مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل بول الرضيع طاهر

بواسطة: نشر في: 11 مارس، 2022
brooonzyah
هل بول الرضيع طاهر

هل بول الرضيع طاهر ؟ يعتبر ذلك السؤال هو واحد من بين الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، وبالأخص الأمهات التي تتعرض إلى ملامسة البول الخاص بالطفل، وهناك اختلاف كبير ما بين آراء العلماء حول إن كان بول الرضيع نجس أم طاهر، ومن خلال السطور القادمة سوف نوضح لكم الحكم الخاص به، وآراء العملاء حول ذلك الأمر.

هل بول الرضيع طاهر

يبحث الكثير من الأشخاص عن سؤال هل بول الرضيع طاهر وهل هو ناقض للوضوء؟ أم لا؟ وذلك بسبب الاختلاف الكبير الواقع بين العلماء حول هذا الأمر، ويمكن التعرف على إجابته، وذلك من خلال النقاط الآتية:

  • هناك اختلاف كبير ما بين العلماء وآرائهم حول بول الطفل الرضيع، سواء للذكر أو الأنثى.
  • حيث إن المذهب المالكي، وأيضًا المذهب الحنفي يرى أنه ليس هناك اختلاف ما بين جنس الطفل، سواء إن كان ذكر أو أنثى.
  • وذلك لأن البول بشكل عام يكون نجس، ولا فرق ما بين بول الطفل وبول الرجل.
  • في حين أن الإمام الشافعي أوضح أن بول الطفل الرضيع، والذي لم يقم بتناول الطعام، هو طاهر، وليس بنجس.
  • أما بالنسبة للإمام أبو حنيفة، فإنه يرى أنه غير طاهر، وهو نجس ولا بد من الاغتسال منه عند التعرض له.

بول الصبي الرضيع الذي لم يأكل الطعام

اختلف الكثير من العلماء حول الحكم الخاص ببول الطفل، سواء إن كان طفل رضيع، أو أتم مرحلة الرضاعة، كما أنهم أوضحوا بعض الأحكام الخاصة ببول الطفل الذي لم يأكل الطعام، والتي تكون على هذا النحو الآتي:

الرأي الأول:

  • يكون الرأي الأول هو الخاص برأي المذهب المالكي، والمذهب الحنفي.
  • والذين يرون أن بول الطفل نجس في فترة الرضاعة، وليس هناك أي تفرقة ما بين بول الطفل الرضيع أو الذي تم فطامه.
  • فالبول بشكل عام نجس، ويجب أن يتم الغسل منه إذا بال الطفل على الثياب.
  • حيث رأى الإمام أبو حنيفة أن بول الطفل الرضيع سواء كان ذكرًا أو أنثى هو مثله كمثل بول الرجل البالغ.

الرأي الثاني:

  • أما عن الرأي الثاني فهو ذلك الرأي الذي يخص جمهور الشافعية.
  • وذلك لأن الإمام الشافعي كان من رأيه أن البول الخاص بالطفل الرضيع الذي لم يأكل الطعام، ويحصل على تغذيه من حليب الأم فقط هو ليس به نجاسة.
  • وفي حالة إن أصاب هذا البول الثوب، فإنه يمكن أن يتم تطهيره من خلال ضح الماء على المكان الذي تبول عليه الطفل فقط.
  • ولا تحتاج الطهارة من بول الطفل إلى دلك الثوب، أو غسله بالشكل الكامل، أو عصره.
  • ولكن في حالة إن تم فطام الصبي، فيكون بذلك بوله نجس، ويستلزم الغسل منه والتطهير مثله مثل أي بول آخر.

حكم بول الطفل الأنثى

  • وقد رأى الكثير من العلماء أن هناك فارق ما بين بول الطفل الذكر، والبول الخاص بالرضيعة الأنثى.
  • فالبعض ذهب إلى أن بول الصبي يكون طاهر، وذلك استناد إلى حديث السيدة عائشة، والتي قام النبي صلى الله عليه وسلم بضخ الماء فقط على مكان البول من دون غسله.
  • ولكن هذا الأمر من الأمور التي نفاها العديد من العلماء.
  • حيث إنه لا فارق ما بين بول الطفل الذكر أو بول الطفلة الأنثى.
  • ويحتاج كلًا منهما إلى الغسل، أو رش الماء في حالة إن كانوا في حالة الرضاعة من دون أكل الطعام كما فعل النبي عليه الصلاة والسلام.
  • ويرى الكثير من العلماء أن هذا الرأي حول التفريق ما بين بول الجنسين ما هو إلا مجرد آراء ضعيفة.
  • حيث تستند إلى أن العرب في تلك الفترة كانوا يفضلون الصبية عن الإناث.
  • ولكن ديننا الإسلامي الحنيف برئ من تلك التفرقة، بل إن عزز الإناث.

هل لمس بول الطفل ينقض الوضوء

  • رأى الكثير من العلماء أن بول الطفل نجس، وبالتالي يكون ناقض للوضوء.
  • وفي حالة إن تبول الطفل على يد الشخص، أو تعرض إلى لمسه.
  • فإنه لا بد من أن يقوم الفرد ويعيد وضوئه مرة أخرى قبل الصلاة.

هل بول الرضيع نجس عند المالكية

  • وتكون الإجابة عن هذا السؤال هي نعم، حيث يرى جمهور المالكية أن بول الرضيع نجس.
  • ولا يوجد اختلاف ما بين بول الذكر والأنثى، ولا بين من يأكل الطعام، والذي لا يأكل.
  • وبالتالي في حالة الذهاب إلى رأي المالكية، فإنه لا بد من التطهر من البول بغسل الثوب كامل الذي يبول الطفل عليه.

حكم بول الطفل على الفراش

  • وفي حالة إن تبول الطفل على الفراش، وكان في مرحلة الرضاعة.
  • فإنه يمكن الاستناد إلى الرأي الأرجح والوارد عن النبي، وهو غسل المكان الذي تبول عليه الطفل، وذلك في حالة إن كان لا يأكل الطعام.
  • أما في حالة إن كان يأكل الطعام، فإن بوله يكون نجس مثل الرجل، ويستلزم الغسل الكامل للثوب، أو الفراش.
  • كما أن الكثير من العلماء يرون أن فعل النبي صلى الله عليه وسلم وراء ضخ الماء على مكان البول للطفل الرضيع.
  • جاء لأن العرب قديمًا كانوا لا يملكون أكثر من ثوب، وبالتالي قد يكون النبي فعل ذلك الأمر لذلك.
  • وفي الغالب يجب أن يتم اتقاء الشبهات، وأن يتم غسل الفرش بشكل كامل، وذلك لأن الأمر محل خلاف.

كيفية الغسل من بول الطفل

وفي حالة التعرض إلى ملامسة بول الطفل الرضيع، أو تعرض الشخص إلى التبول على أحد ملابسه، فإنه في تلك الحالة يتوجب على الشخص أن يقوم بالغسل من هذا البول، وهذا الرأي الذي ذهب إليه الكثير من علماء الإسلام، وتكون طريقة الغسل من بول الطفل كالآتي:

  • ذهب الكثير من العلماء أن الغسل من بول الطفل الرضيع الذي لم يقم بتناول الطعام بل يتغذى على لبن الأم أمر ضروري.
  • وتكون الطهارة منه من خلال سكب الماء على المكان الذي تبول عليه الطفل.
  • حيث إن ذلك الرأي استند إليه الكثير من العلماء من خلال حديث أن قيس.
  • وهذا الحديث هو: عن أُمِّ قَيْسِ بِنْتِ مِحْصَنٍ الأَسَدِيَّة -رضي الله عنها- «أنَّها أتَت بابن لها صغير لم يأكل الطعام إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأجلسه في حِجْرِه, فبال على ثوبه, فدعا بماء فَنَضَحَه على ثوبه, ولم يَغْسِله».

  • كما أن الحديث موجود أيضًا عن رواية السيدة عائشة، ويكون نص الحديث كالآتي:
  • عن عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِين -رضي الله عنها- «أنَّ النَّبي -صلى الله عليه وسلم- أُتِيَ بصبي, فبال على ثوبه, فدعا بماء, فأَتبَعَه إِيَّاه». وفي رواية: «فَأَتْبَعَه بوله, ولم يَغسِله».

  • وهذا الحديث يدل على أنه يتم رش المكان بالماء، ولا يكون هناك حاجة لغسل الثوب بشكل كامل.
  • أو أن يكون الإنسان بحاجة إلى الغسل والعصر، والشطف عدة مرات.
  • وهذا ما تبين من فعل النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث السابق.

اقرأ أيضًا: كم مسحه للاستجمار

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم من خلاله الإجابة الوافية عن سؤال هل بول الرضيع طاهر ؟ وأوضحنا لكم آراء العلماء والمذاهب حول ملامسة بول الرضيع، وكيفية التطهر منه، وذلك من خلال مجلة برونزية.