مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل كل المسلمين يدخلون الجنة

بواسطة: نشر في: 7 سبتمبر، 2021
brooonzyah
السويكت وش يرجعون

هل كل المسلمين يدخلون الجنة هذا السؤال يدور في بال جميع المسلمين والمسلمات، فالمسلمين الذين يقومون بإرتكاب الذنوب يتساءلون هل سيدخلون الجنة أم أنهم سوف يبقون في النار يعذبون، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابة هذا السؤال بالتفصيل.

هل كل المسلمين يدخلون الجنة

بما أن الكثير من الأشخاص المسلمون يتساءلون عن إجابة هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • الإجابة هي نعم، يدخل كل مسلم الجنة.
  •   حيث قال الشيخ ابن باز أنه من مات على التوحيد ولا يشرك بالله فإنه يعتبر من أهل الجنة.
  • حتى وإن زنى وإن سرق، والربا، وشهادة الزور.
  • في أنه سوف يدخل النار ثم يخرج منها إلى الجنة بعد التطهير.

هل هناك مسلمون يخلدون في النار

هذا السؤال يدور في بال العديد من المسلمين، لذلك جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابة هذا السؤال:

  • النار هي عبارة عن دار الخلود للأشقياء الذين ماتوا على الكفر.
  • حيث قال الله سبحانه وتعالى في سورة الأحزاب الآية 64:65:

” إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيرًا . خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا”.

  • وقال سبحانه وتعالى في سورة المائدة الآية 37:

“يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ”.

  • ومن يدخل النار من المسلمين الذين ماتوا على الإسلام فإنهم سوف يعذبون بمقدار ذنوبهم، ثم يخرجون من النار برحمة الله وفضله وشفاعة من أشرف المرسلين.
  • عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:

“يَدْخُلُ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ، وَأَهْلُ النَّارِ النَّارَ، ثُمَّ يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى: أَخْرِجُوا مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ مِنْ إِيمَانٍ”.

  • وهذا يعني أنه لا يوجد مسلمين يخلدون في النار.

هل يدخل الجنة غير المسلمين

والآن سوف نتعرف على إجابة هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • قال شيخ الأزهر أن الله سبحانه وتعالى لن يعذب أهل الفترة.
  • فإن الأوروبين يعاملون بنفس حكم أهل الفترة، والسبب وراء ذلك أن الدعوة إلى الإسلام تم توصيلها لهم بطريقة خاطئة.
  • مما جعلهم يبتعدون عن الدين الإسلامي.
  • وعرض شيخ الأزهر دليل على رأيه بأن الناس في البلدان الأوروبية لا يعلمون أي شيء عن الدين الإسلامي.
  • لكنهم يأخذون معلوماتهم عنه عن طريق الشيء الذي يتم عرضه على الشاشات من أمور مسيئة للمسلمين والإسلام من قتل وغيره.
  • لهذا السبب فهم يكونون في حكم أهل الفترة حيث أنهم لم يصل لهم العلم المتعلق بالدين الإسلامي.
  • وقام الطيب باتخاذ دليل من القرآن الكريم لكي يتم التأكيد على قول الله سبحانه وتعالى:

“وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا”.

  • كما أنه أكمل حديثه عندما قال كيف يقوم الله بتعذيب الشعوب التي لا تعرف شيئاً عن الإسلام أو عن الرسول.
  • وهذا الحكم لا يكون مقتصر على الأوربيين فقط، بينما ينطبق على الوثنيين المتواجدين في أدغال إفريقيا.
  • لأنهم أيضاً لم يصلهم الدعوة إلى الدين الإسلامي، أو وصلت لهم الدعوة بشكل سيء.
  • مما أدى إلى كرههم للدين الإسلامي والرسول.

من هم أهل النار الخمسة

يوجد خمسة أشخاص يدخلون النار وهم:

أولاً الضعيف الذي لا يكون له عقل

  • أول صنف من أصناف أهل النار هو الذي لا يكون له عقل.
  • لا يكون له عقل يعني أنه مجنون، والمجنون لا يكون عليه حساب.
  • فهو لا يمتلك عقل يمنعه من الوقوع في الأشياء المحرمة، ولا يتمكنون من تدبير أمورهم، ولا يوجد ما يمنعهم عن محارم الله.
  • ومثال على ذلك قول الله تعالى في سورة الملك الآية رقم 10:

“وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ”.

  • وقول الله تعالى في سورة الفرقان الآية 44:

“أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ ۚ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ ۖ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا”.

  • وما ورد في الحديث الشريف الذي أخرجه أحمد في المسند:

“الدُّنْيَا دَارُ مَنْ لا دَارَ لَهُ ، وَمَالُ مَنْ لا مَالَ لَهُ ، وَلَهَا يَجْمَعُ مَنْ لا عَقْلَ لَهُ”.

ثانياً الخائن

  • الخائن يكون من أهل النار لأن الخائن كله طمع، والرسول صلى الله عليه وسلم كان يستعيذ من الخيانة.
  • مثلما ورد في الحديث الشريف الذي أخرجه أبو داود بسند حسن:

” وأعوذُ بِكَ منَ الخيانةِ ، فإنَّها بئستِ البِطانةُ “

  • والحديث الذي أخرجه الترمذي بسند حسن:

“أَدِّ الأَمَانَةَ إِلَى مَنِ ائْتَمَنَكَ ، وَلا تَخُنْ مَنْ خَانَكَ”.

  • والرد على الخيانة بخيانة لا يجوز شرعاً.

ثالثاً الرجل الذي لا يصبح ولا يمسى

  • هذا الرجل هو الذي يقوم بمخادعتك عن أهلك ومالك.
  • فهو يتظاهر لك بالصداقة والإخلاص والأخوة والنصح.
  • وهو في نفسه يوجد شعور بالمخادعة والخيانة.
  • حيث أنه يقوم بالتخطيط للتطاول عليك وعلى شرفك وعلى عرضك.
  • فهو يبدو كالحمل الوديع يكون ملمسه ناعم مثل الثعبان، ولكنه ينتظر الفرصة المناسبة لكي ينقض عليه.
  • مثل ما جاء في الحديث الشريف الذي أخرجه البخاري:

” من شرِّ الناس ذُو الوجهين، يأتي هؤلاء بوجهٍ، وهؤلاء بوجه”.

رابعاً الكذاب والبخيل

  • فهذه الصفات تعتبر من أبشع الصفات التي يتصف بها المنافقين.
  • فتلك الصفتين يعتبران من أخلاق الأشخاص ضعف الإيمان.
  • ودليل على ذلك ما جاء في سورة النحل الآية 105:

“إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ”.

رابعاً سيء الأخلاق

  • هذا الشخص تكون أفعال وأخلاقه سيئه.
  • فهو يكون فحش في كلامه أو أفعاله أو بذاءة لسانه.
  • فالأخلاق مهمه عند الله مثل ما جاء في سورة القم الآية الرابعة:

“وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ”.

  • ومثل ما جاء في الحديث الشريف الذي أخرجه البخاري ومسلم:

” لَمْ يَكُنْ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَاحِشًا ولَا مُتَفَحِّشًا، وإنَّه كانَ يقولُ: إنَّ خِيَارَكُمْ أحَاسِنُكُمْ أخْلَاقًا “.

صفات أهل النار في الدنيا

أهل النار يتمتعون بالعديد من الصفات التي سوف نتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • الكذب.
  • البخل.
  • الضعيف الذي يحرص على الآخرة.
  • سيء الأخلاق والفاحش.
  • الطمع والخيانة.
  • الخداع.

صفات أهل الجنة في الدنيا

أما بالنسبة لصفات أهل الجنة فهي تكون كما يلي:

  • الشدة والشجاعة والوقوف لمواجهة الظلم.
  • الابتعاد عن الوقوع في الذنوب الكبرى.
  • يقومون بالإنفاق في سبيل الله.
  • العفو وكظم الغيظ.
  • التشاور فيما بينهم.
  • القيام بطاعة الله واستجابة أوامره.
  • الخشوع في الصلاة.

اقرأ أيضاً: هل المحافظة على الصلاة سبب لدخول الجنة؟

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا عن هل كل المسلمين يدخلون الجنة، وتحدثنا عن كل ما يتعلق بهذا الموضوع عبر مجلة البرونزية.