مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مفهوم حقوق الانسان لغة واصطلاحا

بواسطة: نشر في: 1 مارس، 2020
brooonzyah
مفهوم حقوق الانسان لغة واصطلاحا

مفهوم حقوق الانسان لغة واصطلاحا، نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث إن لكل إنسان في هذه الحياة الحق في الكثير من الأمور المختلفة، سواء في المعاملة أو المعيشة الكريمة، وغيرها من الكثير من الأمور المختلفة، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم المفهوم الخاص بحقوق الإنسان، وذلك في اللغة والاصطلاح.

مفهوم حقوق الانسان لغة واصطلاحا

يمكن تفسير مفهوم حقوق الإنسان بأنه الأمور التي  يحتاج إليها الإنسان، والتي تكون من حقه، لأنها من حاجاته الأساسية، وهو المقدار أو النصيب الذي يتم فرضه للإنسان من جميع الجوانب المختلفة، ولمعرفة مفهوم حقوق الإنسان من حيث اللغة والاصطلاح، فسوف نوضح ذلك وهو كالآتي:

أولًا: مفهوم حقوق الإنسان لغة

مفهوم حقوق الإنسان من حيث اللغة هو مقتبس من كلمة حق، وهي كلمة مفرد، وجمعها كلمة حقوق، وهي الكلمة التي تعني المقدار الذي يتم تقييمه للفرد، أو أنه هو النصيب الخاص بالفرد، أو المقدار الخاص لجماعة مثلًا، والحق هو من الأمور الثابتة والتي لا تتغير.

ويمكن أيضًا تعريف الحق في اللغة العربية بأنه تضاد لكلمة الباطل، فهو قول الأمر الذي وقع في الحقيقة، أي كما يقال سأقول الحقيقة، أي أنني سوف أقول الحق، وذلك حتى أعطي لفلان حقه، وبالتالي فإن مفهوم الحق هو من الأمور المتوسعة، والتي يمكن أن تتشعب، وتقال في الكثير من المواضع المختلفة، ولكنها لا بد أن تكون ثابتة لا تتغير.

ثانيًا: مفهوم حقوق الإنسان اصطلاحًا

أما عن مفهوم حقوق الإنسان من جهة الإصطلاح، فهو يعني الحق الذي تمنجه أحد الأفراد لبعض الأشخاص الآخرين، وهذا الأمر الذي يمكن تفسيره، بأنه الحق الخاص بكل فرد من أفراد المنطقة الواحدة، أو الشعب الواحد أو البلد الواحدة، والتي تقوم السلطات المسئولة عن تلك المكان أو البلدة، بمنح هذا الحق لذلك الشعب، أو لتلك المجموعة من الأفراد.

ولكن من الأمر المهم والضروري أن لا تتعارض تلك الحقوق التي تمنحها بعض الجهات إلى بعض الأشخاص مع المصلحة العامة للأشخاص، وأن لا تكون تلك الحقوق لها دور في التسبب ببعض الأضرار المختلفة على فرد بعينه أو مجموعة أخرى، وأن لا يكون هذا الحق أيضًا متعديًا لنطاق الحدود التي يستحقها الفرد، أو تكون من الحدود المشروعة له.

ويمكن القول بأن حقوق الإنسان هي تلك الحاجات التي يحتاج إليها كل فرد في العالم، وهي الاحتياجات الأساسية، أي أنها الاحتياجات التي لا يمكن للفرد أن يستغنى عنها في حياته، فبدونها تنقص كرامة الإنسان، أو تنقص عدالة المجتمع، أو ينقص المجتمع المساواة، لأن تلك الحقوق التي يتم منحها للإنسان هي التي تكون مسئولة عن جعله ينهض وينمو بذاته، وبالمجتمع بشكل عام.

مفهوم حقوق الإنسان في الإسلام

أما عن المفهوم الخاص بحقوق الإنسان في الدين الإسلامي، فيمكن القول أن الدين الإسلامي هو من الأديان السماوية التي حفظت للإنسان حقوقه، والتي من أهمها هو عيش الإنسان بالكرامة، لأنه من الأديان التي حافظت على كرامة الإنسان، حيث إن الإسلام دائمًا يدعو إلى ضرورة المساواة بين الناس وبعضهم البعض، وهذا من أبسط حقوقهم، لأن بني البشر جميعهم أصلهم هو الطين.

ويمكن القول أن مفهوم حقوق الإنسان في ديننا الإسلامي هو حفظ كرامة الإنسان، وأن يتم توفير له البيئة المناسبة التي تساعده على العيش بكرامة، وتوفير له كل سبل العلم، وذلك لأنها من أبسط حقوقه التي دعانا إليها الدين، وهي التعلم الدائم، وكذلك المساواة بين الناس وعدم التفرقة بين غني أو فقير، أو سيد وعبد.