مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل خروج نار من الحجاز من علامات الساعة

بواسطة: نشر في: 24 أبريل، 2022
brooonzyah
هل خروج نار من الحجاز من علامات الساعة

هل خروج نار من الحجاز من علامات الساعة

هذا السؤال يبحث عن إجابته عدد كبير من الأشخاص، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابته بشكل مفصل:

  • الإجابة هي نعم، فخروج نار من الحجاز يعتبر من العلامات الصغرى ليوم القيامة، حيث قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم:

لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز، تضيء أعناق الإبل ببصرى”.

  • وقد حدث من قبل حيث خرجت هذه النيران بمنتصف القرن السابع الهجري أي في سنة 654 هجرياً.
  • وقام العلماء بوصف هذه النار، حيث قال الإمام النووي رحمة الله عليه في زمننا خرجت نار بالمدينة في عام ستمائة وأربعة وخمسون من الهجرة.
    • وكانت هذه النار عظيمة للغاية، وتتابع العلم بها عند كل أهل الشام وباقي بلاد العالم.
  • لكن الإمام ابن الكثير الذي يعد من أكبر مفسرين كتاب الله قال إن عدد من الأعرب في منطقة بصرى رأوا أعناق الإبل خلال خروج النار من الحجاز وهذا الذي يتبين لنا من حديث الرسول.
  • وتبعاً لشهادة العلمء فإن نار الحجاز حدثت من حوالي سبعمائة وتسعة وثمانون عام.

ما هي علامات الساعة الكبرى

يوجد العديد من العلامات التي تدل على اقتراب الساعة الكبرى، وهذه العلامات تتمثل فيما يلي:

علامات الساعة الكبرى التي يراها المؤمنين

ظهور الدجال

  • لقد تم ذكر المسيح الدجال في الكثير من الأحاديث الشريفة التي تتكلم عن علامات الساعة الكبرى.
  • وجاء عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أنه قام بتحذير المسلمين من الدجال، وقال بأنه خصمه في حالة وجود النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وحدثنا الرسول عن الفتن العظيمة التي تتم على يد الدجال.

نزول عيسى ابن مريم

  • لقد جاءت العديد من الدلائل في السنة والقرآن على أن نزول عيسى بن مريم تعتبر من علامات الساعة الكبرى.
  • ومن هذه الأدلة ما تم ذكره عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث أنه قال:

“والذي نَفْسِي بيَدِهِ، لَيُوشِكَنَّ أنْ يَنْزِلَ فِيكُمُ ابنُ مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ حَكَمًا مُقْسِطًا، فَيَكْسِرَ الصَّلِيبَ، ويَقْتُلَ الخِنْزِيرَ، ويَضَعَ الجِزْيَةَ، ويَفِيضُ المالُ حتَّى لا يَقْبَلَهُ أحَدٌ).

  • حيث تم ذكر تلك العلامة بنصوص الحديث على أنها تحدث من ضمن علامات الساعة الكبرى.

خروج يأجوج ومأجوج

  • حيث قال تعالى:

“حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ*وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ”.

  • حيث تحدثت الأحاديث الشريفة والقرآن الكريم عن بعث يأجوج ومأجوج، وورد عنهم أنهم يملاون ببحيرة طبريا فيقومون بشربها كامل.

طلوع الشمس من المغرب

  • تعتبر هذه العلامة من أهم العلامات المتميزة، وذلك لأن كل الاس يؤمنون بعدما يرون طلوع الشمس من محل غروبة لكن الوقت يكون انتهى.

خروج الدابة

  • عندما تقترب الساعة يخرج الله عز وجل دابة من الأرض تحدث الناس، كما أنها من أقرب العلامات التي تدل على خروج الشمس من الغرب.

الدخان

  • حيث قال تعالى:

“فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ”.

علامات لا يرها إلا الكافرون

  • النار التي تخرج من عدن حتى تسوق الناس لأرض المحشر.
  • الخسوف وهو يتم مرة في المشرق وأخرى في المغرب والثالقة تحدث في جزيرة العرب.

اقرأ أيضاً: من علامات الساعة من 6 حروف كلمة السر

علامات الساعة الصغرى

يوجد العديد من العلامات التي تدل على اقتراب ظهور علامات الساعة الصغرى، وهذه العلامات تتمثل فيما يلي:

  • بعثة رسول في نهاية الزمان.
  • انشقاق القمر وهي من العلامات التي حدثت بالفعل في عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث قال ابن مسعود بأن القمر انشق لقسمين.
  • ومن أهم علامات الساعة الصغرى هو موت سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • فتح بيت المقدس وبالفعل تم تحقيق هذه العلامة في عصر الخليفة عمر بن الخطاب.
  • ظهور الدجالين الكذابين.
  • القيام بتضييع الأمانة.
  • ظهور الكاسيات العاريات.
  • ظهور الأغاني والمعازوفات واستحلالها.
  • كثرة القتل وانتشار الربا وظهور الزنا.
  • رجوع أرض العرب مروجاً وهذا ما تم إثباته بواسطة العلم الحديث وعلماء البيولوجيا.
  • ارتفاع قيمة المفسدين بالأرض.

سبب إخفاء الله تعالى لموعد يوم القيامة

الكثير من الأشخاص يتساءلون عن السبب التي جعل الله عز وجل يخفي موعد يوم القيامة، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابة هذا السؤال:

  • إخفاء موعد يوم القيامة يكون له حكمة تشريعية لأنه يجعل الفرد يعمل الطاعات ويبتعد عن المعصية، حتى رسولنا الكريم كان لا يعرف الموعد الخاص بيوم القيامة.
  • كما أن الهدف منه هو خوف الناس من حدوث يوم القيامة في زمان وأي وقت، وذلك لأن الإخبار في وقتها أو تحديد موعدها يتنافى مع الحكمة الربانية.
    • فإذا حدثنا الرسول عن موعد يوم القيامة لقام الكافرين والمنافقين بتكذيبه والاستهزاء به.
  • ومن رحمة الله عز وجل بجميع عبادة هو أنه أدى لظهور مجموعة من العلامات قبل هذا اليوم حتى ينشر في قلوب المسلمين التقوى والخوف من الله ومن غضبه ومن عقابه.
    • فكلما رأى المسلمون حدوث علامة من علامات يوم القيامة ازداد الخوف والتقوى بقلوبهم من هذا اليوم.
    • كما أنهم سوف يزدادن علم ويقين باقتراب يوم القيامة وأكثروا من عمل العبادات والطاعات، فجاء عن أبو هريرة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال:

(بادِرُوا بالأعْمالِ سِتًّا: طُلُوعَ الشَّمْسِ مِن مَغْرِبِها، أوِ الدُّخانَ، أوِ الدَّجَّالَ، أوِ الدَّابَّةَ، أوْ خاصَّةَ أحَدِكُمْ، أوْ أمْرَ العامَّةِ).

  • ومن أهم هذه الأسباب هو جعل المسلمون يخافون من هذا اليوم فيقبلوا على الله عز وجل.

علامات الساعة الصغرى التي تحققت

لقد حدث العديد من العلامات الصغرى التي تدل على اقتراب قدوم يوم القيامة ومنها ما يلي:

  1. تقارب الزمن.
  2. إلغاء الجزية والخراج.
  3. الإكثار من شرب الخمر.
  4. كثرة القتل.
  5. انتشار الربا.
  6. بناء الكثير من المباني.
  7. كثرة الزنا.
  8. ظهور الفساد بين كل المؤمنين.
  9. تغير المبادئ الإنسانية.
  10. انتشار الموت على غفلة.

علامات الساعة الصغرى التي لم تظهر بعد

يوجد العديد من علامات الساعة الصغرى التي لم تظهر حتى وقتنا الحالي وهي تتمثل فيما يلي:

  • انهزام المسلمين ومحاصرة أعدائهم لهم في المدينة.
  • عندما يقترب يوم القيامة سوف يكثر المال وترجع أرض العرب خضراء وبها أنهار، وعودتها سوف تكون بسبب تغير المناخ أو بسبب حفر الآبار وزراعة الأرض.
  • في نهاية العالم سوف تقوم الأرض بإخراج كنوزها المدفونة في داخلها، فعندما يشاهد الناس الذهب سوف يندمون بسبب قيامهم بارتكاب الذنوب والمعاصي لكي يحصلون على الذهب.
  • كبر حجم الهلال أثناء ظهوره للناس.

حديث الرسول عن علامات الساعة الكبرى

  • لقد ذكر عن حذيفة بن أسي الغفاري حديث يوض فيه ما قاله الرسول عن علامات الساعة الكبرى.
  • فإن هذه العلامات تكون عبارة عن إمارات وإشارات تحذر القوم بقرب موعد يوم القيامة، حيث قال حذيفة رضي الله عنه:

(اطَّلَعَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ عَلَيْنَا وَنَحْنُ نَتَذَاكَرُ، فَقالَ: ما تَذَاكَرُونَ؟ قالوا: نَذْكُرُ السَّاعَةَ، قالَ: إنَّهَا لَنْ تَقُومَ حتَّى تَرَوْنَ قَبْلَهَا عَشْرَ آيَاتٍ، فَذَكَرَ، الدُّخَانَ، وَالدَّجَّالَ، وَالدَّابَّةَ، وَطُلُوعَ الشَّمْسِ مِن مَغْرِبِهَا، وَنُزُولَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، وَيَأَجُوجَ وَمَأْجُوجَ، وَثَلَاثَةَ خُسُوفٍ: خَسْفٌ بالمَشْرِقِ، وَخَسْفٌ بالمَغْرِبِ، وَخَسْفٌ بجَزِيرَةِ العَرَبِ، وَآخِرُ ذلكَ نَارٌ تَخْرُجُ مِنَ اليَمَنِ، تَطْرُدُ النَّاسَ إلى مَحْشَرِهِمْ).

اقرأ أيضاً: هل علامات الساعة الكبرى ظهرت وماهي تلك العلامات؟