موضوع عن عقوق الوالدين مختصر، نقدمه لكم من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر عقوق الوالدين هو واحد من ضمن العادات التي أصبحت منتشرة بشكل كبير في الفترات الأخيرة، وهي من السلوكيات الخاطئة، وكذلك المحرمة، وذلك لأن الله عز وجل أوصانا في الكثير من الآيات القرآنية بضرورة الإحسان إلى الوالدين ومعاملتهما المعاملة الحسنة والطيبة، ولذلك يجب نشر الوعي للتغلب على تلك الظاهرة ومحاولة إزالتها والقضاء عليها من المجتمعات، ومن خلال هذا المقال نقدم لكم بحث عن عقوق الوالدين، وأضراره.

موضوع عن عقوق الوالدين مختصر

إن بر الوالدين هو واحد من أعظم العبادات الدينية التي خصها الله عز وجل بأنها من عبادته، فجعل الله عز وجل لتلك العبادة المكانة الكبيرة والعظيمة، وبين لنا ذلك من خلال الكثير من الآيات القرآنية التي وردت في المصحف الشريف، وكذلك الأحاديث النبوية التي وردت عن نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام، ويعتبر من الأمور التي يكون لها الكثير من الأضرار والعواقب المختلفة، والتي تعود على الإنسان في الحياة الدنيا، وكذلك في الآخرة.

الأسباب المؤدية إلى عقوق الوالدين

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى انتشار تلك العادة السيئة، والتي من بينها الأسباب الناتجة عن الوالدين، ويمكننا سرد تلك الأسباب في النقاط التالية:

1- غياب الوازاع الديني

يعتبر غياب الوازع الديني هو واحد من ضمن الأمور التي تؤدي إلى انتشار عقوق الوالدين، حيث إن الأبناء بسبب جهلهم بأمور الدين، والتي من بينها بر الوالدين ومكانته الكبيرة في الإسلام، يتهاونون بتلك المعصية العظيمة، والتي يقومون بارتكابها في حق والديهم وكذلك حق أنفسهم.

2- التربية الخاطئة

قد يكون السبب ناتج عن تربية الأبناء بالشكل الخاطئ، وهي من الأمور التي يغفل عنها الكثير من الأباء والأمهات، حيث لا بد أن يتم تعليم الأبناء منذ مراحل الطفولة على العادات الصحيحة والعبادات ومن بينها بر الوالدين، وتعليمهم على الثواب الكبير الذي يحمله الإنسان عندما يبر إلى والديه، كما أن الكثير من الوالدين في الفترات الأخيرة لا يقومون بتربية الأطفال على القيم والمبادي واحترام الكبير، وبالأخص الوالدين، وما له من دور إيجابي في حياة الفرد وكذلك المجتمع بشكل عام.

3- أصدقاء السوء

يعتبر رفاق السوء هم واحدة من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى انتشار عقوق الوالدين، وذلك من خلال حث بعضهم البعض على عقوق والديهم، من خلال العادات التي يقومون بغرسها في نفوس بعضهم البعض، أو من أجل التباهي أمام زملائهم ظنًا منهم أنهم بذلك يكون لهم الشخصية القوية، وبالأخص في فترات المراهقة.

4- المشاكل العائلية

تعتبر المشاكل العائلية هي واحدة من ضمن الأسباب الخاصة بعقوق الوالدين، حيث إنه في حالة وجود انفصال بين الوالدين، فإنه بذلك يقوم أحد الطرفين بزرع الكره والحقد في قلب الأبناء تجاه الطرف الآخر، وليس بالشرط أن تكون تلك المشاكل العائلية بين الأب والأم فقط، بل قد يكون السبب في العائلة نفسها، بحيث تفرقة الوالدين في المعاملة بين الأبناء، والانتقاد الدائم لهم، وغيرها من الكثير من تلك المشاكل والتي يمكنها أن تؤثر على الحالة النفسية الخاصة بالأبناء وبالتالي تعزز لديهم معاملة الوالدين بشكل غير جيد.

صور عقوق الوالدين

هناك العديد من الصور المختلفة التي تدل على عقوق الوالدين، والتي نجدها في الكثير من الحالات المتواجدة حولنا في المجتمع، والتي يمكن ذكر بعضها وهم كالآتي:

  1. عدم احترام الوالدين، ونهرهما باستمرار.
  2. التأفف من حديث الوالدين وأثناء النداء على الأبناء أو طلب منهم بعض الأمور.
  3. رفع الصوت على الوالدين والغلظة في الكلام.
  4. النظر لهما باحتقار، ومن دون أي احترام لسنهما.
  5. عدم تنفيذ أوامرهما، والتأفف منها والشعور بالضيق والضجر من نصائحهم.
  6. وضع الوالدين في أحد الدور الخاصة بالمسنين وكبار السن، وذلك للراحة من متطلباتهم.
  7. الاعتداء عليهم بالسب أو بالضرب باليد، فهو من أعظم صور عقوق الوالدين.
  8. هجر الوالدين وعدم السؤال عليهما في كبرهما، وعدم تقديم لهم المال أو الطعام.

عواقب عقوق الوالدين في الدنيا والآخرة

ينتج عن عقوق الوالدين الكثير من العواقب المختلفة، والتي يكون جزء منها في الحياة الدنيا، والجزء الآخر يناله العبد في الآخرة، ومن بين تلك العواقب الآتي:

  1.  إن الشخص العاق بوالديه لن يقبل الله له أي أعمال صالحة أخرى، كما أن الله لا ينظر له يوم القيامة، ويؤخر من دخوله إلى الجنة.
  2. يحصل على العذاب الشديد في القبر نتيجة لعقوقه بوالديه، كما أن الله يتوعد له بالذل في الآخرة والعذاب في الدنيا.
  3. يُحرم العاق من نطق الشهادتين عند الموت.
  4. يكون الجزاء من جنس العمل، فسوف يفعل به أبنائه كما كان يفعل هو مع والديه، وكما تدين تدان.
  5. يزيل الله عز وجل النور من وجهه، ويجعل عليه غضبه سبحانه وتعالى، كما أنه ينال عقابه في الدنيا بمقدار عقوقه الذي قدمه لوالديه.
  6. لو قدم الإساءة لوالديه وقاموا بالدعاء عليه، فإنه في تلك الحالة يستجيب الله عز وجل لهما.