مناهج البحث في علم النفس الاجتماعي كثيرة، جيث يعتبر علم النفس الإجتماعي هو واحد من ضمن الفروع الخاصة بعلم النفس، والذي يكون فيه الاعتماد الكبير على تدريس السلوكيات الخاصة بالأفراد، ومن أهم أهدافه هو أن يتم بناء المجتمع القادر على الفهم والاستيعاب، ومن خلال هذا المقال على موقع برونزية سوف نستعرض لكم أهم مناهج البحث في علم النفس الإجتماعي.

أنواع مناهج البحث في علم النفس الاجتماعي

يوجد العديد من المناهج والأساليب، والتي يتم استعمالها في جمع البيانات، وذلك من أجل القدرة على البحث والتعرف على الأسباب التي تؤثر على السلوكيات في المجتمع، ومن أهم المناهج الخاصة بالبحث في علم النفس الإجتماعي تلك المناهج الآتية:

1- المنهج التجريبي

يعتبر هذا المنهج هو من أهم مناهج البحث، وذلك لأنه يهدف إلى ضرورة التأكد من الصحة الفرضية، ويتم في هذا المنهج إتباع الأسلوب المنظم والمنتظم، ووالذي يعتمد على جمع الدلائل والبراهين، وذلك من أجل التمكن من الإثبات، وأما عن الخطوات الخاصة بعملية البحث التجريبي فإنه يمكن اختصارها في تلك النقاط الآتية:

  1. في البداية لا بد من أن يقوم الباحث بتحديد المشكلة التي يبحث عنها ويواجهها ويريد العثور على الحل المثالي لها.
  2. يتم كتابة كل ما يتعلق بالمشكلة.
  3. كما يجب أن يتم تحديد حميع العوامل التي يقوم عليها البحث والتي تكون مستقلة، وأيضًا تحديد العوامل المتغيرة.
  4. كما يتم تحديد ووضع الشروط اللازمة، والتي تساعد الباحث على التحكم في المشروع وضبطه.

2- المنهج التاريخي

يعتبر هذا المنهج هو من ضمن مناهج البحث في علم النفس المجتمعي، والذي يتم استخدامه في الحالات التي تكون فيها الدراسة حول التغييرات التي حدثت في العلاقات الإجتماعية ومدى التطور الذي وصلت إليه، وكذلك تحوله، وكما يمكن استعمال ذلك المنهج في الحالات التي يكون فيها لا بد من عمل المقارنات ما بين النظام والثقافات المختلفة، ومن أهم مصادر المنهج التاريخي الآتي:

  1. الوثائق العامة الرسمية.
  2. الوثائق الشخصية الرسمية.

3- المنهج الوصفي

يعتبر هذذا المنهج هو من أهم المناهج في البحث في علم النفس، وذلك لأنه هو المنهج الذي يتناسب مع الواقع والخصائص المجتمعية، والذي يمكن من خلال هذا المنهج أن يتم جمع كل الأبعاد الخاصة بالواقع، والعمل على تحديده، ويتم وصف بعض ظواهر الواقع بالشكل الدقيق، ومن أهم الخطوات التي يعتمد عليها ذلك المنهج هي الخطوات الآتية:

  1. اكتشاف الطرق المناسبة، والتي تساعد على معرفة الكمية لجميع العناصر الخاصة بالوحدة الدراسية.
  2. عمل الاختبار على الوحدة الأساسية، والتي تعد واحدة من أساسيات الدراسة الموضوعة.
  3. العمل على تنظيم الوظائف للظاهرة التي يتم دراستها، وذلك من خلال فحص عواملها المختلفة.
  4. ويتمثل البحث المنهج العلمي الخاص بالبحث الوصفي على بعض الأمور، والتي من بينها التعرف على عدد المواليد وكذلك عدد الوفيات، وأيضًا عمل نسبة إحصائية لعدد السكان، ومعرفة الحالة الإجتماعية للأفراد.

ولن يكتمل المنهج الوصفي من دون أن يمر ببعض المراحل أيضًا، والتي تساعد على  اكتمال البحوث بالطريقة الصحيحة، ومن بين تلك المراحل:

  • المرحلة التي فيها التعرف على جميع الأمور والعمل على صياغتها.
  • المرحلة التي يتم فيها التشخيص.
  • مرحلة الوصف والتي تقوم على الوصف العميق.

4- المنهج المقارن

أما عن المنهج المقارن فهو من المناهج التي تشمل بعض المحالات العلمية، ومن بين تلك المجالات الآتي:

  1. معرفة الشخصية وتطورها وأنماطها المختلفة.
  2. معرفة أوجه التشابه والاختلاف ما بين الصور التي تكون السلوك الإجتماعي.
  3. دراسة وتحليل الإتجاهات النفسية، وأيضًا الإجتماعية، في العديد من المجتمعات.
  4. دراسة حالات الزواج والطلاق وغيرها من الأنظمة الإجتماعية المختلفة.
  5. معرفة التنظيمات المختلفة ودراستها والتي من بينها التنظيمات الإجتماعية وأيضًا التنظيمات الإقتصادية وكذلك السياسية.
  6. المقارنة بين العديد من المجتمعات، وذلك للتعرف على وجوه التشابه والإختلاف بعد العمل على دراسة النظم بكل مجتمع من تلك المجتمعات.