هل الذهب الملبوس عليه زكاة، تعرف على الإجابة بالتفصيل من خلال موقع برونزية، حيث تعتبر الزكاة هي واحدة من الأمور الواجبة على المسلمين، وذلك في حالة إن كان المسلم غني، ويملك بعض الممتلكات أو الأموال الخاصة به، ومن بين تلك الممتلكات الذهب، وهو واحد من بين الأمور التي تتساءل عنها الكثير من السيدات، وبالأخص اللاتي تسعى إلى شراء بعض أنواع الحلي وارتدائها، فهل يكون عليها دفع زكاة على تلك المصوغات الذهبية التي تقوم بارتدائها المرأة بهدف التزين، هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال السطور القادمة.

هل الذهب الملبوس عليه زكاة

من المعروف أن المرأة دائمًا تعشق التزين، ويكون ذلك من خلاال شراء بعض أنواع الأساور أو الحلي المختلفة، والتي تكون مصنوعة من الذهب أو الفضة، ولكن الكثير تتساءل بأن يكون عليها دفع زكاة على تلك المشغولات الذهبية التي تقوم بارتدائها، أو بمعنى أنها تقوم بشرائها من أجل لبسها والتزين بها، ولكن ليس من أجل وضعها والاحتفاظ بها من أجل تجميد الأموال بها.

والجواب في تلك الحالة أنه بالفعل يكون على المرأة إخراج زكاة عن الذهب، حتى وإن كانت تقوم بارتدائه، فليس بالشرط أن يتم دفع الزكاة عن الذهب المكنوز أو الذي يتم شرائه من أجل تجميد به المال، ولكنه يجب أيضًا دفع عن الذهب الذي تتحلى به المرأة، ولكنه يكون بمقدار معين، وبقيمة معينة، والتي تختلف على حسب الذهب الذي تمتلكه المرأة.

قيمة زكاة الذهب الملبوس

أما عن القيمة الخاصة بالذهب الملبوس، والتي تخص دفع الزكاة، فإنه كما ذكرنا لكم في السطور السابقة، أنه يجب على المرأة أن تقوم بإخراج الزكاة عن الذهب الملبوس، أي الذي تقوم بارتدائه، ولكن في حالة إن بلغ النصاب، فلا يكون على المرأة دفع زكاة الذهب إلا في حالة إن كان بكميات كبيرة، فلا يكون على خاتم صغير مثلاً أو حلي بسيط، وإنما يكون ذلك بمقدار، والمقدار الخاصة لدفع الزكاة عنه هو أن يتعدى الذهب الملبوس أكثر من عشرون مثقال، ويجب على المرأة أن تخرج عنه زكاة كلما مر الحول.

وتكون قيمة زكاة الذهب الملبوس عبارة عن ربع العشر، أي أنه في حالة إن كانت تمتلك المرأة ذهب يتعدى ألف، فإنه يكون عليها دفع خمسة وعشرون، وفي حالة إن كانت قيمته أعلى من ألفين، فإنه يكون عليها في تلك الحالة دفع خمسون، وهكذا، ويختلف ذلك أيضا على حسب السعر الخاص بالذهب، والحول، إذ أن الذهب يتغير في قيمته حيث يزيد وينقص.

ويمكن معرفة قيمة زكاة الذهب من خلال احتساب عدد الجرامات التي تمتلكها المرأة فإن زادت عن خمسة وثمانون جرام، فإنه يكون عليها دفع اثنان ونصف في المائة عن الذهب الذي ترتديه، أما إن كان أقل من ذلك فإنه لا يجب عليها الزكاة.

حاسبة زكاة الذهب

وأما عن الطريقة  التي يمكن من خلالها احتساب مقدار الزكاة الواجب إخراجها عن الذهب الملبوس، فإنه يمكن الاستعانة ببعض التطبيقات التي أصبحت متاحة في الفترات الأخيرة، أو يمكن حسابها بشكل يدوي من خلال عملية حسابية بسيطة جدا، ويتم ذلك من خلال تلك الطريقة الآتية:

  1. من المعروف أنه يتم احتساب زكاة الذهب الملبوس بالنسبة للمرأة، وذلك على حسب قيمته، ووصوله إلى النصاب، والذي يزيد عن خمسة وثمانون جرام.
  2. يتم التعرف على السعر الخاص بالذهب في وقت شراء الذهب، لنفترض مثلا أن المرأة تمتلك خمسة وثمانون جرام من الذهب، وكان عياره هو واحد وعشرون، وكان سعر الذهب في ذلك الوقت هو خمسة وعشرون ريال.
  3. وفي تلك الحالة يكون ضرب عدد جرامات الذهب في مقدارها وهي اثنان ونصف، وهنا يكون على المرأة إخراج اثنان ومائة وخمسة وعشرون جرام من الذهب.
  4. هنا يتم ضرب قيمة الجرامات التي يكون على المرأة إخراجها، في ثمن الجرام في السوق.
  5. والناتج الذي يتم الحصول عليه يكون هو القيمة التي يكون على المرأة إخراجها.
  6. وفي حالة إمتلاك المرأة أكثر من تلك القيمة أو عدد جرامات أعلى من الذهب، فإن في تلك الحالة يتم احتساب القيمة بنفس الطريقة.
  7. يجب أن يتم إخراج زكاة الذهب من كل عام مع العمل على اختيار يوم محدد في العام، وذلك لتجنب التعرض إلى تغيير سعر الذهب في الأسواق.