مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يجوز شرب مني الرجل في الإسلام

بواسطة: نشر في: 28 ديسمبر، 2021
brooonzyah
هل يجوز شرب مني الرجل في الإسلام

هل يجوز شرب مني الرجل في الإسلام ؟ يعتبر ذلك السؤال من بين الأسئلة المنتشرة بشكل كبير بين الكثير من الأشخاص، وبالأخص السيدات، حيث إنه يعتبر من الأمور التي عليها اختلاف كبير من قبل الكثير من العلماء، ومن خلال السطور القادمة سوف نوضح لكم الإجابة عن هذا السؤال، وآراء العلماء حول ذلك الأمر.

هل يجوز شرب مني الرجل في الإسلام

ولقد أحل الله سبحانه وتعالى كافة الأمور التي تساعد على الاستمتاع في العلاقة الزوجية ما بين الرجل والمرأة، ولكن هناك أمور محظورة ومحرمة، وأمور مكروهة، وللتعرف على إجابة سؤال هل يجوز شرب مني الرجل في الإسلام عليكم بمتابعة النقاط الآتية:

  • يعتبر شرب مني الرجل هو واحد من بين الأمور التي يطالب بها الكثير من الرجال زوجاتهم.
  • وهو أمر من الأمور الغير مستحبة، إذ أنها لو نظرنا إليها من الناحية الطبيعية وليست الدينية، نجده أنه من الأمور المشينة والغير آدمية.
  • إذ أنه من الأفعال التي تعتبر مخالفة لفطرة الإنسان التي فطرها عليه الرحمن جل وعلا.
  • حيث إن هذا المني يكون عبارة عن سائل من بين السوائل التي يتم إفرازها من العضو، وذلك خلال العلاقة الحميمة.
  • وقد يعتبره الكثير من العلماء بأنه من السوائل النجسة، والتي لا يجوز بلعها بالنسبة للمرأة.
  • وذلك لأن الله عز وجل حرم على الإنسان أن يقوم بأكل الخبيث، وذلك استنادًا إلى العديد من الآيات القرآنية الحميدة.
  • حيث إنه يجوز للرجل أن يستمتع بجسد زوجته بشكل كامل، وكذلك يجوز للمرأة أن تستمع بجسد زوجها.
  • وكافة الأمور تكون محللة بين الزوجين، ما عدا بعض الأمور التي تم الحكم فيها بأنها محرمة، وهي الجماع في فتحة الشرج، أو الجماع في فترة الدورة الشهرية.
  • ولكن الكثير من العلماء رأوا أن ابتلاع مني الرجل هو أمر منافي تمامًا للفطرة الإنسانية، وعليه فإنه غير جائز شربه أو تناوله.

هل يجوز بلع سائل الرجل شرعاً

هناك العديد من الآراء المختلفة التي جاءت حول حكم بلع السائل المنوي الخاص بالزوج من الناحية الشرعية، حيث إن هناك من يرى أنه نجس، والبعض الآخر يرون أنه طاهر، ولذلك سوف نوضح لكم آراء العلماء المختلفة حول ذلك الأمر، والتي تكون على هذا النحو الآتي:

الرأي الأول:

  • يكون الرأي الأول للعلماء هو أن مني الرجل نجس وغير طاهر بالفعل.
  • ولذلك فإنه لا يجوز للمرأة أن تقوم بابتلاع السائل المنوي الخاص بزوجها.
  • ولا يجوز لها تذوقه، أو محاولة شربه، حتى لو طلب زوجها منها ذلك.
  • ويكون عليها أن ترفض ذلك إذا حاول زوجها إجبارها على هذا الأمر.
  • وذلك لأنه من الأمور المنافية للفطرة الإنسانية، وكذلك هو أمر منافي للخلق.
  • بالإضافة إلى أنه يعتبر من الأمور النجسة، أي أنه مثل البول.
  • وفي تلك الحالة يجب على المرأة عدم بلعه، لكونه نجس.

الرأي الثاني:

  • يرى بعض العلماء أيضًا من حيث الرأي الثاني أن المني طاهر.
  • حيث يمكن اعتبار المني مثل أي إفرازات تخرج من جسم الإنسان الأخرى.
  • ومن بينها المخاط الذي يخرج من الأنف، أو الفم، وفي تلك الحالة يكون غير نجس.
  • ولكنه أيضًا غير جائز بلعه بالنسبة للمرأة، لكونه شيء قذر، وقد يكون سبب في الكثير من المشاكل الصحية المختلفة.
  • وبالتالي فإن الأقاويل اختلف فقط حول كون المني نجس أم لا، ولكن الحكم في بلع السائل المنوي فهو واحد، لأنه أمر غير جائز في الدين الإسلامي بكافة الآراء المختلفة.

هل اكل مني الرجل مضر

وقد يكون تساؤل آخر حول ذلك الأمر، وهو هل يشكل سائل الرجل خطر على المرأة في حالة تناوله، أو يكون مضر بصحتها، وللإجابة على هذا السؤال تكون لا:

  • حيث إنه من الأمور التي لا تشكل خطر على صحة المرأة
  • ولكنه من الأمور المقززة، والتي كما ذكرنا غير جائزة في الدين الإسلامي.
  • أما في حالة إن تم بلعه فإنه مثل المخاط لا يشكل ضرر على الصحة، بل إن هناك الكثير من الدراسات التي أجريت على هذا الأمر.
  • والتي أثبتت أن مني الرجل يكون مفيد بشكل كبير للبشرة ويساعد على نضارتها.
  • كما أنه يحتوي على العديد من الفوائد المختلفة للمرأة.
  • ولكن لا يجوز للمرأة التشبه بالغرب، ومحاولة ابتلاعه مهما أثبتت الدراسات فوائده، وعليها التوبة والاستغفار من ذلك الأمر.
  • وألا تطيع زوجها إن طلب منها ذلك أو حاول أن يجبرها على ذلك.
  • في حين أنه يكون مضر لها في الكثير من الحالات، وذلك إن كان الزج يعاني من بعض الأمراض الجنسية مثل السيلان أو الإيدز.
  • في تلك الحالة يكون من السهل وصول العدوى إلى المرأة، وكذلك يكون حامل بالكثير من البكتيريا والميكروبات التي تؤثر على الجهاز الهضمي للمرأة.

هل يجوز للزوج شرب مني الزوجة

  • وبعد أن أوضحنا لكم حكم الدين الإسلامي في شرب المرأة لمني زوجها، فإن الكثير قد يرغب في معرفة الحكم الخاص بعكس الأمر، وهو تناول الزوج لمني زوجته.
  • ولن يكون هناك اختلاف كبير في الفتوى التي تتعلق بشرب المني للمرأة.
  • إذ أنه من الأمور التي تكون حاملة نفس الحكم الإسلامي، وذلك لكونه من الأمور التي عليها خلاف كبير حول كونه نجس أو طاهر.
  • ولكن العلماء أجمعوا حتى الآراء التي ترى أنه طاهر، لا تجيز تناوله، أو تذوقه.
  • حيث إن تناول مني الرجل للمرأة أو تناول مني الزوجة للزوج كلها أمور لا تجوز شرعًا، وإنما هي أفعال محرمة اكتسبها المسلمين من أعمال الكفار.
  • حيث إنها تنافي فطرة الإنسان السليمة، وتجعله ينحدر إلى الصفات الحيوانية، والبهيمية، والتي لا تفرق بين نجس وطاهر.
  • فالمسلم ملزم أن يقوم بالاغتسال مباشرة بعد خروج المني سواء للرجل أو المرأة، وذلك دليل على أنه يجعل الإنسان غير.
  • وكلما كان الإنسان جنب لا يمكنه أن يقرب للصلاة، أو يصوم أو يتلو القرآن، وغيرها من الكثير من العبادات المعروفة.
  • فكيف يفكر الإنسان في ابتلاع ذلك السائل الذي يخرج، وإن ابتلاعه يكون محرم، وذلك من خلال الاستدلال بالعديد من الآيات الشريفة.
  • ومن أبرزها قول الله سبحانه وتعالى: “ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب”

هل يجوز الاستمناء في فم الزوجة

ويعتبر هذا السؤال هو واحد من بين الأسئلة التي تشغل بال الكثير من الأشخاص، وهو الاستمناء في فم الزوجة، أو بين الثديين، فهل هو محرم أيضا أم لا؟

  • يجوز للرجل أن يستمتع بجسد زوجته بشكل كامل.
  • ومحلل له أن يقوم بمحاولة الاستمناء بيدها، أو عن طريق وضع العضو الخاص به بين ثدييها، وذلك من أجل الاستمناء.
  • فكل جسد المرأة محلل له ما عدا فتحة الشرج، أو الجماع خلال فترة الحيض فقط.
  • وبالتالي يمكنه الاستمناء، ولكن مع عدم بلع المرأة للمني، أو دهن الجسم به كما يفعل البعض.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا من خلاله الإجابة عن سؤال هل يجوز شرب مني الرجل في الإسلام وآراء العلماء حول ذلك الأمر، والذين أجمعوا على أنه غير جائز، ومعلومات أخرى وأحكام تتعلق بالمتعة بين الزوجين، وذلك من خلال مجلة البرونزية.