العلماء وبعضهم البعض حول مسألة سفر المرأة بشكل عام، سواء لأداء فريضة الحج، أو العمرة أو لأي غرض آخر، وتكون آراء العلماء والمذاهب على هذا النحو الآتي:

رأي الحنابلة في سفر المرأة بدون محرم

  1. يرى جمهور الحنابلة أنه لا يجوز للمرأة أن تسافر من دون وجود محرم.
  2. سواء كان الزوج رفيقًا لها، أو أحد من محارمها.
  3. وذلك في كافة الأسباب الخاصة بالسفر، سواء كان في حج الفريضة أو في النافلة وهي الاعتمار.
  4. وتم الاستشهاد بذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم… إلى آخر الحديث.
  5. ومن هنا يأتي الحديث الشريف بأن هناك ضرورة شديدة في الالتزام بوجود المحرم.
  6. وذلك لأن الرجل سأل الرسول على رغبة زوجته في الذهاب للحج، وهو يريد الذهاب إلى جيش كذا.
  7. ولكن رد الرسول كان اخرج معها، ولم يسأل الرسول هذا الرجل عن سن زوجته، أو أي أمر يتعلق بها ليسقط عنها المحرم.
  8. وإنما كان جوابه ضرورة الذهاب معها، وهذا ما جعل جمهور الجنابلة يميلون إلى ذلك الرأي وهو تحريم السفر من دون محرم، حتى وإن كان من أجل الحج.

رأي الحنفية

  1. وأما عن رأي الحنفية، فهو مماثل تمامًا لرأي الحنابلة.
  2. وهو أنه لا يجوز للمرأة أن تسافر أو أن تجح من دون وجود محرم معها.
  3. وذلك استنادًا بنفس الحديث الشريف، وحديث آخر وهو “لا يَحِلُّ لاِمْرَأَةٍ تُؤْمِنُ باللَّهِ وَالْيَومِ الآخِرِ، تُسَافِرُ مَسِيرَةَ يَومٍ وَلَيْلَةٍ إلَّا مع ذِي مَحْرَمٍ عَلَيْهَا”.

  4. وفي ذلك تشديد على ضرورة وجود المحرم أثناء السفر، وذلك لرعاية المرأة والمحافظة عليها.

رأي الشافعية

  1. ويرى جمهور الشافعية أنه يمكن للمرأة أن تسافر من أجل أداء فريضة الحج.
  2. ولكن يكون ذلك في شروط معينة، وهي أن تكون برفقة مجموعة من النساء.
  3. وبشرط أن تكون تلك المجموعة على قدر كبير من الأمن، وأن تكون النساء متدينات وذو أخلاق عالية.
  4. وفي حالة إن كان الطريق آمن والمكان آمن، فلا حرج على المرأة في ذلك.

حج المرأة بدون محرم في المذهب المالكي

  1. وبالنسبة للمذهب المالكي فإن رأيه في مسألة سفر المرأة بمفردها ومن دون محرم، فهي مماثلة لرأي الشافعية.
  2. حيث أجازوا سفر المرأة للحج من دون محرم، ولكن مع مجموعة من النساء.
  3. وذلك استدلالًا بأحد الأحاديث النبوية الشريفة الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو: “فإن طالت بك حياة لترين الظعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة، لا تخاف أحداً إلا الله”.

  4. ومال أيضًا جمهور المالكية إلى أن السن له عامل كبير في ذلك، ويكون الأولوية لمن تجاوزت أعمارهم الخمس وأربعون.
  5. وذلك لأنها قد تأتي لها فرصة الحج، ومن الممكن ألا تتكرر مرة أخرى، ولم تجد المرأة المحرم، فيكون عليها أداء فريضة الحج.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم من خلاله الإجابة عن سؤال هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم وكافة الآراء الخاصة بالعلماء حول سفر المرأة بمفردها، وذلك من خلال مجلة البرونزية.

الوسوم